بعض الاتجاهات العالمية والعربية في التعليم ما قبل الابتدائي

التعليم ما قبل الابتدائي

تلخيص فصل من كتاب التعليم ما قبل الابتدائي في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، الواقع والتطلعات للدكتور/ منير بن مطني العتيبي.

يلخص هذا الفصل الاتجاهات الحديثة لمرحلة الطفولة المبكرة وبرامج التعليم ما قبل الابتدائي لثلاث دول هي بريطانيا وأمريكا واليابان، وأيضا مصر والأردن نموذجان عربيان أحدهما آسيوي والآخر إفريقي.

أولا: بريطانيا

الطفل في بريطانيا يقضي من عمر 3 إلى 5 سنوات في الحضانة ثم بعد ذلك يلتحق بالروضة. وهناك رعاية خاصة في المناطق التي تحتاجها، وذلك لتوفير أماكن ملائمة بقدر كاف للأطفال، وقد ورد ذلك في تقرير بلودان 1967م.
وتتم مراعاة الفروق الفردية والنمو المتكامل الشامل في الروضة التقليدية في إنجلترا وذلك وفقا لاستعداد الطفل ومستوى نضجه.
ويتميز التعليم ما قبل الابتدائي في بريطانيا بوجود مشاريع مختلفة مثل مشروع أكسفورد، وتسمى الرياض هناك بمؤسسات الرعاية الأولية، ويلتحق بها الأطفال من سن 3 إلى 4 سنوات، ثم بعد ذلك يتوجهون إلى المدارس القريبة منهم في سن 5 سنوات كما ينص القانون. وهناك مدارس تجمع المراحل الثلاث، وأحيانا تكون ملحقة في مدارس. ويتميز هذا التنظيم بضمان الاستمرارية للطفل من سن الثالثة حتى الحادية عشر، مع استقلالية واضحة لكل مرحلة داخل المدرسة من حيث الملاعب والمرافق، وكذلك اختلاف مساحة القاعات الدراسية.
و تُقسم رياض الأطفال إلى مجموعات تتكون من 20 إلى 25 طفلا من مختلف الأعمار، ولا يزيد عدد الأطفال في الروضة على 80 طفلا توزع إلى أربع مجموعات، مع معلمة واحدة لكل مجموعة. تُمنح للمعلمة حرية تنظيم وتخطيط العمل التربوي، حيث يُتَّبع أسلوب اليوم المفتوح والذي يمنح للتلميذ حرية التنقل في الفضاءات التعليمية خلال ساعات النهار.
وهناك روضات تخصص فضاءات واسعة للأنشطة مثل الألعاب والموسيقى والتي تسمح بحرية الحركة للطفل. ويقضي التلاميذ فترتبن في اليوم في الأنشطة الجماعية بمرافقة معلمتهم مع تركيز هذه الأخيرة على تنمية النمو العقلي خاصة اللغوي والرياضي لدى المتعلمين.
وليس هناك اختلاف ما بين نظامي التربية الخاصة ورياض الأطفال، فجميعها تتبع نظام اليوم المفتوح إلا أن رياض الأطفال تكون أكثر انضباطا وتخطيطا وعددا من حيث الأركان التعليمية.

أهداف مرحلة ما قبل التعليم الابتدائي في بريطانيا:

تتمحور الأهداف حول تنمية الجوانب العقلية والنفسية والجسمية والاجتماعية والإبداع والابتكار وعلاقة الطفل بالمدرسة والآخرين.

مناهج التعليم ما قبل المرحلة الابتدائية في بريطانيا:

تهتم مدارس الأطفال البريطانية بتقديم الخبرات والأنشطة التعليمية المتنوعة مثل اللعب والغناء والرسم… كما تهتم بتعليم المهارات الأساسية من قراءة وكتابة وحساب وبعض المبادئ الأولية للأطفال، ومن أهم مميزات المدارس الإنجليزية اعتمادها على النشاط التربوي المخطط. وللمعلمة دور إيجابي في إكساب الطلاب هذه المهارات، وهناك حرية تامة في اختيار نوع الممارسات الصفية من خلال نمط فروبل أو منتسوري أو بياجيه. كما تهتم المدارس بالألعاب التربوية الهادفة وتوفر لذلك الأدوات والوسائل المناسبة. وتشمل البرامج والأنشطة كلا من مهارات الاتصال والمهارات الحركية ومهارات التصنيف، ومهارات الانتباه.

برامج إعداد معلمة ما قبل الابتدائي في بريطانيا:

هناك 50 كلية لإعداد معلمات ومساعدات مدارس الحضانة في بريطانيا تمنح درجة البكالوريوس في تخصص مرحلة 3-9 سنوات، ومدة الدراسة فيها ثلاث سنوات، تتضمن المهارات العلمية وتاريخ التربية وفلسفة ونظريات تعليم الطفل وعلم النفس لدى الطفل، والدراسات الفنية والموسيقية وصحة الطفل وألعاب الطفل والتطبيقات العملية في رياض الأطفال. ويستمر التكوين في كليات إعداد معلمي رياض الأطفال مدة ثلاث سنوات إلى أربع، ويمكن أن يزيد سنة خامسة لمن يريد الحصول على دبلوم في التربية وعلم النفس، كما أن هناك جامعات تقدم دراسات عليا لمن أراد التخصص أكثر.

ثانيا: الولايات المتحدة الأمريكية

آراء المفكرين والفلاسفة وعلماء النفس والتربية الأوروبيين لها الأثر الكبير في تربية طفل ما قبل المدرسة مثل فروبل ومنتسوري وبياجيه، خصوصا منها الدراسات النفسية والعلمية التي اهتمت بالسنوات الخمس الأولى للطفل. لذلك تم التركيز على تنمية المهارات السلوكية المعرفية مثل المهارات اللغوية والرياضية، وفي هذا الصدد نجح برنامج هيدستارت في رفع نسبة الذكاء للأطفال الذين التحقوا به.
القوانين الأمريكية تعتبر مرحلة ما قبل الابتدائي أي بين 4-6 سنوات مرحلة اختيارية إلا أنها في العشرينات اعتبرتها أساسية وكانت نسبة الالتحاق 93% من الأطفال.
تتنوع برامج ما قبل المرحلة الابتدائية ما بين حكومي وفيدرالي ومحلي وديني تابع للكنائس أو طوائف دينية أخرى، وأيضا خاص تابع لبعض المؤسسات الربحية. ولا يوجد تعليم قبل ابتدائي كمؤسسة قائمة بذاتها، بل أصبح جزءا منفصلا عن النظام التعليمي، وأحيانا يكون تجمعا بين دار الحضانة وروضة الأطفال، أما التمويل فمصدره ما بين الحكومة والطوائف والهيئات والجمعيات.
ظهور عدد من الجمعيات المتخصصة في مجال الطفولة أهم ما يميز برامج التعليم ما قبل الابتدائي في أمريكا، مع ظهور الكثير من البرامج التي تهدف إلى تنمية الطفل مثل الهيدستارت ونموذج تحليل السلوك، ونموذج الاستجابة .

أهداف مرحلة التعليم ما قبل الابتدائي في الولايات المتحدة الأمريكية:

وفق التقرير الوطني الأمريكي، فإن الأهداف يجب أن تتضمن النمو الحركي والجسمي والبدني، والنمو الاجتماعي والوجداني، ومهارات استخدام اللغة ، والنمو المعرفي واكتساب المعرفة العامة.
أما فلسفة التعليم ما قبل الابتدائي الأمريكي فترتكز على ثلاثة أهداف هي:
ضرورة مراعاة حاجيات وميولات الأطفال، واستثارة التفكير الابتكاري، والتأكيد على المشاركة الجماعية في اتخاذ القرارات وحل المشكلات.

مناهج التعليم ما قبل الابتدائي في الولايات المتحدة الأمريكية:

كان لآراء فروبل ومنتسوري وديوي انعكاسات مهمة على المناهج، فقد اهتمت بالنشاط الذاتي للطفل والتعلم من خلال اللعب، وربط اللعب بالنمو المعرفي، كما أكدت على التعبير الحركي للأطفال. ويعتبر منهج منتسوري الأكثر تطبيقا في القرن العشرين، حيث يركز على النشاط الحر للطفل والألعاب والتربية البدنية. وفي نهاية الستينيات الميلادية، ظهرت نماذج متطورة من مناهج ما قبل الابتدائي طورتها عدد من الجامعات المتخصصة في التربية السيكولوجية من أهمها: النموذج الذي يُعنى بالإسراع في تحقيق النمو بمفهومه الأكاديمي والذي استخدمه مشروع الهدستارت مثلا، وهناك نموذج الإدراك اللفظي الذي يؤكد على الأهداف الإدراكية والعقلية القائم على نظرية بياجيه، ونموذج المنهج القائم على الإدراك الحسي و الذي يعتمد طريقة منتسوري.
وتتصف مناهج وبرامج التعليم ما قبل الابتدائي بالشمولية والمرونة والتنوع والوضوح، والنموذج السائد يقوم على أساس الوحدات التعليمية مثل وحدة الألوان والأشكال ووسائل النقل…

برامج إعداد معلمة التعليم ما قبل الابتدائي في الولايات المتحدة الأمريكية:

في البداية، أنشئ معهد في مدينة نيويورك وآخر في ولاية كنتاكي. وفي نهاية القرن العشرين، أصبحت كليات المعلمين وكليات الفنون الحرة وكلية التربية بالجامعات هي من تتولى تكوين المعلمات.
ويشترط في المعلمة أن تكون حاصلة على البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه في سيكولوجية التربية والتعليم ما قبل الابتدائي. و يتضمن برنامج التكوين معلومات عامة في الحياة، وإعدادا مهنيا في تربية الطفولة المبكرة، ومعلومات حول العلاقات الاجتماعية في الروضة وكذلك الإدارة، إضافة إلى مناقشة الخبرات الجديدة في حقل التعليم. ويعتبر الاستعداد النفسي لدى المعلمة معيارا مهما للعمل في الروضة. وتجدر الإشارة كذلك إلى أن النسبة الأكبر من المعلمات حاصلات على الماجستير والدكتوراه في مجال مرتبط بميدان عملهن.

ثالثا: التعليم ما قبل الابتدائي في اليابان

تم إنشاء أول روضة في اليابان عام 1876م تهم الأطفال ما بين 3-5 سنوات. وفي عام 1882م، فتحت أول روضة تابعة لوزارة التربية والعلوم والثقافة، ثم انتشرت بعدها مدارس التعليم ما قبل الابتدائي في جميع أنحاء اليابان.
وتعتمد فلسفة التعليم في مدارس ما قبل الابتدائي على نظرية التكامل بين اتجاهات الفرد وأدائه في عمله. وتعتبر هذه المرحلة اختيارية و لا تدخل ضمن السلم التعليمي. وتتنوع ما بين حكومي وأهلي وتهم الأطفال من سن 3-6 سنوات، ولابد من قضاء عام على الأقل كمتطلب أساسي للالتحاق بالمدرسة الابتدائية.
تقسم هذه المدارس حسب جهة الإشراف إلى رياض أطفال أهلية وتشرف عليها الحكومة المحلية، ورياض أطفال رسمية وخاصة و يمتلكها الأفراد ولها نسبة من الإمكانات المادية والمناهج الدراسية والأنشطة وطرق التدريس لكنها تختلف في الإشراف، وتضم المرحلة 40% من الأطفال ذوي 3 سنوات ، و91% من ذوي 4-5 سنوات .

أهداف التعليم ما قبل الابتدائي في اليابان:

تتمثل هذه الأهداف في قراءة وكتابة اللغات اليابانية الثلاث والاستخدام الصحيح لها، ومساعدة الأطفال على التعايش مع الآخرين وعلى تنمية قدراتهم العقلية والجسمية والانفعالية، إضافة إلى تحبيب الكتب المصورة والقصص، وتنمية فهم الطفل للمحيط الاجتماعي حوله، وتشجيعه على ممارسة الأنشطة.

مناهج وأنشطة التعليم ما قبل الابتدائي في اليابان:

تهتم هذه المناهج بتربية الطفل وإعداده اجتماعيا وجسميا وعقليا ليكون عضوا فاعلا في المجتمع. ووضع القانون للطفل أكثر من 137 فعالية يمارسها ضمن البرنامج اليومي تتمحور حول الصحة العامة، والمجتمع والبيئة الطبيعية، واللغة، والموسيقى، والرسم والعمل اليدوي…
كما تهتم هذه المرحلة بتوفير الأدوات والخامات الخاصة بالممارسات العملية، والألعاب الصغيرة والكبيرة وحظائر الحيوانات الملحقة، مع توفير الإمكانات المادية والبشرية لتربية الطفل.

برامج إعداد معلمة التعليم ما قبل الابتدائي في اليابان:

تشترط اليابان بأن يكون المعلم من خريجي الجامعات أو ما يوازيها وفق مستويين: المستوى الأول تكون مدة الدراسة فيه سنتين، وتمنح المتخرجة شهادة الدرجة الثاني هام، أما المستوى الثاني فمدة الدراسة فيه أربع سنوات تمنح المتخرجة بعدها شهادة من الدرجة الثانية. ويشمل التكوين دراسات في الإرشاد النفسي، ومناهج التعليم ما قبل الابتدائي، و سيكولوجية اللعب، ودراسات في سوسيولوجية التربية.
ويعتبر التفرغ شرطا مهما لمزاولة مهنة التدريس، ويتم التعيين بعد مباراة سنوية ينظمها مجلس التعليم الإقليمي تشمل اختبارات تحريرية وعملية مرتبطة بمجال التخصص ومقابلات شخصية، يليها تعيين تحت التجربة لمدة 6 شهور، ثم تعيين رسمي بعد ذلك.

رابعا: التعليم ما قبل الابتدائي في مصر

أنشئت أول حضانة في الإسكندرية عام 1917م بسبب عمل الأمهات، بعد ذلك بدأت الجمعيات الأهلية بافتتاح حضانات مختلطة عام 1933م، ثم صدر القانون (91) عام 1959م والذي يلزم أصحاب المشاريع التي تضم أكثر من مئة عاملة بإنشاء دار حضانة. ثم ظهرت مرحلة التعليم ما قبل الابتدائي بشكل اختياري وكان الإقبال عليها كبيرا حيث ضمت أطفالا من سن 3-4 سنوات، واعتمدت في تمويلها على الرسوم والمساعدات والتبرعات.
في عام 1969م صدر القانون (72) الذي يقضي بإنشاء قسم للحضانة والرياض في التعليم الابتدائي، حيث تشرف وزارة الشؤون الاجتماعية و وزارة الصحة على الحضانة ووزارة التربية على الرياض.
تستند فلسفة التعليم ما قبل الابتدائي في مصر على تعليم الطفل أسلوب التعلم الذاتي وتنمية عناصر تفكير الطفل والتنظيم المعرفي.

أهداف التعليم ما قبل الابتدائي في مصر:

حددت الأهداف عام 1988م بقرار وزاري و تهتم بالتنمية الشاملة والمتكاملة لكل طفل في جميع المجالات، وإكساب الطفل المفاهيم والمهارات الأساسية في كل من اللغة العربية والرياضيات والعلوم والفنون، وبالتنشئة الاجتماعية السليمة للطفل وتلبية حاجاته ومتطلبات النمو الخاصة لديه، ومساعدته على الانتقال التدريجي من جو الأسرة إلى بيئة المدرسة وتهيئته للتعليم النظامي، بالإضافة إلى تزويد الرياض بمعلمات مؤهلات و كذلك الوسائل التعليمية المناسبة.

مناهج مرحلة التعليم ما قبل الابتدائي بمصر:

تتضمن المناهج أسلوب التعلم الذاتي والاكتشاف والتجريب، وتولي عناية خاصة للمهارات اليدوية والأنشطة العملية من خلال اللعب، وتهتم بعلاج سلوك الطالب وتنمية علاقته بالمجتمع ومساعدته في التعرف على البيئة المحلية المحيطة.

برامج إعداد معلمة التعليم ما قبل الابتدائي في مصر:

في عام 1917م كان الاعتماد في البداية على خريجات المرحلة الإعدادية، ثم بعد ذلك تم إنشاء أقسام خاصة بإعداد المعلمات في مجال تعليم الأطفال في كل من المعاهد والكليات، وتم تحديد مستواهن في المستوى الجامعي.

خامسا: التعليم ما قبل الابتدائي في الأردن

ظهرت مرحلة التعليم ما قبل الابتدائي في الأردن في القرن العشرين بشكل غير إلزامي، وتهدف إلى توفير المناخ المناسب لتربية متوازنة للطفل والتي تشمل جوانب مختلفة من شخصيته، وإكسابه عادات صحية سليمة، وتنمية علاقاته الاجتماعية بشكل ايجابي وتحبيب المدرسة له. ويقبل من سن 4-6 سنوات حيث تصل النسبة 20% في رياض مختلطة ومعلماتها إناث، ويتولى القطاع الخاص والتطوعي إنشاءها ويتم الإشراف الفني والإداري من قبل وزارة التربية والتعليم.
وتشترط الوزارة في هذه الرياض أن تشغل الطابق الأرضي وأن تتوفر فيها مساحات واسعة للعب، إضافة إلى إضاءة وتهوية جيدتين.
وهناك عوامل كثيرة ساعدت في ظهور هذا النوع من التعليم مثل زيادة الوعي لدى الأسرة، وخروج المرأة للعمل، والكثافة السكانية المرتفعة بالمدن.

أهداف التعليم ما قبل الابتدائي في الأردن:

حدد مجلس التربية والتعليم الأردني الأهداف العامة في: ترسيخ العقيدة والإيمان بالله لدى الأطفال، وإكسابهم الأخلاق الحميدة، وتنمية القدرات العقلية والاجتماعية، والاعتزاز بالوطن وتدريب الطفل على الصبر واستخدام الحواس بشكل سليم، إضافة إلى اكتشاف مواهب الطفل وتنميتها وتنشيطها.

مناهج التعليم ما قبل الابتدائي في الأردن:

تم إقرار وثيقة المنهج المطور عام 1990م من قبل وزارة التربية والتعليم والذي يراعي خصائص نمو الطفل وحاجاته مع تنويع أساليب وطرق التعليم. وتمحور المنهج على شكل وحدات متنوعة تهتم بالتواصل والتكامل مع دور الأسرة، ويتم تطبيق المنهج بوسائل مختلفة مثل اللعب والدراما والقصة والرحلات والأناشيد والتعبير الحركي، وقد صدر في هذا الشأن دليل المعلمة عام 1991م بالتعاون مع اليونسكو.
وهناك أوجه قصور كثيرة من حيث المناهج وتتمثل في التركيز على التحفيظ والتسميع وإهمال الجوانب النفسية والوجدانية والاجتماعية، بالإضافة إلى تدني رواتب المعلمات، ومشاكل المباني المستأجرة، وقلة الرياض في المناطق الريفية.

برامج إعداد معلمة التعليم ما قبل الابتدائي في الأردن:

كانت البداية بالتركيز على خريجات الدبلوم المتوسط لكليات خدمة المجتمع، إلا أن القانون27 لعام 1988م اشترط المرحلة الجامعية الأولى بدل دراسة سنتين بعد الثانوية.
وتتضمن برامج البكالوريوس مواد نظرية تربوية ونفسية مع العناية بالتدريب العملي في رياض الأطفال النموذجية، بالإضافة إلى برامج تأهيل من الوزارة لمدة ثلاث سنوات بواقع مرة كل أسبوع في معاهد التأهيل ودورات سنوية لا تقل عن ثلاث في السنة.




د. عبدالرحمن عويض الجعيد  
كتب ما مجموعه 3 مقالات اضغط هنا لقراءتها

دكتوراه في المناهج وتكنولوجيا تعليم العلوم – جامعة أم القرى – المملكة العربية السعودية. مهتم بتقنيات التعليم والتدريب الحديثة واستراتيجيات التعلم.




مقالات يمكن أن تعجبك






تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *