الرئيسية » إرشادات » توظيف لوح الرسم الإلكتروني -التابلت جرافيك- في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

توظيف لوح الرسم الإلكتروني -التابلت جرافيك- في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

شهد ميدان تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تطورات عديدة في الآونة الأخيرة من حيث فلسفة العمل، وإجراءات التنفيذ، بجانب عملية التأليف ومرورا بالبحث العلمي. ونظرا لإقبال الكثيرين من الناطقين بغير العربية على تعلمها، وما تشهده المنطقة العربية من حروب ونزاعات وتردي أوضاع المعيشة فيها؛ فإن كثيرا من الطلاب يفضلون الدراسة عبر الإنترنت أو ما يعرف بالتعلم الإلكتروني (learning online).

لا شك أن المعلم يواجه مشكلات عديدة في الكتابة أمام الطالب في التعليم المباشر، وتزيد حدة هذه المشكلات مع الدارسين في الصف الافتراضي؛ حيث يحتاج الدارس إلى تعلم كيفية كتابة الحروف والكلمات والجمل، وغالبا ما يلجأ المعلم إلى طريقتين شائعتين: إما استخدام الفأرة (mouse) ولوحة المفاتيح للكتابة، وإما قيامه بفتح الكاميرا واستخدام سبورة تقليدية، وكلتا الحيلتين غير مجديتين البتة؛ حيث أنه من غير الممكن أن يتحكم المعلم تحكما كاملا في عملية الكتابة. فلا يستطيع الكتابة بفأرة حاسوبه بشكل مرن مثلما يكتب على السبورة التقليدية في الصف الواقعي، فإذا قام بفتح الكاميرا تجاه السبورة العادية؛ فإنه يواجه مشكلات الإضاءة وضعف سرعة الإنترنت وضعف جودة الكاميرا، كل ذلك يؤثر على وصول الصورة واضحة للطالب، وبالتالي يترتب على ذلك ضعف الطالب في مهارة الكتابة ومهارات أخرى.

وإذا ما تأملت طبيعة الفصل الافتراضي؛ فإنك ستجد تشابهات وفروقات من الناحية الفنية بينه وبين الصف الواقعي؛ ففي كليهما يشارك المعلم المحتوى مع الطالب، ويشرح الدرس، ويصحح الواجبات، وكل ذلك يستدعي وسيلة كتابة مرنة وسهلة تحقق من خلالها التحكم الكامل في القلم يضاهي ويحاكي الكتابة الواقعية بل وأفضل، وذلك يعود على الطالب بآثار إيجابية إذا استطاع المعلم أن يحقق ذلك، ومن هنا تأتي ضرورة استخدام لوح الرسم الإلكتروني أو التابلت جرافيك.

فماهو التابلت جرافيك؟ وما طريقة استخدامه؟

التابلت جرافيك، لوح الرسم، لوح الكتابة الإلكتروني، جميعها مسميات لجهاز واحد؛ فهو وسيلة ضرورية لا يمكن لمعلم اللغة العربية الاستغناء عنها أثناء قيامه بشرح الدرس عبر الإنترتت.

يستخدم مصممو الجرافيك والفوتوشوب واليستريتور Illustrator (برنامج تصميم شعارات) هذا الجهاز في: الرسم والكتابة، وتحديد الزوايا والحدود في تصميم مشروعاتهم الخاصة؛ فهو أكثر مرونة ودقة، ويتيح لهم تحكما أكثر من الفأرة.

يمكن لمعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها استخدام لوح الجرافيك بتوصيله بوصلة usb تأتي مع الجهاز، وباستخدام القلم الإلكتروني يشرع المعلم بالكتابة على اللوح؛ فتظهر على شاشة الحاسوب المشتركة مع الطالب، ويتم التحكم في حجم الخط ونوعه وأدواته المعروفة كما في معظم البرامج. وزيادة على ذلك فإن هذا الجهاز بسبب أن غرضه الأساسي هو الرسم فإنه يستشعر قوة ضغط سن القلم؛ فكلما ازداد ضغطك على القلم أصبح الخط بارزا، والعكس كلما خففت الضغط ظهر خطا خفيفا، وكأنك تكتب بقلم عادي.

وهناك نوعان من الأقلام الإلكترونية؛ نوع يشحن كالهاتف الجوال معه شاحن خاص به، ونوع آخر لا يشحن أبدا، والأفضل القلم الذي لا يشحن، لكنه غالي الثمن.

وللحديث عن السعر والمواصفات؛ فأسعاره تتراوح ما بين 50 دولارا و800 دولار باختلاف الجودة و المميزات، فهناك شركة wacom وهي الأعلى سعرا في أجهزتها، ولها مزايا عدة منها: عدم الشحن لقلم التابلت، ومجموعة سنون إضافية للقلم، ودرجة استشعار التابلت بسن القلم عالية جدا تصل إلى 8192 (مستوى الضغط)، بالإضافة إلى العديد من المزايا، وجاءت عدة شركات أخرى تنافسها من حيث الجودة والسعر؛ منها شركة Gaomon وهذه الشركة قامت باختراع جهاز يحمل مواصفات متقاربة مع مواصفات شركة Wacom وبأسعار مناسبة جدا.

ونرشح لكم ثلاثة أجهزة أسعارها مناسبة:

  • HUION 1060 plus
  • GAOMON Pd1560
  • UGEE G3 Drawing Tablet





كاتب المقال

علي صديق حسان  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

محاضر لغة عربية في جامعة 19 مايو - تركيا، باحث في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. جمهورية مصر العربية.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.