الرئيسية » إرشادات » القيم التنظيمية وأثرها على الأداء الوظيفي
القيم التنظيمية

القيم التنظيمية وأثرها على الأداء الوظيفي

في ظل سباق المنظمات نحو إثبات هويتها ورسالتها التي يكشف عن نشاطها وفعاليتها، أصبح البعد القيمي من أهم ركائز النجاح التي ترتكز عليها الخطط الاستراتيجية، لما له من دور عظيم في تفعيل العملية الإدارية وتحسين إنتاجية العمل بما يضمن نمو المنظمة وتحقيق أهدافها. لهذا ركزت العديد من الدراسات العلمية قديماً وحديثاً على أهمية القيم التنظيمية والشخصية في المؤسسات وتأثيرها على الأداء الوظيفي وكفاءة العمل.

تباينت وجهات النظر حول تعريف مفهوم القيم تبعاً لتباين الثقافات والأهداف الاستراتيجية للمؤسسات، فالقضية القيمية شائكة وكثيرة التشريعات. “وقد أشار فرانسيس وودكوك إلى أن القيم عبارة عن معتقدات بخصوص ما هو حسن أو سيء وما هو مهم أو غير مهم” (عبد الرحيم، 2014، ص 307).

وذكر العميان (2002، ص312) بأنها “اتفاقات مشتركة بين أعضـاء التنظيم حول ما هو مرغوب أو غير مرغوب فـي مكان أو بيئة العمل، بحیـــث تعمل هذه القیم على توجيه سلوك العاملين ضمن الظروف التنظيمية المختلفة، ومن هذه القیم: المساواة بین العاملين، الاهتمام بـإدارة الوقـت، الاهتمام بالأداء، احترام الآخرين. الخ”.

وقد أورد المدهون والجزراوي في تعريف القيم التنظيمية بأنها “القيم التي تعكس أو تمثل القيم في مكان أو بيئة العمل، إذ تحمل هذه القيم على توجيه سلوك العاملين ضمن الظروف التنظيمية المختلفة” (التركي، 2001، ص10).

وتكمن أهمية القيم التنظيمية في تهيئة الفرد لاختيار السلوك الذي يعزز من توافقه مع الآخرين مما يخلق نوعاً من الانسجام في فرق العمل ويحسن من الاتصال الإداري الفاعل ويحد من الصراعات التي تؤثر على تحقيق الولاء والنجاح المأمول (جابر، 2014). فالتعارض بين ثنائية القيم الشخصية والتنظيمية يؤدي إلى ظهور الفساد الإداري والأخلاقي مما ينعكس سلباً على أهداف المنظمة ويعيق تقدمها (الحنيطي، 2003).

خصائص القيم التنظيمية:

  • هي أساس لمقومات الشخصية الإنسانية السليمة، فكلما كانت القيم سوية انعكست على الشخصية والعكس.
  • كونها موجها في اتخاذ القرارات ومعيارا للحكم على الأشياء.
  • تجمع بين متغيرات التناسب والثبات والتغيير.
  • تأثرها بالعقيدة والثقافة المجتمعية (التلباني، جودت، الوحيدي، 2015).

تطور القيم التنظيمية:

يتجلى تطور مراحل القيم التنظيمية وفقا لتطور الفكر الإداري من خلال:

المرحلة العقلانية: من القيم التي سادت على الفكر الإداري هو وجوب معاملة الفرد كآلة ويمكن تحفيز أدائه من خلال المادة، والتي تنعكس على رفع كفاءته وجودة أدائه في المنظمة.

المرحلة العاطفية: أدرك المديرون أن المشاعر تلعب دوراً هاما في تحسين الأداء، لذا اهتمت هذه المرحلة بالمورد البشري في بيئة العمل وراعت قيم العلاقات الإنسانية نظراً لنتائجه الإيجابية.

مرحلة المواجهة: ظهرت هذه المرحلة نتيجةً للقوة التي اكتسبتها الاتحادات المهنية في الخمسينيات بسبب الخسارة التي تعرضت لها المنظمات الكبيرة إثر الفوضى والتعطيل من بعض العمال، وهذا مخالف لعلم الإدارة الذي رأى أن تلك المواجهة خاسرة وأن الحل يكمن في الحرية في بيئة العمل.

مرحلة الإجماع في الرأي: قامت هذه المرحلة على مبدأ الحرية في العمل عندما ظهر كتاب “الجانب الإنساني للمؤسسة” للمؤلف دوجلاس ماكجريجور عام 1960، الذي له تأثير كبيرا على الفكر الإداري من خلال نظريته التي قسم فيها المدراء إلى (x,y). فالمدراء المصـنفون وفـق نظرية x يحكمون علـى العمال بأنهم كسالى ومخادعون ولا يحبون العمل، أما المدراء المصنفون وفق نظرية y ينظرون إلى العمال بأنهم إيجابيون ويحبون العمل وهم يستحقون الثقة.

مرحلة الإدارة بالأهداف: نتيجة للأوضاع السابقة، فقد ظهرت هذه المرحلة التي امتازت بقيم قائمة على المشاركة بين الإدارة والعاملين فيما يخص العمليات التنظيمية من أجل التوصل إلى التوافق بين حاجات المنظمة والعمال.

مرحلة التطوير التنظيمي: ظهرت مجموعة من القيم التنظيمية التي تتعلق بالعلاقات الإنسانية والجوانب النفسية، المتمثلة في تحليل الأفكار الإدارية واستخدام المنهج العلمي في رسم الخطط المستقبلية.

المرحلـة الواقعيـة: ظهرت هذه المرحلة كمزيج مؤلف من التطورات السابقة التي مرت بها القيم التنظيمية، وأدت إلى ظهور أفكار قديمة مثل المسؤولية الذاتية واستغلال الفرص (فرانسيس وكوك، 1995).

شروط القيم التنظيمية:

  • أن يتم اختيارها والالتزام بها من بين عدة بدائل يتشارك فيها جميع العاملين لتجنب الصراع والخلاف.
  • أن تنسجم مع أفكار واتجاهات وقيم العاملين لضمان الالتزام بها.
  • أن يكون عددها محدد وواضح بعيداً عن الغموض، حتى يتمكن من إدراكها العاملون وكي تحقق أهداف المؤسسة.
  • أن تكون ثابتة لا تتغير ولا تتأثر بفعل المواقف والحالات الطارئة حتى يحرص العاملون على تطبيقها على أرض الواقع.
  • أن تكون تلك القيم معززة لأداء العاملين وذات تأثير مباشر على اتجاهاتهم وسلوكهم بما يتوافق مع أهداف المؤسسة.
  • أن تكون واضحة للجميع من خلال تدوينها في مكان بارز في المؤسسة حتى يتمكن العاملون من الالتزام والعمل بها (فلوس، عرعور، 2018).

مقاييس أداة القيم التنظيمية:

يوجد مقياس للقيم التنظيمية حسب تصنيف (فرانسيس وودكوك، 1995) حيث تم تصنيف القيم إلى 12 قيمة من خلال 4 مجموعات وكل مجموعة تضم 3 قيم وهي كالتالي:

  1. قيم إدارة المنظمة وهي: القوة، الصفوة، المكافأة.
  2. قيم إدارة المهمة وهي: الكفاءة، الفعالية، الاقتصاد.
  3. قيم إدارة البيئة وهي: الدفاع، التنافس، استثمار الفرص.
  4. قيم إدارة العلاقات وهي: القانون والنظام، فرق العمل، العدل.

أنواع القيم التنظيمية:

صنف (كوبن وروباخ،1981) القيم إلى أربع مجموعات:

  • قيمة الهدف الرشيد: وتعتمد على مبادئ النظريات الكلاسيكية كالتخطيط والاهتمام بالإنتاج.
  • قيم العلاقات الإنسانية: تهتم بالجانب البشري المتمثلة في تنمية الموارد البشرية.
  • قيم النظام المفتوح: وهي اعتماد المنظمة على مبدأ المرونة في مواردها واقتناعها بأنها جزء يتأثر بالبيئة الخارجية.
  • قيم العمليات الداخلية: وهي الأنشطة الإدارية التي تقوم بها المنظمة والمتمثلة في إدارة المعلومات والضبط (فلوس، عرعور، 2018).

إن موضوع القيم من أهم التوجهات الإدارية الحديثة وهو ليس جديداً على مجتمعنا المحلي خاصة أن عقيدتها وثقافتها تتبنى العديد من القيم والمبادئ التي هي جزء من تكوينها. ومع ذلك ساهمت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 على وضوح القيم التنظيمية التي تحقق رؤيتها المستقبلية وأهدافها الإستراتيجية. وبناء عليها، وضعت وزارة التعليم القيم الخاصة بها التي تخدم الرؤية وهي العمل المؤسسي والمبادرة والشفافية والابتكار والتميز والمنافسة والعدالة، مما يعني أنه كلما اتسعت دائرة الإشراك القيمي التنظيمي كان العائد ذا أثر كبير ونافع يضمن تحسين مستوى الأداء الوظيفي لتحقيق الاستدامة والازدهار المنشود.

 

 

المراجع:

التركي، صالح تركي، (2001م)، واقع القيم التنظيمية في مستشفيات القطاعين الحكومي والأهلي، دراسة ميدانية مقارنة القيم في مدينة الرياض، رسالة ماجستير غير منشورة، الرياض، جامعة الملك سعود.

التلباني، نهاية؛ فارس، محمد جودت؛ الوحيدي، رافع يوسف. (2015). القيم التنظيمية وعلاقتها بالانغماس الوظيفي: دراسة ميدانية على موظفي البنوك الإسلامية / قطاع غزة. مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإدارية والاقتصادية: جامعة القدس المفتوحة، مج1, ع2، 49 – 84.

الرواشدة، إياد طه. (2016). تأثير العوامل المحيطة بعملية تقييم الأداء في تعزيز القيم التنظيمية: دراسة استطلاعية لآراء عينة من العاملين في قطاع المياه في المملكة الأردنية الهاشمية. مجلة دراسات إدارية: جامعة البصرة – كلية الإدارة والاقتصاد، مج9, ع17، 115 – 149.

عبد الرحيم، عاطف جابر. (2014). أثر القيم التنظيمية للمديرين على التوافق التنظيمي وقيم العمل (دراسة كمية على عدد من المديرين). مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات، 33.

العميان، محمود سلمان. (2002). السلوك التنظيمي في مؤسسات الأعمال. عمان، دار وائل.

فرانسيس، ديف؛ وود كوك، مايك. (1995). تأليف القيم التنظيمية. معهد الإدارة العامة للبحوث.

فلوس، مسعودة؛ عرعور، مليكة. (2018). تصورات العاملين للقيم التنظيمية. مجلة علوم الإنسان والمجتمع: جامعة محمد خيضر بسكرة – كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، ع26، 405 – 444.

 

البحث في Google:






كاتب المقال

هيفاء إبراهيم السريحي  
كتب ما مجموعه 2 مقالات اضغط هنا لقراءتها

حاصلة على ماجستير القيادة التربوية، جامعة دار الحكمة الأهلية – جدة.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *