الرئيسية » تربية » مراحل النمو حسب منهج مونتيسوري التعليمي
مراحل النمو حسب منهج مونتيسوري

مراحل النمو حسب منهج مونتيسوري التعليمي

هذا المقال هو الرابع من سلسلة مقالات حول ” منهج مونتيسوري التعليمي ” من إعداد رشيد التلواتي من فريق عمل تعليم جديد والتي ينشرها حصريا على صفحات المدونة. يمكنكم قراءة المقال الأول السيرة الذاتية لماريا مونتيسوري من هنا، والمقال الثاني مبادئ و فلسفة منهج مونتيسوري من هنا، والمقال الثالث الفكرة المحورية عند ماريا مونتيسوري من هنا.

يمر الإنسان عموما بمراحل عمرية متباينة الخصائص، و هي:

مرحلة الطفولة: وبها 3 مراحل فرعية هي مرحلة الطفولة المبكرة (منذ الولادة وحتى سن الرابعة) ومرحلة الطفولة المتوسطة (من 4 إلى 9 سنوات) ومرحلة الطفولة المتأخرة (من 9 سنوات إلى البلوغ).

مرحلة المراهقة: وتنقسم إلى مرحلة المراهقة الأولى (من 12 إلى 14 سنة) ومرحلة المراهقة (من 14 إلى 18 سنة) الوسطى ومرحلة المراهقة المتأخرة (من 18 إلى 21 سنة).

مرحلة الشباب: وهي الفترة العمرية من 21 إلى 45 سنة.

مرحلة سن الرشد (أواسط العمر)

ثم تبدأ مرحلة الشيخوخة بعد الخمسينات.

مراحل النمو حسب منهج مونتيسوري التعليمي

حتى نتمكن من فهم سرعات تطور الأطفال بشكل أفضل، و نفهم مراحل نموهم لنستثمرها في تلبية حاجياتهم ومرافقتهم في بناء شخصيتهم والشعور بأنفسهم، قامت ماريا مونتيسوري بالتمييز بين 3 مراحل نمو مختلفة وهي:

1- الطفولة الأولى من الولادة إلى 6 سنوات

المرحلة بين الولادة و 3 سنوات هي الأصعب. خلال هذه المرحلة لأن الطفل والبالغ يمتلكان أنظمة وإيقاعات تواصل مختلفة. في هذه المرحلة تبدأ الثقة بالنفس لدى الطفل بالتشكل. من المهم إذن أن نمنح للطفل الانتباه والعناية اللازمتين وتلبية حاجاته حتى يتربى وينمو على أسس صحية وسليمة ومتينة طبعا.

2- الطفولة من 6 إلى 12 سنة

في هذه الفترة يقوم الطفل بتعزيز ما اكتسبه خلال طفولته الأولى، كما يقوم أيضا بتطوير حس الفضول وحب التعلم و المعرفة. سيحاول في هذه الفترة توسيع آفاقه إلى حدود أكبر اتساعا مما كان عليه الأمر سابقا. من المهم إذن مرافقته لإشباع فضوله و مساعدته على إيجاد الأسئلة لأجوبته. في هذه الفترة أيضا يكتسب الطفل قيم المجتمع وثقافة المحيط الذي يعيش فيه.

3- المراهقة من 12 إلى 18

تتميز فترة المراهقة بتحولات جسمانية وفيزيولوجية كبيرة. في هذه الفترة يبدأ المراهق بوضع وطرح أسئلة تتعلق بكل ما سبق واكتسبه أو تعرف عليه. وهُنا تقترح ماريا مونتيسوري إعطاء نوع من الاستقلالية للطفل، مع الحرص على البقاء قريبين منه كأشخاص يمكنه الاعتماد عليهم كلما شعر بالحاجة إلى ذلك. تحث مونتيسوري أيضا على ضمان تواصل دائم وثابت معه إضافة إلى حسن الاستماع له عندما يتكلم ليشعر بأن هناك من يحس به ويفهمه.
كما تضيف ماريا مونتيسوري مرحلة رابعة تتجلى في:

4- المرحلة من عمر 18 حتى 24 سنة

وهي مرحلة النضوج بالأساس، لكن مونتيسوري لم تطور أي أنشطة تعليمية لهذه المرحلة، بل اعتمدت منهجا للتنمية الذاتية لأشخاص يُفترض فيهم أنهم نضجوا في ظل فلسفة مونتيسوري.

البحث في Google:






كاتب المقال

رشيد التلواتي  
كتب ما مجموعه 177 مقالات اضغط هنا لقراءتها

مدرس ومدون و مهتم بتكنولوجيا التعليم. عضو مؤسس و محرر بموقع " تعليم جديد ". حاصل على الإجازة في الدراسات الأمازيغية، الأدب الأمازيغي. حاصل على شهادة متخصص مايكروسوفت أوفيس (MOS: Word, Powerpoint).





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *