استثمار أسس التربية الإسلامية في الممارسة الصفية - تعليم جديد
الرئيسية » الواجهة » استثمار أسس التربية الإسلامية في الممارسة الصفية

استثمار أسس التربية الإسلامية في الممارسة الصفية

 

العمل في التربية والتعليم  رسالة أنبياء، العبرة فيه التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ كان يتعامل مع كل مرحلة وكل حالة بما يناسبها. إن صفات نبينا الكريم، عندما نتأملها، نجد فيها: الرفق واللين، والرحمة “ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك

يا عائشة! إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق مالا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه. ” من حرم الرفق، حرم الخير” من حديث جرير.

كان المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم يخاطب صحابته: إنما أنا لكم بمنزلة الوالد أعلمكم، فإذا أتى أحدكم الغائط فلا يستقبل القبلة، ولا يستدبرها. أتاه رجل لا يعرفه، وقد أخذه الفزع، وترتعد فرائصه ظنًا منه أنه يقدم على ملك، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم هون عليه وذكر له أنه ليس بملك، إنما ابن امرأة تأكل القديد.

اتسم عليه الصلاة والسلام بتواضع جم، فقد ذكر عنه عثمان بن عفان رضي الله عنه: إنا صحبنا رسول الله في السفر والحضر، كان يعود مرضانا، ويتبع جنائزنا، ويغزو معنا، ويواسينا بالقليل، والكثير.

(الجد، والعمل) يعدان سمة ثابتة يتخللها مواقف تتطلب المزاح والترويح. أما الزجر والشدة، فكانت لهما مواضع تتطلبهما.

في أساليب التعليم، قال خاتم الأنبياء والمرسلين: إن طالب العلم تحفه الملائكة بأجنحتها، ثم يركب بعضهم على بعض حتى يبلغوا السماء الدنيا من محبتهم لما يطلب. ولما أتاه وفد عبد القيس رحب بهم بقوله: “مرحبًا بالقوم غير خزايا، ولا ندامى

من ملامح التربية، إثارة انتباه السامعين، وجذب عقولهم. من ذلك : السكوت المفاجئ أثناء إلقاء الحديث حتى ينتبه إليه من حوله : أتدرون أي يوم هذا،  أي شهر هذا، أليس ذو الحجة، أي بلد هذا،  الله ورسوله أعلم يجيبون بعد كل سؤال، فيسكتون حتى يظنون أنه  سيسميه بغير اسمه. يحدثنا جرير بن عبد الله  رضي الله عنه  أن النبي –صلى الله عليه وسلم قال له في حجة الوداع “استنصت  الناس ”  كل تلك الملامح المضيئة  تتحفنا بعبقرية فذة، متفردة تعلمنا كيف تكون  مخاطبة السامعين بطرائق جاذبة. و دُورُ العلم، وشموعها إن تأست بالقدوة الحسنة، أخرج التعليم، والتربية أجيالاً صالحة يعول عليها.

أسس قيمة داخل قاعات الدراسة

  • التحكم في الصوت أي تمثيل المعنى بحسب ما يتطلبه موضوع الدرس.
  • طرح الأسئلة على المتعلمين.
  • التشويق بالوعد بفائدة قيمة، ثم التغافل عنها إلى أن يطلبها المتعلم.
  • ترك أثر عند المتعلم باستنطاق حواسه الخمسة، كأخذ اليد، وتكليفه بأمر أمام زملائه.
  • استعادة السؤال من السائل، ثم الثناء على سؤاله.
  • استعادة السؤال كي يعلم المستمعون أهمية السؤال.
  • تنبيه لطيف لطلبة العلم لينتبه الغافل منهم، وتشويق من كان منتبهًا.

مواقف مؤثرة في تحصيل العلم

  • تعلم الإيمان قبل تعلم القرآن.
  • الضبط وصحة الفهم.
  • تراكمية جهود التربية وليدة مواقف متعددة.
  • التعلم نتاج مراحل متتالية.
  • المتعلمون مع اجتماعهم، بينهم فروق فردية، لذلك ليسوا على درجة فهم واستيعاب واحدة.
  • تقييم المتعلم بناء على جودة تعلمه، يقف على مهاراته، وخبراته، في سبيل اكتشاف نقاط القوة، ليعززها، والضعف ليتلافاها، تحفيزًا للمجد وتنبيهًا للمقصر (من جد وجد، ومن زرع حصد)
  • السؤال أقوى أسلحة التعلم الفاعل، والمثير للعقول، والطارد للخمول (العلم خزائن، تفتحها الأسئلة).

أساليب تربوية ناجحة نتعلمها من الرسول الكريم

  • استثمار الأحداث المرئية، والمسموعة، وكل ما يديم المعرفة والأثر في العقل والنفس.
  • إثارة النفس عن طريق الحوادث، والتجارب والمختبرات، وحرارة التفاعل والانفعال بهدف تشكيل المعرفة.
  • الاستفادة من البيئة المحيطة، ومن البديهيات التي يؤمن بها المحاور.
  • استخدام الأمثلة، والتشبيه لتقريب الحقائق إلى الأذهان.
  • استخدام الحوار.
  • استخدام وسائل الإيضاح المتنوعة في مكونات: المعرفة، المهارة الحركية، و القيمية المتعلقة بتنمية جانب الأخلاق.
  • تصحيح المفاهيم الخاطئة، وبث القيم الربانية الأصيلة.

مجمل الرأي

مر نبينا الكريم بظروف، وأحوال متباينة يمكن أن يمر بها أي معلم مثل: الفقر، والغنى، الأمن والخوف، القوة والضعف، النصر والهزيمة، العزوبة والزوجية، “وعلمك ما لم تعلم وكان فضل الله عليك عظيمًا ” النساء : 113

مراجع في تربية النبي الكريم

  •  نهج النبي صلى الله عليه، وسلم في تربية، وتعليم الغلمان
  • المنهج التربوي في تربية الطفل
  • التربية بالحب، أ.د ناصر أحمد
  • منهج النبي صلى الله عليه وسلم في تربية الطفل
  • وقفات مع بعض الأساليب النبوية في التربية والتعليم – السكينة
  • أساليب التربية في السنة النبوية
  • الأساليب النبوية في التعليم


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

د.عادل كبّار  
كتب ما مجموعه 4 مقالات اضغط هنا لقراءتها

خبير تربوي، عضو معتمد لدى البرلمان العربي للتدريب، عضو رابطة الإعلاميين السودانيين بالرياض. مراسل سابق لصحيفة الأيام، والقسم الرياضي بإذاعة جمهورية السودان. كاتب مشارك بجريدة الجمهورية اليمنية من تعز. لديه عدة مؤلفات ودراسات وبحوث قيد الطبع.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


تعليق واحد

  1. بارك الله فيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "