دليل استخدام برنامج بوربوينت في العروض التقديمية التعليمية

برنامج بوربوينت

مع اختلاف أنماط التعلم و وتيرته من شخص لآخر، كان لزاما على المدرسين و المدربين و المربين البحث عن الأدوات و الوسائل التي ستساعدهم في تحقيق أهدافهم، خصوصا مع الطفرة الرقمية التي مافتئت تنتج لنا كل يوم تطبيقات و برامج متنوعة بتنوع الأجهزة المستخدمة من حواسيب و سبورات تفاعلية و ألواح ذكية وغيرها…
ففي العقد الأخير فقط، أصبحنا نسمع عن برامج الحاسوب المتطورة والتي يمكن الاعتماد عليها عمليا في استيعاب و دمج العديد من أساليب التعلم المختلفة. فالعروض التقديمية مثلا، باعتبارها طريقة فعالة لعرض المعلومات و البيانات عبر شرائح، تشكل فرصة مناسبة لإدماج وسائط سمعية و بصرية بطريقة تجذب المتلقي و تحفزه على المشاركة و التفاعل و الاستفادة من الموارد الرقمية ذات الجودة العالية. حيث تبرز في هذا المجال برامج كثيرة لعل أشهرها برنامج بوربوينت PowerPoint من شركة مايكروسوفت.
و بالنظر للاستخدام الكبير لهذا البرنامج في ميدان التعليم، سنحاول التطرق إلى مجموعة من الإرشادات و النصائح التوجيهية لتقديم أفضل العروض من خلاله و كذلك برامج و أدوات مكملة أو بديلة، لها نفس وظائف بوربوينت و لا تقل أهمية عنه، و أخيرا مجموعة من المواقع التي تتيح تحميل قوالب و خلفيات برنامج بوربوينت بالمجان.

1- نصائح و إرشادات

أ- تصميم شرائح عرض بسيطة

هناك العديد من الأشياء يجب على المدرس تجنبها سواء أثناء تصميم شرائح العرض أو عند اختيار قوالب البوربوينت المراد استخدامها، سنلخصها في النقاط التالية:

– عدم الإكثار من الخطوط حيث يستحسن استخدام اثنين فقط، واحد للعناويين و آخر للنصوص.
– حجم الخط لا يجب أن يقل عن 24pt لضمان درجة رؤية كافية.
– تجنب الألوان المشعة كالأصفر و الأحمر، و الاكتفاء بلونين أو ثلاثة على الأكثر.
– استخدام خلفية موحدة للشرائح التقديمية على أن لا تشتت انتباه الطلاب.
– إدراج صور عالية الجودة في العرض سيزيد من قيمة عرضك.
– توحيد شكل الجداول المستعملة في مختلف الشرائح التقديمية.

ب- استخدام وسائط متعددة

من أهم مزايا برنامج بوربوينت هي إمكانية إدماج وسائط متعددة في عروضك التقديمية، لا تقتصر إذن على نصوص جافة و صور ساكنة، بل استخدم رسوما متحركة و ملفات صوتية و مقاطع فيديو تناسب موضوع عرضك و تؤدي الوظيفة التعليمية المستهدفة. ستستطيع بهذه الطريقة جلب اهتمام الطلاب و تحفيزهم على التفاعل مع الدرس بطريقة مستمرة.

ج- إدماج الأنشطة التفاعلية

لا تجعل من عرضك التقديمي خطابا عقيما يغلب عليه أسلوب الإلقاء، بل قم بإدراج بعض الأنشطة التفاعلية التي تثير النقاش و الحوار عبر أسئلة مرحلية تتيح الانتقال بين عناصر العرض، و تحفز التعلم النشيط لدى الطلاب أو طرح إشكالية تقود إلى التفكير النقدي و التفاعل الايجابي مع محتويات العرض.

د- إضافة لمسة شخصية

لست مجبرا على الالتزام بالمحتوى التعليمي لعرضك التقديمي، بل يمكنك إضافة بعض المتعة و المرح لكسب اهتمام طلابك و تجنيبهم الملل. استخدم بين الفينة و الأخرى صورا فكاهية أو مقاطع فيديو ممتعة ملائمة… على أن تتناسب و سياق العرض.

هـ- تجنب قراءة النصوص

من الأخطاء الشائعة و التي تسيء إلى المحاضر، مواجهة الشاشة و إعادة قراءة محتوى العرض التقديمي على الطلاب. وهنا تجب الإشارة إلى أن الشرائح ليست إلا وسيلة يستعان بها أو يلجأ إليها للتوضيح أو الشرح أو تأكيد المعلومات…

هذا الفيديو يوضح بعض ما يجب تجنبه عند تقديم العروض بطريقة فكاهية :

 

2- أدوات العروض التقديمية

هناك مواقع خاصة على الإنترنت تتيح إمكانية إنشاء شرائح تقديمية مميزة و احترافية، ستغنيك عن استخدام باوربوينت عبر توفير قوالب جاهزة، مع إمكانية تخصيص عرضك و إضافة مؤثرات متنوعة. إضافة إلى ذلك، ستتمكن من مشاركة عروضك مع الطلاب و زملاء المهنة ونشرها عبر الشبكات الاجتماعية.
و هذه عينة من تلك المواقع مع أدوات أخرى تم التطرق إليها في مقال سابق:

3- مواقع تحميل قوالب البوربوينت

ستحتاج حتما إلى الاستعانة ببعض قوالب برنامج بوربوينت الجاهزة لإعداد عرضك التعليمي، هناك بالفعل العديد من المواقع التي تتيح التحميل المجاني للقوالب و الخلفيات، و التي تتناسب مع نوعية العروض المزمع تقديمها. فاختلاف الألوان و الخطوط و حجم النص و غيرها، له تأثير كبير على جودة العرض، يعني أنك مطالب باختيار الأنسب منها دون إغفال النصائح التي ذكرناها في البداية.
هذه مجموعة من المواقع التي توفر العديد من قوالب و خلفيات الباوربوينت المجانية الخاصة بالتعليم:

هذه الإرشادات و الأدوات و القوالب يمكنها أن تكون نقطة البداية بالنسبة للمدرسين الذين يودون إدماج التكنولوجيا في الفصول الدراسية، شريطة توفر التجهيزات المناسبة و الضرورية لتقديم العرض و تتكون أساسا من حاسوب و شاشة عرض و مسلاط ضوئي data show.




مقالات يمكن أن تعجبك




الكاتب:

نجيب زوحى  
كتب ما مجموعه 165 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ و مدون مهتم بتقنيات و أفكار التعليم الحديثة، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد". حاصل على الإجازة في الاقتصاد والتسيير، و شهادة تقنية بكندا في إدارة و تسيير رياض الأطفال.









تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


10 تعليقات على دليل استخدام برنامج بوربوينت في العروض التقديمية التعليمية

  1. يقول د. ايمان التميمي:

    اعلامي بكل ماهو جديد وشكرا

    • السلام عليكم ورحمة الله. لقد تم إضافة بريدكم للقائمة البريدية، لتفعيل الاشتراك المرجو الموافقة على ذلك نن خلال البريد الإلكتروني الذي يصلكم من الموقع.

  2. يقول د. محمود أبو فنه:

    معلومات قيّمة ومفيدة!
    أتساءل: لماذا لا توجد مواد باللغة العربية ترشد المبتدئين
    حول كيفيةإعداد عارضة شرائح بالبور بوينت؟
    وهل هناك ترجمة للمصطلح Powerpoint باللغة العربيّة؟!

    • إن شاء الله سنحاول إدراج دروس أو مواقع توفر دروسا في كيفية استخدام بوربوينت للمبتدئين.بالنسبة للمصطلح فأنتم أدرى منا يا دكتور فيما يخص اللغة العربية. غير أن هذه الأداة منذ إطلاقها على حد علمي حملت هذا الاسم الإنجليزي كاسم عَلَم.

  3. يقول المفتش علي حمداش:

    بارك الله فيكم .اذا أمكن تطبيقات لـ prezi باللغة العربية، شكرا.

  4. يقول ahmadmath:

    شكراً لكم وأرجو اعلامي بكل ماهو جديد

  5. يقول الأستاذة نفيسة:

    بارك الله فيكم على هذا الموقع الرائع الذي لا يبخل علينا بكل ما هو جديد في عالم تكنولوجية الإعلام والاتصال في المجال التربوي

  6. يقول الاستاذ خلف الله:

    موقع رائع وفيه كل جديد في عالم التكنولوجيا الحديثة

  7. يقول ايمان طه:

    جزيل الشكر والاحترام

  8. يقول ايمان طه:

    ارجو اعلامى بكل جديد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "