الرئيسية » إرشادات » ما هي أخلاقيات البحث العلمي ؟
أخلاقيات البحث العلمي

ما هي أخلاقيات البحث العلمي ؟

يقوم العديد من الباحثين ببحوث دون أدنى معرفة ب ” أخلاقيات البحث العلمي ”، وعليه لا بد وأن يتم الحديث عن نقاط هامة في البحوث، وهي الأخلاقيات التي لا بد أن يأخذها الباحث بعين الاعتبار أثناء عملية البحث، وحقوق المبحوثين التي قد يضطر الباحث بالتضحية بجزء من المعرفة للحفاظ عليها. وعند الحديث عن أخلاقيات البحث ، هنالك عدة طرق منهجية لهذه الأخلاقيات تختلف فيما بينها بالمحك، يمكن للباحث من تبني أحداها،  ليتخذ قرار حول ما هو صحيح وما هو خاطئ.

  1. المنهج الأول هو: المنهج الأخلاقي Deontological Approach: هي طريقة أخلاقية معاييرها عالمية، وتؤمن بتجنب القضايا غير الاخلاقية والابتعاد عنها مهما كانت الظروف.
  2. المنهج الثاني هو: المنهج الشكي الأخلاقي Ethical Skepticism : وهذه المنهجية تعتبر أن القواعد الأخلاقية تتعلق بثقافة الفرد والعصر، ويقوم الباحث بما يعتقد أنه مناسب.
  3. المنهج الثالث فهو: النفعية Utilitarianism: الذي يعتبر أن القرارات الأخلاقية تعتمد على منافع البحث، والباحث يقرر في النهاية المنهج الذي يختاره، اعتماداً على عمل موازنة بين مضار البحث أو نفعه للعامة.

1- أخلاقيات البحث Ethical concerns

هي مجموعة القواعد التي تقود الباحثين وتساعدهم في تقرير أي من الأهداف أهم، وتسوية القيم التي فيها إشكالات معينة، ومن القضايا الأخلاقية الهامة للباحث، العلاقة بين المجتمع والعلوم، والقضايا المهنية، و معاملة المشاركين في البحث.

2- العلاقة بين المجتمع والعلم  Relationship between society and science

هنالك بعض المجالات الهامة للبحث على صعيد المجتمع، حيث يوليها المجتمع أهمية، كما توجد العديد من المؤسسات التي تدعم البحوث من الناحية المالية والتي تضع أولويات معينة للمجالات التي ستقوم بدعمها. أما بخصوص القضايا المهنية  Professional issues فمن أهم القضايا المهنية الأساسية، الخداع cheating، وذلك تبعاً لعوامل شخصية تأتي كرد فعل من الفرد على الضغط النفسي الذي يتعرض له الباحث، أو عوامل خارجية غير شخصية مثل إرضاء المؤسسات من أجل الدعم المالي، أو إشراف غير ملائم على المتدربين، أو إجراءات غير مناسبة لحفظ البيانات واسترجاعها، أو نشر بحوث مشتركة على أسس فردية. أما القضية الأخرى الأقل خطورة في الأبحاث هفي النشر الجزئي للأبحاث partial publication، بحيث يتم نشر أجزاء من دراسة كبيرة جمعت بياناتها من أجل دراسة واحدة، بهدف نشر أكبر عدد ممكن من المقالات في مجلات معروفة. وهذا مرفوض إلا إذا سهل التواصل العلمي.

أما القضية الأخرى فهي النشر النسخي، أو تكرار النسخ Duplicate publishing، وهو نشر نفس البيانات والنتائج في أكثر من مجلة أو نشرات أخرى، وهذا يمنع في بعض المؤسسات. وهنالك العديد من القضايا الأخلاقية الأخرى التي تتعلق بأرشفة المعلومات والتعامل مع عينة الدراسة وخاصة عينة الدراسة سريعة التأثر vulnerable person مثل الأطفال، إضافة الى القضايا المالية والتي لها علاقة بالنشر التجاري. وفيما يختص بمعاملة المشاركين Treatment of research participants، فهي قضية هامة وأساسية يجب أن يوليها البحث اهتماماً خاصاً، فالبحث الذي قد يضر المشاركين يجب تغييره أو الاستغناء عنه أو تعديله. كما أنه من المهم الكشف عن بعض الأمور الحساسة التي قد يكشف عنها المشاركون، ومن المهم عرضها وعدم تجاهلها، حتى لو لم تكن من أهداف الدراسة.

3- إرشادات أخلاقية تتعلق بالقيام بالبحوث مع الإنسان  Ethical guidelines for research with humans

تم وضع العديد من الإرشادات من قبل منظمات ومؤسسات مثل AERA، والتي ترشد الباحث إلى القضايا الأخلاقية عند قيامه بالبحث، ومن أهم هذه القضايا، الحصول على موافقة المشارك، و تبرير الغش إن حدث، و حرية المشارك في الانسحاب من البحث متى شاء، و حماية المشارك من أي أذى جسدي أو عقلي، وأهمية السرية وإبقاء هوية المبحوث سرية. و هي نقاط سوف يتم الحديث عن كل نقطة منها بالتفصيل.

أ- الموافقة الملمة أو المؤكدة  informed consent  

يجب أن يحصل الباحث على موافقة المشارك قبل البدء بالبحث، وأن يتم إطلاع المشارك على هدف الدراسة وإجراءاتها، فوائدها والمخاطر المحتملة، وأن يعلم الباحث أن المشاركة طوعية، ولا نغفل السرية المضمونة، إلا أن البعض يرتأي عدم إخبار المشارك بجميع التفاصيل، وذلك من أجل اتمام الدراسة، والبعض الآخر يصر على ضرورة إطلاع المشارك بجميع النواحي حتى لو تطلب ذلك التخلي عن الدراسة. وأما بالنسبة للأطفال فيجب أخذ موافقة الأهل، لأن الأطفال غير مؤهلين ذهنياً بأخذ قرار بالموافقة، رغم إصرار البعض على ضرورة أخذ رأي الطفل منذ سن التاسعة، حيث يتمكن الطفل في هذا العمر من اتخاذ قرارات تتعلق بالمشاركة. وقد يحتاج الباحث، كما في البحوث التربوية التي تتم في المدارس، الحصول على موافقة أكثر من طرف مثل المدير والمعلم.

ب- الخداع deception

وهو عدم إطلاع المشاركين على جميع القضايا المتعلقة بالبحث، وذلك من أجل تحقيق أهداف البحث، وإلا فإنه سوف يكون من الصعب إجراء الدراسة، رغم أن البعض يعارض هذا التوجه، لذا يتم عمل استخلاص المعلومات debriefing، وهو إجراء مقابلة بعد الدراسة مع كل مشارك وإعطائه الحرية للتعليق على الدراسة، وإعطاء مجال للباحث ليكشف للمشارك عن جوانب من الدراسة لم يتم الكشف عنها مسبقاً. وتهدف هذه المقابلة إلى تحقيق هدفين هامين وهما، dehoaxing، وهي إخبار المشاركين بأي غش تم استخدامه خلال الدراسة والسبب من استخدامه، أي تبرير الغش الذي حصل، والهدف الثاني هو desensitizing، وهي التقليل من الضغوطات النفسية أو المشاعر التي تعرض لها المشارك نتيجة مشاركته بالبحث.

ج- حق الانسحاب من البحث Freedom to withdraw

يحق للمشارك الانسحاب من البحث في أي وقت شاء. وأحياناً يحس المشاركون بضغوط تمنعهم من الانسحاب من المشاركة مثل إذا شارك الطالب في بحث يجريه أستاذه فسوف يخاف من الانسحاب خوفاً من العلامة، إلا أن المدرس يجب أن يؤكد لهم أن المشاركة طوعية، ويمكنهم الانسحاب من البحث. أما بخصوص الأطفال، فبالعض يعتقد بضرورة موافقة الطفل من سن السابعة فما فوق على متابعة البحث حتى بوجود موافقة الأهل، إلا إذا كان للدراسة أثر إيجابي على الطفل لا يمكن تحقيقه في مواقع أخرى. هذا ويرى البعض ضرورة استبعاد الطفل في حالة الشعور بعدم ارتياحه بالمشاركة.

د- الحماية من الأذى الذهني والنفسي Protection from mental and physical harm

معظم الأبحاث التربوية، ولحسن الحظ، لا تسبب أذى ذهنيا أو نفسيا للمبحوثين. وقد وضعت بعض المؤسسات التربوية قواعدَ لذلك، مثل أن البحوث التربوية تتضمن ممارسات تربوية، مثل البحوث على استراتيجيات تدريسية خاصة وعادية، والبحوث على فعالية الآليات التدريسية أو المقارنة بينها، أما المناهج أو طرق الإدارة الصفية مستثناة من المراقبة، رغم عدم وضوح هذه المقولة.

ومن أهم التغييرات التي حصلت على البحوث، استخدام  البحوث الكيفية بكثرة، ومن ميزات هذه البحوث النهايات المفتوحة، ووجود ألفة بين المشارك والمبحوث والتي تقود إلى علاقة صداقة أحياناً، ويمكن أن تشكل أشرطة الفيديو والتسجيلات تهديداً لسرية البحث إذا لم يتم الحفاظ عليها.

ج- السرية وبقاء الهوية مجهولة Confidentiality and anonymity

للمشارك الحق في إبقاء هويته مجهولة والحفاظ على المعلومات التي يقدمها سراً  anonymity والمقصود بها إبقاء هوية المشارك مجهولة للجميع بما فيهم الباحث، أما  Confidentialityفالمقصود بها عدم كشف هوية المشارك لأي شخص عدا فريق الباحثين.

هـ- لوائح المراجعات المؤسساتية Institutional review board

يتم تقديم بعض خطط البحث من قبل بعض المؤسسات لمراجعتها من قبل  IRB، وهي مجمع لمراجعة الأخلاقيات في البحوث والموافقة عليها. ولكي تتم الموافقة على البحث يجب أن يتضمن البحث ما يلي:

الهدف، المشاركين، موقع البحث، المتغيرات والطريقة البحثية، الطريقة تجريبية أم لا، التصميم المستخدم، منافع البحث العامة، المخاطر، الأمور المتبعة لتقليل المخاطر، الوثوقية بالبحث، النموذج المستخدم للمشاركين. وتتم الموافقة أو الرفض  من قبل IRB تبعاً لمعايير معينة.

وعليه لا بد وأن يعمل الباحثون على الاهتمام بأخلاقيات البحث بالقدر ذاته الذي يهتمون به بالبحث نفسه، تفادياً لأي إشكالية بحثية تتعلق بالبحث أو بالمبحوثين انفسهم.

Reference:

Johnson, B. & Christensen, L. (2000). Research ethics. Educational research: Qualitative and quantitative approaches (pp.60-90). Boston, MA: Allyn and Bacon.

البحث في Google:






كاتب المقال

د. إيناس عبّاد العيسى  
كتب ما مجموعه 8 مقالات اضغط هنا لقراءتها

بكالوريوس في الكيمياء والرياضيات، ماجستير في الإدارة من بريطانيا، ودكتوراه في فلسفة التربية من القاهرة. محاضرة سابقة في عدد من الجامعات والكليات المحلية منها كلية المقاصد الجامعية، جامعة القدس المفتوحة، كلية سخنين لتأهيل المعلمين، جامعة النجاح الوطنية. باحثة وناشطة مجتمعية، عضو مجلس أمناء وعضو هيئة إدارية في عدد من المؤسسات المجتمعية في القدس. لها عدد من المؤلفات في التربية وعلم الاجتماع والإدارة ولها عدد من الأبحاث المنشورة في مجلات محلية وعربية وعالمية. القدس، فلسطين.





تعليق واحد

  1. موقع مفيد يشبع رغبات المتطلع لآفاق التربية في البلدان العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *