الرئيسية » إرشادات » دليل توظيف تطبيق الواتساب WhatsApp في التعليم

دليل توظيف تطبيق الواتساب WhatsApp في التعليم

يعتبر تطبيق الواتساب من أكثر مواقع التواصل الاجتماعي شهرةً وانتشاراً، فهو يوفر إمكانية التواصل المتزامن وغير المتزامن مع جميع الأطراف، لذلك برزت أهميته خلال فترة الحجر الصحي لجائحة كورونا ليكون كهمزة وصل بين المعلم وطلابه.

ولكن من الملاحظ أن التعليقات والمداخلات والمشاركات غير المنظمة قد تعيق عملية العلم وقد تشتت الطالب والمعلم على حد سواء؛ لذلك عند توظيف الواتساب في عملية التعلم يجب تنظيم المجموعات التعليمية لتشبه البيئة الصفية بحيث يضمن المعلم أن ما ينشره قد وصل لجميع الطلاب، وكذلك يجب أن يضمن أن جميع طلابه قد قاموا بتنفيذ جميع المهام التعليمية الموكلة إليه.

كيف يمكن جعل بيئة واتساب بيئة تعليمية منظمة قادرة على تحقيق أهداف التعلم بفاعلية؟

عندما يستطيع المعلم التحكم بمجموعته التعليمية داخل الواتساب يصبح قادراً على تحقيق أهداف التعلم وذلك من خلال تحديد دور المعلم:

  • قبل بدء التعلم.
  • أثناء عملية التعلم.
  • بعد التعلم.

أولا- دور المعلم قبل بدء عملية التعلم

إنشاء المجموعة التعليمية واضافة الطلاب

• إنشاء مجموعة خاصة بمبحث المعلم باتباع الخطوات التالية:

– فتح تطبيق الواتساب والنقر على النقاط المشار إليها بالسهم.

– اختيار مجموعة جديدة.

– توجيه دعوة للطلاب من خلال إضافة أرقام هواتفهم أو من خلال نشر رابط المجموعة عبر مواقع التواصل، وللحصول على الرابط نتبع التالي:
1- من خلال الدخول للمجموعة والضغط على النقاط المشار البها بالسهم:

2- نختار من القائمة المنسدلة معلومات المجموعة:

3- نختار الدعوة للمجموعة عبر رابط، ونقوم بنسخ الرابط وإرساله للطلاب عبر الفيسبوك أو البريد الإلكتروني:

بعد أن تتم إضافة جميع الطلاب يستطيع المعلم بناء نموذج باستخدام google forms لكي يثبت كل طالب تواجده داخل المجموعة (إثبات دخول الطالب للمجموعة).

وضع قوانين تضبط عملية التواصل بين جميع أفراد المجموعة

● تحديد مواعيد لنشر المهام التعليمية.
● تحديد مواعيد البداية والنهاية لاستقبال مشاركات الطلاب واستفساراتهم، مع مراعاة الظروف التي قدا تطرأ على الطلاب نتيجة انقطاع الكهرباء أو عدم التواجد على شبكة الانترنت.
● التقيد بردود ذات لغة سليمة بعيدة عن الألفاظ الخارجة أو العامية وذلك لضرورة توثيق العمل.
● ضرورة إلزام الطلاب بكتابة أسمائهم على مشاركاتهم، وعدم الاعتماد على اسم رقم الواتساب وأن أي مشاركة خالية من الاسم لن تقبل.
التحكم بإعدادات المجموعة بالسماح للأعضاء بالنشر والتفاعل في أوقات محددة باتباع التالي:

– نفتح معلومات المجموعة.

– نذهب لإعدادات المجموعة.

– ننقر على إرسال الرسائل.

–  نحدد من الخيارات هل عملية إرسال الرسائل متاحة لكافة المشاركين أم للمشرفين فقط (المعلم).

– نحدد للمشرفين فقط في حال نشر المهام التعليمية أو انتهاء وقت استلام المشاركات من الطلاب.

ثانيا- دور المعلم عند بدء التعلم

  • البدء بتحضير كافة المواد والوسائل اللازمة لتحقيق أهداف التعلم.
  • تحويل إعدادات المجموعة الى ارسال الرسائل للمشرفين فقط.
  • إدراج رابط لنموذج حضور الطلاب (لتحديد الحضور والغياب).
  • تحديد اسم الدرس والفترة الزمنية المحددة للتنفيذ.
  • نشر الأهداف السلوكية للدرس، ويفضل أن تكون متنوعة تشمل المجالات الثلاث، ويفضل أن يكون عددها أقل من الأهداف التي ينفذها المعلم في التعليم الوجاهي، لضمان عدم شعور الطالب بالملل.
  • قياس المتطلب السابق من خلال مسابقات أو ألعاب الكترونية أو نموذج google forms
  • الاطلاع على استجابات الطلاب لتحديد نقطة الانطلاق لبدء التعلم.
  • نشر صورة للدرس من الكتاب المدرسي مع ضرورة تحديد رقم الصفحة بالكتاب لضمان توظيف الطالب للكتاب المدرسي بشكل جيد.
  • البدء بنشر المواد المساعدة لتحقيق أهداف التعلم من فيديوهات مصورة للمعلم لشرح الدرس – فيديوهات تعليمية – قصص مصورة – شروحات أو ملخصات مكتوبة.
  • قياس مدى تحقق الأهداف من خلال الألعاب التعليمية أو الاختبارات الالكترونية عقب انتهاء كل هدف سلوكي.
  • إلزام الطالب بالواجب البيتي بمجموعة من الأنشطة الكتابية.
  • تفعيل مستندات جوجل التشاركية بين جميع طلاب المجموعة، ليضيف كل طالب نتاجات التعلم ويشاركها مع باقي الزملاء.

ثالثا- دور المعلم بعد نشر المهام التعليمية

  • بعد أن ينتهي الوقت المخصص للاطلاع على المهام التعليمية من قبل الطلاب يفتح باب تلقي المشاركات من الطلاب بتغيير إعدادات المجموعة بالسماح لباقي الأعضاء بالنشر.
  • مراقبة مشاركات الطلاب وتعليقاتهم لتنظيم بيئة التعلم ومنع أي تعليقات خارجة لا تمت بصلة لموضوع التعلم.
  • يسجل المعلم ملاحظاته على ما يتم نشره من قبل الطلاب على سجل جانبي .

رابعا- دور المعلم بعد انتهاء تفاعل الطلاب

  • غلق المجموعة وعدم استقبال رسائل أو مشاركات جديدة من قبل الطلاب.
  • تقويم أعمال الطلاب ونشر الملاحظات على ما تم نشره من قبلهم.
  • تحديد نقاط الضعف لدى الطلاب وتقديم المواد التعليمية التي تساعد على إزالة الغموض عنها.
  • نشر التقويم النهائي للطلاب على شكل اختبار إلكتروني او أعمال كتابية، مع ضرورة إلزام الطالب بتوثيق كل ما ينشر على المجموعة على دفتر الطالب.
  • إلزام الطلبة بحل أسئلة الكتاب المدرسي كواجب بيتي.

البحث في Google:






كاتب المقال

عزة مسعد نايف وادي  
كتب ما مجموعه 2 مقالات اضغط هنا لقراءتها

معلمة تكنولوجيا للثانوية العامة، بكالوريوس علوم حاسوب، ماجستير مناهج وطرق تدريس، مهتمة بصناعة المحتوى الرقمي





تعليق واحد

  1. سعيد علاّم

    أحسنتي النشر
    موضوع مميز، وهذا ما كنا نستخدمه في مدارسنا بالضبط في الفصل الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *