الرئيسية » إرشادات » دور التقنية والتطوير المهني في نجاح عمل معلمي التربية الخاصة
التعليم بالأجهزة المحمولة

دور التقنية والتطوير المهني في نجاح عمل معلمي التربية الخاصة

إن نجاح المجتمعات مرتبط بشكل كبير بنجاح تعليم أفراد هذا المجتمع بجميع شرائحه المختلفة، ومنهم ذوو الاحتياجات الخاصة. وقد تنامت الجهود في السنوات الأخيرة لتطبيق أحدث الأساليب التعليمية في مجال التربية الخاصة، ومن تلك الأساليب تجربة دمج الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس التعليم العام. الدمج هو “تعليم الطلاب ذوو الإعاقة في مدارس التعليم العام مع تزويدهم بخدمات التربية الخاصة” (وزارة التعليم،1437، ص.6). ومن هنا جاءت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في التعليم، حيث أكدت على ضرورة شمول التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير الدعم المناسب لكافة فئاته (وثيقة رؤية المملكة 2030، 2016)، والآن مع التعليم عن بعد أصبح الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة بحاجة إلى مزيد من الرعاية والاهتمام لتلبية احتياجاتهم المختلفة. وفي ضوء التطورات التي يشهدها عصرنا الحالي في كافة المجالات خاصة في مجال التقدم التقني والتكنولوجي، تطلب الأمر إعادة النظر في إعداد معلم التربية الخاصة وتهيئته لمواكبة هذه التطورات. لذلك يهدف هذا المقال إلى إلقاء الضوء على دور معلم التربية الخاصة في تيسير التعليم عن بعد لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال استخدام الاستراتيجيات المناسبة في الفصول الافتراضية، وتنويع أدوات التقييم والتقويم الالكتروني المستخدمة، واختيار التقنيات المساعدة التي تعين الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم عن بعد.

المحور الأول يناقش دور معلم التربية الخاصة في اختيار أفضل الاستراتيجيات التعليمية الملائمة لاحتياجات الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وليتم ذلك على المعلم أولاً التعرف على نوع الصعوبة لدى الطالب ودرجتها، ومن ثم تحديد نقاط الضعف والقوة استناداً على الخطط التربوية الفردية الخاصة بهم، ثم إشراك الطالب في عملية اختيار استراتيجية التعليم الإلكتروني المناسبة له، ومن ثم تطبيقها في الفصل الافتراضي (قوراري، 2020). مثل استخدام استراتيجية التعلم التعاوني، كما ظهر من دراسة الإمام وعبيدات (2017) أن استخدام استراتيجية التعلم التعاوني في فصول ذوي الاحتياجات الخاصة يساعد الطلاب على تقوية نقاط الضعف لديهم مثل: إبداء الآراء بدون رهبة أو تردد، اتخاذ القرارات الجماعية، والمشاركة والتفاعل بين أفراد المجموعة، كما أنها تساعدهم على تقبل آراء الآخرين واحترام وجهات نظرهم. بالإضافة إلى أن استخدام استراتيجية التعلم التعاوني مع ذوي الاحتياجات الخاصة يساهم في تحسين مهارة الرياضيات (أحمد، 2013)، وأثبتت كذلك هذه الاستراتيجية فعاليتها في تحسين الاستيعاب القرائي لدى ذوي صعوبات التعلم (الجوابرة، 2011).

يناقش المحور الثاني في هذا المقال التقويم الإلكتروني في التعليم عن بعد، والذي يعد من أهم الوسائل التي يحتاج لها معلم التربية الخاصة، وقد استعرض العييد والشايع (2020) عدداً من وسائل التقييم الإلكتروني ومنها: الاختبارات الإلكترونية، والواجبات الإلكترونية، وبنك الأسئلة، وملف الإنجاز الإلكتروني. حيث ينبغي على المعلم اختيار أداة التقييم والتقويم الملائمة لقياس تقدم كل طالب على حدى، مع الأخذ بالاعتبار الفروق الفردية بين الطلبة. وقد يحتاج المعلم إلى تكييف الاختبارات والتركيز على المهارات الأساسية فقط، والتنويع بين الأسئلة حيث تشمل الاختيار من متعدد والمزاوجة وتبتعد عن الأسئلة المقالية الطويلة، كما يمكن إعطاء الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وقتاً أطول لإتمام الاختبار، وزيادة حجم الخط وتحديد الكلمات الرئيسية بلون مختلف، والسماح بخاصية الرجوع إلى الأسئلة التي سبق الإجابة عنها ومراجعتها (القحطاني، 2019).

المحور الثالث يناقش التقنيات المساعدة التي تعين الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم عن بعد، وتعرف التقنيات المساعدة بأنها “منظومة متكاملة من الأدوات والخدمات المتوافقة مع احتياجات وقدرات الأشخاص ذوي الإعاقة حسب البيئة المحيطة والمهام اليومية” (القاسمي، 2013، ص.3). و على المعلم معرفة هذه التقنيات والبرامج والتطبيقات التي تعين الطلبة وتساعدهم في العملية التعلمية، ومن هذه التقنيات والتطبيقات ما يسمى بلوحة المفاتيح البديلة، وهي عبارة عن لوحة مفاتيح بمفاتيح أكبر أو أصغر من مفاتيح اللوحة القياسية وقد تكون لوحة مفاتيح للطلبة ذوي اليد الواحدة (مغاوري، 2017). ومن التقنيات المساعدة أيضاً أدوات التأشير الإلكترونية، وهي المستخدمة للتحكم بالأيقونات المعروضة على الشاشة دون استخدام اليد، حيث تلتقط الإشعاعات فوق الصوتية وحركة العين وإشارات العصب (مغاوري، 2017). كما يمكن استخدام برامج التكبير والتي تعمل كعدسة مكبرة للحاسب، مما يساعد الطلبة على رؤية العناصر الموجودة على الشاشة بشكل أسهل، بالإضافة إلى استخدام أدوات القراءة والتي تتضمن المسح الضوئي للمستندات بحيث تمكن الطالب من الاستماع إلى النص ورؤيته مظللاً في ذات الوقت (مغاوري، 2017).

و تركز برامج التربية الخاصة على تلبية الاحتياجات الفردية للطلبة، وتحرص على تزويدهم بالخدمات اللازمة (نصار، 2015). وفي ظل التعليم عن بعد كان لابد للمعلم من أن يلتفت إلى عدة جوانب ليتحقق التعليم في الفصول الافتراضية بفاعلية لهذه الفئة، ومن هذه الجوانب: اختيار الاستراتيجيات التعليمية التي سيتم استخدامها في الفصول الافتراضية، والتي تتناسب مع قدرات الطلبة من ذوي الاحتياجات وتلبي احتياجاتهم، ويكون الاختيار بالاستناد على نقاط القوة والضعف المحددة في الخطط التربوية الفردية لكل طالب. وتحديد أدوات وأساليب التقويم والتقييم التي سيتم استخدامها في الفصول الافتراضية، مع الأخذ بالاعتبار الفروق الفردية بين الطلبة. وأخيراً حصر واستخدام أنواع التقنيات المساعدة التي تعين الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول الافتراضية.

المراجع

أحمد، عبير طوسون. (2013). فاعلية برنامج قائم على استراتيجية التعلم التعاوني في تحسين مهارات الرياضيات للتلاميذ ذوي صعوبات الرياضيات، مجلة التربية، 171(1)، 148-180.
الإمام، محمد صالح، عبيدات، محمد محمود. (2017). أثر برنامج تدريبي قائم على استراتيجية التعلم التعاوني في تنمية المهارات الاجتماعية لدى التلاميذ ذوي صعوبات التعلم في الأردن ]رسالة ماجستير، جامعة عمان العربية[. قاعدة معلومات دار المنظومة. http://0o106yg8k.y.http.search.mandumah.com.kau.proxy.deepknowledge.io/Record/635256
الجوابرة، وفاء. (2011). فاعلية استخدام استراتيجية التعلم التعاوني في تحسين الاستيعاب القرائي لدى عينة من التلميذات ذوات صعوبات التعلم، مجلة كلية التربية، 22(87)، 198-216.
العييد، أفنان عبدالرحمن، الشايع، حصة محمد. (2020). تكنولوجيا التعليم الأسس والتطبيقات. الرياض: مكتبة الراشد.
القاسمي، جميلة. (2013). التقنيات المساعدة لذوي الإعاقة. الشارقة: مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.
القحطاني، مبارك. (2019). دور التعليم الرقمي للطلاب ذوي صعوبات التعلم، المجلة العربية لعلوم الإعاقة والموهية، (6)، 225-244.
قوراري، صونيا. (2020). فعالية التعليم الالكتروني عند الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، المجلة العربية لعلوم الإعاقة والموهبة، 11، 147-170.
مغاوري، أحمد. (2017). التكنولوجيا المساعدة والتطوير المهني لمعلمي التربية الخاصة، كلية التربية، (5)، 1047-1072.
نصار، سامي. (2015). إعداد معلم التربية الخاصة: خبرات عالمية، العلوم التربوية، 23(4)، 687-717.
وثيقة رؤية المملكة العربية السعودية. (2016). رؤية المملكة العربية السعودية 2030. https://vision2030.gov.sa/download/file/fid/422.
وزارة التعليم، الإدارة العامة للتربية الخاصة. (1437). الدليل التنظيمي للتربية الخاصة. مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام.https://departments.moe.gov.sa/SPED/Documents/RegulatoryGuide.pdf.

البحث في Google:






كاتب المقال

لمى السيد  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

مهتمة بالشأن التربوي





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *