الخرائط الذهنية

دعم الطلاب الذين يعانون من صعوبات في الذاكرة العاملة

بغض النظر عن مدى دافعيتك للتعلم فستشكل عملية استعادة المعلومات والمهارات الأساسية صعوبة بالغة لك طالما لا يمكنك أن تحتفظ إلا بعدد محدود من المعلومات في ذاكرتك في الوقت نفسه.

وتعرف الوظيفة التنفيذية للذاكرة العاملة بأنها تلك التي تسمح لنا بالاحتفاظ بعدد من المعلومات أثناء عملية معالجتها، وللذاكرة العاملة أهمية شديدة في تخزين المعلومات داخل الذاكرة بعيدة المدى من جهة، وفي استعادة المعلومات التي سبق دراستها وتخزينها فيها من جهة أخرى، بل أن معظم العمليات التي يتم تنفيذها في نظام الذاكرة ككل يتم إدارتها ومعالجتها وتوجيهها في الواقع من خلال الذاكرة العاملة.

وتختلف سعة الذاكرة العاملة من شخص إلى آخر فالطلاب الذين يعانون من قصور في الذاكرة العاملة يستطيعون الاحتفاظ بعدد أقل من البيانات المنفصلة في أذهانهم في نفس الوقت، فهم ينصتون إلى ما تقوله ويشاهدون ما تعرضه، ولكن كلما ازدادت المعلومات المقدمة لهم كلما فقد نظام الذاكرة لديهم المعلومات السابقة التي يحتاجون إليها ليكملوا المهمة المطلوبة منهم بنجاح، وبمجرد فقدانهم للقدرة على استعادة المعلومة يصبح من السهل ملاحظة حالة الإحباط التي تصيبهم، وبالتالي يتوقفون عن إبداء الاهتمام.

كما أن صعوبات الذاكرة العاملة تعد أمرًا شائعًا بين طلاب تشتت الانتباه وفرط الحركة وطلاب صعوبات التعلم والطلاب الذين يعانون من صعوبات السمع وأولئك الذين تعرضوا لسكتة دماغية أو أي مشكلات إدراكية أخرى.

مظاهر الإصابة بصعوبات الذاكرة العاملة

  • وجود صعوبة في تذكر الحقائق والإجراءات مثل الكلمات الجديدة، تصريفات الأفعال، خطوات تنفيذ العمليات الرياضية.
  • عدم القدرة على استدعاء المعلومات أو استعادتها.
  • الإخفاق في تنفيذ التعليمات البسيطة فضلا عن التعليمات المركبة (ذات الخطوات المتعددة).
  • ظهور حالة من الصعوبة في التركيز على التفاصيل كأن يبدأ الطالب في كتابة جملة ما، ثم يجد صعوبة لتذكر جميع الكلمات الواردة فيها، ويمكن في هذه الحالة القفز على الكلمات الموجودة في العبارة والاستعانة بجمل أقصر لتخفيف الضغط على الذاكرة العاملة.
  • الإصابة بحالة من الجمود الذهني والتي قد تؤدي إلى فقدان القدرة على التسلسل في تنفيذ الخطوات أو تكرار الخطوات بلا داع أو البدء بالخطوات من جديد مرة تلو الأخرى.
  • وجود صعوبة بالغة في الشروع بالعمل.
  • ومن التبعات الشائعة لضعف الذاكرة العاملة عدم القدرة على الاستمرار في أداء مهمة أو تكليف، بل والانصراف عن العمل.
  • فقدان القدرة على التواصل.

وتشكل صعوبات الذاكرة العاملة تأثيرًا سلبيًا على مهارات التحصيل الأساسية في القراءة والكتابة والرياضيات والتي قد تؤثر بدورها على الأداء في المواد الدراسية الأخرى.

ما الذي يمكن فعله؟

  • لاحظ الطلاب ملاحظة جيدة.
  • قلل الضغط على الذاكرة العاملة أثناء التدريس.
  • قسم المهام المستهدفة إلى أجزاء صغيرة، والأفضل أن تكلف الطلاب بمهمة واحدة في كل مرة إن أمكن.
  • قلل المحتوى الكمي الذي يتوقع من الطالب إنجازه.
  • اجعل المعلومات الجديدة مختصرة وفي صلب الهدف.
  • زود الطلاب تعليمات مكتوبة يرجعون إليها.
  • قلص عدد العمليات العقلية المستهدفة من خلال تقديم مجموعة من الأدلة الشفهية لحل المشكلات أو باستخدام الكلمات المفتاحية المكتوبة أو عن طريق استخدم السبورة التفاعلية بحيث لا يضطر الطلاب للاحتفاظ بعدد كبير من المعلومات في وقت واحد.
  • قدم المعلومة بعدة طرق (مرئية / مسموعة / حسية / مجسمة).
  • طور روتينًا متكررًا كأن تقوم بتحديد مجموعة من الإجراءات للانتهاء من تسليم تكليف ما، فبمجرد أن يتدرب الطالب على إعادة هذا الروتين أكثر من مرة سيخفف ذلك بشكل تلقائي من الضغط الموضوع على الذاكرة العاملة.

التكرار والمراجعة

  • كن مستعدًا لتكرار المعلومة أكثر من مرة.
  • استخدم المؤثرات المرئية التي تحتاجها لإتمام المهمة.
  • اصنع الفرص التي تتيح للطلاب تكرار المهمة أكثر من مرة.
  • شجع على المران والتدريب لزيادة كم المعلومات المستقرة في ذاكرة الطالب.
  • درب طلابك في جلسات مصغرة ومتكررة خلال اليوم فالتدريب القصير المتباعد زمنيًا أكثر فعالية من التدريب المكثف، فيمكنك مثلا أن تعطي لطلابك مجموعة من الحقائق الأساسية ليدرسوها لعدة دقائق مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم الدراسي، ثم تشجعهم بعد ذلك على استذكارها في المنزل مرتين على أن يكون ذلك مرة عصرًا ومرة أخرى ليلًا.

استخدام المصفوفات المطورة وخرائط المفاهيم

استخدم المصفوفات المتطورة وخرائط المفاهيم ودرب طلابك على استخدامها مثل (جدول التعلم )

ماذا أعرف؟ What I know? K
ماذا أريد أن أعرف؟ What I want to know? W
ماذا تعلمت؟ What I learned? L

هذه الأداة تساعد الطلاب على استحضار المعارف السابقة وتساعدهم على طرح أسئلة الاستكشاف كما تمكنهم من الربط بين معارفهم السابقة وما تعلموه.

تفعيل استراتيجيات التعلم خطوة بخطوة

  • استخدم استراتيجية تدريس واحدة فقط في كل مرة، وبشكل مركز.
  • درب طلابك متى وأين ولماذا وكيف يمكنهم استخدام الاستراتيجية.
اجعل الخطوات التالية ضمن آليات تطبيق استراتيجية التدريس
o      استعرض وراجع المعلومات السابقة

o      كن واضحًا ومحددًا

o      نمذج نمذجة علنية

o      اجعل الطلاب المتفوقين يطبقون نفس خطوات النمذجة الذي قمت بها

o      شجع الطلاب على الممارسة والتدريب.

o      قيم وعزز جهود الطلاب وإنجازاتهم.

o      وجه الطلاب للتقييم الذاتي.

o      انتقل بنفس الممارسة إلى مواقف وأنشطة وأزمنة ومجموعات أخرى.

 

استخدام معززات الذاكرة

  • استخدم الملصقات المرئية مثل جدول الضرب.
  • صمم لوحاتٍ من الكلمات الشائعة الانتشار.
  • دون التعليمات كتابة في أوراق الملحوظات الصغيرة بحيث يمكن تسليمها للطلاب يدويًا.
  • استخدم الكلمات المفتاحية والخطوط العريضة أثناء التدريس.
  • شجع الطلاب على استخدام قوائم التحقق * (مرفق نماذج)
  • شجع الطلاب على استخدام لائحة للتذكير بشكل منتظم.
  • استخدم الخرائط الذهنية لتدريس المفاهيم الجديدة، لأن الطالب يستطيع أن يخزن المعلومات وأن يستعيدها إذا فهم كيف تترابط هذه المعلومات مع بعضها في الأساس.
  • فعل تقنيات التدريس التي تخفف الضغط على الذاكرة العاملة مثل الآلة الحاسبة ومعالج الكلمات وأجهزة التدقيق النحوي والإملائي والقاموس الناطق وقارئ النص.
  • استعن بالأناشيد والأغاني والإيقاعات الصوتية مع الحركات المصاحبة حيث أنها تساعد الطلاب على التذكر بشكل سريع وتعمل كرموز ذهنية تيسير استعادة معلومات بعينها بعد ذلك.

مثال : أغنية30 يوما من سبتمبر في مادة اللغة الإنجليزية تستخدم لتذكير الطلاب بعدد أيام كل شهر في السنة.

المواءمة بين لحظات التوقف وإعادة الصياغة والتلخيص ومنح المهلة

  • توقف مرتين على الأقل كل حصة لتطلب من الطلاب أن يلخصوا ما تعلموه إلى لحظة أن قمت بسؤالهم، واتبع ذلك بتدوين الملاحظات السريعة على السبورة، واعلم أن الأبحاث تشير بشكل عام إلى ضرورة إنفاق 40 % من إجمالي وقت التعلم في مراجعة المحتوى الجديد ذاته.
  • اطلب من أحد طلابك أن يعيد صياغة ما قلته أو ما قاله زميله حيث أن الأبحاث قد أظهرت مرارًا أن اليافعين يكونون أكثر ميلا إلى الاستماع إلى أصواتهم أو أصوات أقرانهم فضلا عن تذكرها.
  • اسمح للطلاب بتجربة أدائهم وبإدخال التعديلات عليها.
  • أمهل طلابك فرصة لاستحضار المعلومات، وحبذا لو تعطيهم تنويهًا مبكرًا بأنك ستطرح عليهم أسئلة.
  • تجنب أسئلة النهايات المفتوحة.

استخدام المحسوسات

  • فعل المشاركة من خلال استماع الطلاب أو مشاهدتهم أو تداولهم لوسائل حسية مختلفة أكثر من مرة، حيث أن لهذه الوسائل أثرًا فاعلًا في نقل المعلومات من الذاكرة العاملة إلى الذاكرة بعيدة المدى، واترك سعة لحركة الطلاب واسمح لهم باستخدام أيديهم في تناول الوسائل الحسية، كما يمكنك أن تكتب معلومات مختصرة على بطاقات إيضاح، وتصمم ملفًا لجمع هذه البطاقات.
  • استخدم مسرحة المنهج والرسومات الفنية والألعاب التعليمية مثل السكرابل والكلمات المتقاطعة وغيرها كلما تيسر لك ذلك.

الترميز باستخدام الألوان

  • استخدم شفرة لون مختلفة لكل فرع من فروع المادة حيث أن هذه الشفرات اللونية تمكن الطالب من استحضار المعلومات.
  • استخدم الترميز بالألوان عند تدريس المفاهيم الجديدة كأن تستخدم مثلا اللون الأزرق للأسماء والأحمر للأفعال والأخضر للحروف عند تدريس أنواع الكلام.
  • ظلل الأجزاء الصعبة في الكلمة (السوابق / اللواحق) عند تدريس الإملاء.
  • انسب الكلمة إلى عائلة المفردة أو شبكة المفردات مع استخدام الألوان عند تدريس المرادفات.
  • شجع الطلاب على استخدام أقلام التظليل المختلفة الألوان وتذكر أن الأصفر هو أقلها فاعلية.

الربط العلني

  • حاول أن تجعل الطلاب يربطون بين معلوماتهم الجديدة ومعلوماتهم السابقة، شجعهم خلال ذلك على الرسم وتدوين الأفكار والتواصل الشفهي، كما أن استخدام التشبيهات والاستعارات والتصوير يمكن أن يساعد في ذلك.
  • ابدأ كل حصة بمراجعة سريعة على الدرس السابق ودون الكلمات المفتاحية على اللوح بمجرد أن يستدعي الطلاب المعلومات المطلوبة.
  • اختم كل درس بملخص لما تم تعلمه.

الكلمات المفتاحية

  • وجه طلابك إلى الإنصات للكلمات المفتاحية، واكتبها على بطاقات وعلقها في الفصل وعد إليها بشكل متكرر أثناء الحصة باعتبارها نموذجًا أو مرجعًا، فالطلاب الذين يعانون من صعوبات في الذاكرة العاملة عادة ما يعانون أيضًا من مشكلات في طريقة عرضهم للمعلومات أو التعبير عنها، حيث لا يجدون الكلمة المناسبة للتعبير عما يريدون و تسمى هذه الظاهرة (كانت على طرف لساني)، أو قد يستخدمون تعبيرات خاطئة لعرض مفهوم صحيح لذا فإنهم يحتاجون إلى وقت إضافي لاستعادة تفاصيل الموضوع عند الإجابة على سؤال فتصبح النماذج السابقة التي قمت بتعليقها في الفصل ضرورية لتساعدهم على التركيز في قدر قليل من المعلومات أو الكلمات.

تطبيق الاختبارات

  • اسمح بوقت إضافي أو قلل عدد الأسئلة.
  • وجه طلابك إلى مسح الاختبار ووضع توزيع زمني ملائم للإجابة على كل سؤال.
  • درب طلابك في موضوعات التعبير على تخطيط مسودة وتدوين الكلمات المفتاحية في نقاط مختصرة ثم الإسهاب بعد ذلك فيما دونوه من كلمات مفتاحية أو أفكار.
  • اسمح لطلابك في اختبارات الكتاب المفتوح بالاستعانة بأوراق عمل مرجعية مثل (صيغ المعادلات في الرياضيات / التسلسل الزمني للأحداث)، أو اطلب منهم تصميم ورقة عمل مرجعية في المنزل بحيث يشرع مباشرة في الاختبار بإعادة تدوين ما كتبه فيها أعلى الورقة وحتى قبل أن يحاول إجابة الأسئلة.
  • استخدم التقنيات الحديثة مثل تطبيقات تحويل النص إلى صوت بشري وتحويل الصوت البشري إلى نص مكتوب حتى تتمكن من تقليل المتطلبات الملقاة على الذاكرة العاملة ومن إتاحة وقت إضافي لإنجاز المهمة.

تعزيز المفاضلة والانتقاء

  • اجعل طلابك يفكرون دائمًا ما الأنسب بأن يطرحوا الأسئلة التالية: هل تلائمني طريقة التعلم تلك؟ ماذا يمكن أن أضيف لها في المرة المقبلة؟ هل هذه الاستراتيجية ملائمة لتدريس تلك المهمة؟ هل بالإمكان استخدام استراتيجية أخرى أكثر نجاحًا؟ هل بالإمكان استخدام نفس الاستراتيجية في أداء مهمة أخرى؟

استخدام القوالب التعليمية الإرشادية

بإمكان الطلاب استخدام بعض القوالب التعليمية الإرشادية التي تساعدهم على التخطيط وتنظيم أفكارهم والتأكد من سلامة أدائهم لمهماتهم مثل:

  • قالب للتحقق من صحة تكليفات التعبير الكتابي (O.W.E.R)
  • قالب إرشادي للتحقق من صياغة الجمل (E.N.S)
  • قالب التدقيق اللغوي (O.P.S)
قالب للتحقق من صحة تكليفات التعبير الكتابي (P.O.W.E.R)
التخطيط فكر فيما تريد أن تقول أو تفعل Think about what u want to say or what you need to do. Plane
التنظيم استخدم الخرائط الذهنية لتنظيم ما يجول في ذهنك وتأكد أن كل أفكارك مدونة Use a graphic organizer or mindmap. Make sure all of the ideas are included. Organize
التدوين اكتب مسودة Write the daft. Write
التعديل دقق المسودة وصحح الأخطاء Edit the draft. Look for errors. Edit
المراجعة أدخل التعديلات Make changes. Revise

 

قالب إرشادي للتحقق من صياغة الجمل

 P.E.N.S

الأفكار الأولية فكر ماذا تريد أن تقول؟ Think about what u want to say. Preview ideas
استعراض الكلمات حدد الكلمات المفتاحية التي ستحتاج لها في العبارة Identify the key words you will need in the sentence. Explore words
تدوين الكلمات في جمل تامة اكتب الجملة كاملة باستخدام الكلمات المفتاحية Write the sentence. Note word in a complete sentence
ملاحظة سلامة معنى الجملة تأكد من صحة المعنى وسلامة منطق العبارة Make sure it makes sense. See if the sentence is okay

 

قالب التدقيق اللغوي

C.O.P.S

o      هل الحروف المتصلة والحروف المنفصلة مكتوبة بشكل صحيح ؟

o      هل شكل الحرف صحيح في أول الكلمة ووسطها وآخرها ؟

o      هل استعنت بأحد ليساعدني في حالة عدم تأكدي من شيء ما ؟

Capitalizasion:

تنسيق الحروف

o      هل راعيت في خطي المسافات بين الأحرف والكلمات والمسافة البادئة في بداية الفقرة ؟

o      هل كتابتي منظمة وورقتي مرتبة ؟

o      هل التزمت بالكتابة على السطر وبمسافة بادئة واحدة ؟

o      هل استخدمت جملا تامة ؟

o      هل استعنت بأحد ليساعدني في حالة عدم تأكدي من شيء ما ؟

Overall appearance :

الشكل العام

 

o      هل استخدمت علامات الترقيم الصحيحة ؟

o      هل استخدمت الفاصلة حيث هناك حاجة لاستخدامها ؟

o      هل استعنت بأحد ليساعدني في حالة عدم تأكدي من شيء ما ؟

Punctuation:

علامات الترقيم

o      طالع ما كتبت، هل يبدو بشكل جيد ؟

o      هل قرأته قراءة جهرية ؟

o      هل بحثت عن معانيه في المعجم ؟

o       هل استعنت بأحد ليساعدني في حالة عدم تأكدي من شيء ما ؟

Spelling

التهجئة

 


المصدر :

صفحة جامعة يورك باللغة الإنجليزية

https://www.mrc-cbu.cam.ac.uk/our-research/gathercole/

البحث في Google:





عن دارين محمد العاصي

منسقة مركز صناعة القيادات للإشراف التربوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *