برامج رقمية تعليمية تدعم اللغة العربية في واجهاتها

من الواضح أن العالم خلال السنوات الأخيرة قد بدأ في الاتجاه بقوة نحو رقمنة الأنظمة التعليمية، من استخدام أجهزة الكمبيوتر المكتبية واللوحية وبرمجيات وأجهزة التصحيح الآلي للاختبارات، ومرورا ببرمجيات إدارة المدارس والمناهج التعليمية، بهدف جعل العملية التعليمية أكثر سهولة وكفاءة لجميع الأطراف ( المدرس – الطالب – إدارة المدرسة – أولياء الأمور).

وقد بدأت -بالفعل- العديد من الدول العربية في محاولة اللحاق بقطار تطوير التعليم وإدخال تكنولوجيا حديثة للارتقاء بأنظمتها التعليمية، مثلما لاحظنا مؤخرا فى مبادرة التحول الرقمي بالمملكة العربية السعودية، الشيء دفع الشركات العالمية المنتجة لبرمجيات وتكنولوجيا التعليم إلى تعريب واجهات البرامج والأنطمة التي تنتجها لتلبية إحتياجات السوق العربى المتزايدة من منتجات تكنولوجيا التعليم.

وفى هذا المقال نستعرض اثنين من الشركات الرائدة فى إنتاج تكنولوجيا التعليم والتي بدأت في اعتماد اللغة العربية في برامجها لتتناسب مع المؤسسات التعليمية (المدارس – الجامعات – المراكز البحثية) في الدول العربية:

1- شركة جرافيك

وهي شركة أمريكية عريقة يقع مقرها بولاية بنسلفانيا وتعمل بصورة رئيسية فى مجال إنتاج برمجيات التصحيح الآلي للاختبارات، وتنتج أشهر وأقوى برنامج تصحيح إلكتروني فى العالم والمعروف باسم برنامج ريمارك للتصحيح الآلي للاختبارات. و هي شركة تعمل في هذا المجال منذ عام 1991 حتى الآن.

و قد تم تعريب هذا البرنامج منذ عدة سنوات، لتبدأ العديد من المدارس والجامعات في استخدامه بتزايد ملحوظ في عدة دول عربية.

برنامج ريمارك للتصحيح الآلي يسهل عملية تصحيح ومراجعة ورصد درجات الطلاب حيث يستخدم تقنية التعرف الضوئي OMR في التعرف على إجابات الطلاب على أوراق الإجابة والتي يمكن إدخالها للبرنامج باستخدام أي ماسح ضوئي، ليقوم بمقارنتها مع ورقة الإجابة النموذجية. ويمكن بعد ذلك رفع الدرجات إلى أي قاعدة بيانات للطلاب.

و تجدون أسفله الفيديو التعريفي لبرنامج ريمارك أوفيس:

 

بينما يمكنك الحصول على نسخة تجريبية مجانية من برنامج ريمارك باللغة العربية بالضغط هنا.

2- شركة AMG

وهي شركة أمريكية يقع مقرها في ولاية ماساتشوستس وتقوم بإنتاج وتوزيع العديد من البرمجيات الخاصة بتطوير التعليم ولها برنامج يسمى سكوليرا وهو برنامج متخصص في إدارة المناهج التعليمية بالمدارس، البرنامج مرفوق أيضا بنظام مدمج مخصص لإدارة الشؤون المالية والإدارية بالمدرسة، ليصبح بذلك منصة إدارة متكاملة لأي مدرسة.

نظام سكوليرا يعمل بكفاءة على جميع الأجهزة سواء حواسيب مكتبية أو نقالة أو لوحية أو هواتف ذكية 

كما أنه حصل مؤخرا على جائزة من موقع مراجعة البرمجيات الشهير Financesonline.com حيث تمت مراجعة نظام سكوليرا واستعراض إمكانياته وخصائصه بواسطة خبراء الموقع، وتم منحه  جائزة Best User Experience لعام 2017 مما يعكس سهولة استخدام النظام.

وهذا رابط الفيديو التعريفى لنظام سكوليرا:

و يمكنكم الحصول على نسخة تجريبية مجانية من نظام سكوليرا وتجربة واجهته العربية أو الإنجليزية بالضغط هنا.




مقالات يمكن أن تعجبك




الكاتب:

أشرف هشام  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

مهتم بمجال تكنولوجيا التعليم وتطوير التعليم في الوطن العربي، تخرج من كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية جامعة القاهرة.









تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


2 تعليقات على برامج رقمية تعليمية تدعم اللغة العربية في واجهاتها

  1. يقول Ahmed Samy:

    شكرا جزيلا – مقال جميل وفى إنتظار المقالات القادمة

  2. يقول alqabass:

    very good

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *