الرئيسية » إرشادات » المناخ التنظيمي المدرسي : الأنواع والخصائص والتفاعلات
المناخ التنظيمي

المناخ التنظيمي المدرسي : الأنواع والخصائص والتفاعلات

يعتبر المناخ التنظيمي أحد المتغيرات التي تقترن بنجاح المنظمة، وتعمل على تحقيق الأهداف الموضوعة والمخططة فيها. فالجو السائد داخل المنظمة له أثر مباشر على تحقيق الأهداف النهائية التي تصبوا إليها، كما تأتي أهميته في أن له تأثيراً واضحاً على الدافعية والأداء والرضا الوظيفي، بسبب ما يدركه العاملون من طبيعة بيئة العمل، وما ينتج عن ذلك من توقعات وعوائد تعود عليهم اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً.

ويعد المناخ التنظيمي من العناصر التي استمدها علم الإدارة من علم الجغرافيا، لإضفاء صفة التفاعل والتأثير المتبادل مع البيئة المحيطة، حيث يعبر عن الاتجاهات والقيم السائدة، وكذلك المعايير والمشاعر التي يمثلها الأفراد بشأن المنظمة التي يعملون بها.

المناخ التنظيمي organizational climate  

يقصد به الخصائص الداخلية التي تجعل كل مؤسسة مميزة عن غيرها، والمبنية على الإدراك العام للسلوك داخلها. كما أن مناخ المؤسسة يوضح الخصائص الواضحة لبيئتها.

إن المناخ التنظيمي يعبر عن مجموعة من الخصائص الداخلية للمنظمة، إضافة إلى مفاهيم إدراكية شخصية يحملها الأفراد عن عدد من الحقائق التنظيمية. في حين عرفت على أنها خصائص قابلة للقياس في بيئة العمل، وتؤثر على سلوكيات الأفراد في تلك البيئة. أو باعتبارها خاصية للمنظمة تميزها عن بقية المنظمات، وتأثيرها واضح في سلوكيات الأفراد داخل المنظمة.

كما ويقصد بالمناخ التنظيمي التعبير عن التنظيم للمؤسسة، بمعنى تأثيرات القيم السائدة في المنظمة على سلوك الموظفين والإداريين، والعملية الإدارية بشكل عام.  واعتبر بعض الباحثين أن المناخ التنظيمي لا يعني ثقافة المنظمة وليس مصطلحاً بديلاً له بل ولا يمكن أن يكون المناخ التنظيمي هو المناخ الإداري أيضاً.

ويرى آخرون أن المناخ التنظيمي يعبر عن العلاقات الداخلية للمنظمة أو أنها خاصية للعلاقات الداخلية والخارجية داخل أي منظمة إدارية. ولعل الموظفين والإداريين في أي مؤسسة يسعون للوصول إلى بيئة يسودها مناخ تنظيمي جيد، وذلك من أجل المصلحة المشتركة لجميع الأطراف، والتي تنعكس على الجودة في الأداء.

ومن هنا نرى أن المناخ التنظيمي في الإدارة يعتبر إلى حد كبير مفهوماً مرناً، بحيث تم إعطاء تعريفات متنوعة له. ومن التفسيرات الحديثة أن المناخ التنظيمي المدرسي على سبيل المثال هو نتاج جهود، واتصالات، وتفاعلات بين المجموعات في المدرسة وهي المدير، النواب، المعلمين، التقنيين، والطلبة. ويعتبر نسبياً وليس مطلقاً، بل أن المناخ التنظيمي يمكن أن يتخذ أشكالاً مختلفة.

التفاعلات التي تحدد المناخ التنظيمي للمدرسة:

من الأمور الهامة في المناخ التنظيمي المدرسي، التفاعلات التي تحدث، والتي تتضمن مجموعتين “ثلاثة تمثل سلوك المدير، وثلاثة تفسر سلوك المعلم” وهي كما يلي:

سلوك المدير:

  • سلوك داعم: يعكس اهتمام المدير، ودعمه للعاملين، ومعاملته بالعدل.
  • سلوك موجه: سلوك المدير موجهاً وظيفياً، وقلما يكترث لحاجات ورغبات العاملين.
  • سلوك معيق: بدلاً من تسهيل مهام العاملين يعمل على وضع معيقات في طريقهم.

سلوك المعلم:

  • سلوك الزمالة: التفاعل الدي يسوده الاحترام والحب والرغبة في مساعدة بعضهم البعض.
  • سلوك الالتزام: العلاقة شخصية ودودة بين المعلمين، داخل وخارج المدرسة.
  • سلوك عدم الالتزام: الإحساس بالبعد والانفصال بسبب نقص الدعم والمساندة.

أنواع المناخ التنظيمي المدرسي

يرى البعض أن المناخ التنظيمي للمدرسة يحدث عقب تفاعلات لسلوكيات المعلمين والمدير، بحيث يشكلان أربعة أنواع من المناخ التنظيمي:

  1. المناخ المنفتح: هو المناخ الذي يسوده جو من الاحترام والتعاون بين العاملين والإدارة، ويدفع نحو الإنجاز وتحقيق المهام، كذلك الالتزام من المعلم نحو الطالب.
  2. المناخ المنغلق: حيث المدير التسلطي، معيق للإنجاز مع المعلمين غير الملتزمين بالأداء، وهو ما اعتبره بعض الباحثين المناخ الأكثر شيوعاً في المدارس الحكومية، حيث اعتبر المدير معيقاً للعمل، بيروقراطياً، والهيئة التدريسية لا مبالية، مع عدم وجود التزام أو ضبط أو تسامح.
  3. مناخ الالتزام: يظهر فيه المدير منغلقاً غير فعال، لا يحترم الخبرة المهنية، ولا احتياجات الهيئة التدريسية، والطاقم منفتح، ملتزم، مهني، ومنتج رغم الإدارة التسلطية.
  4. مناخ عدم الالتزام: المدراء منفتحون مع معلميهم، داعمون لهم، يسعون لتحقيق الحاجات الاجتماعية للمعلمين، في حين أن المعلمين منغلقين، يميلون إلى فقدان التركيز والنشاط، وانعدام المهنية في الأداء.

في حين أظهرت دراسات أخرى بأن المناخ قد يقع بين الانفتاح والانغلاق، أي أن يكون مناخاً مستقلاً ذاتياً، أو مناخاً مضبوطاً، أو مألوفاً، أو أبوياً، قد يتدرج بين المناخ الديموقراطي المشارك، أو الديموقراطي الاستشاري، أو السلطوي الإنساني، أو السلطوي المستقل. وكل ذلك بحسب العلاقة السائدة بين الرئيس والمرؤوسين ومشاعرهم نحو بعضهم، إذ أن كل نوع من أنواع المناخ يمكن تفسيره بحسب النمط الإداري السائد في المنظمة.

ولقد أكدت الكثير من الدراسات على أهمية المناخ التنظيمي الإيجابي، الذي يدفع إلى فهم الأفراد لذاتهم وتحقيق نموهم الشخصي والمهني. ومن الصفات التي تميز ذلك المناخ، التكامل بين أهداف المنظمة وأهداف العاملين فيها، وإدراك الإدارة لحاجات العاملين وتوقعاتهم من خلال العمل، مع وجود العدالة في العمل، وكون الأنظمة مناسبة من حيث المكافآت والعقوبات، ناهيك عن ضرورة دعم تطور الأفراد وتقدمهم المهني، مع توافر العلاقات الجيدة مع العاملين، ومع منظمات أخرى وضمان المشاركة الفعلية للعاملين من خلال اتخاذ القرارات، والحفاظ على مرونة البناء المؤسسي وتفويض السلطة لذوي الكفاءة.

نخلص إلى القول بأن المناخ التنظيمي الإيجابي السائد في المدارس يعمل على خلق جيل من الطلاب ذوي قدرة على الإنتاج والمساهمة في مجتمعهم، لما يحتويه هذا النظام على قيم ومعايير تؤدي بهم إلى الشعور بالدعم الجسدي والعاطفي والاجتماعي، الذي يحث الطلاب بدوره إلى العمل الجماعي من أجل تحقيق رؤية المدرسة، والاعتناء بجميع الجوانب التي تخص المدرسة ابتداء من العلاقات الاجتماعية وانتهاء ببيئة المدرسة المادية.

 

 


المراجع:

المومني، واصل. (2006). المناخ التنظيمي وإدارة الصراع في المؤسسات التربوية، دار ومكتبة الحامد للنشر والتوزيع، عمان، الأردن.

Ahghar, G.(2008) The Role of Organizational Climate in occupational stress among secondary school teachers in Tehran. International Journal of Occupational Medicine and Environmental Health (4),21:319-329

Griffin,M. Hogan n. ، Lambert e. ، gail k. ، baker d.(2010) job involvement ، job stress، job satisfaction ، and organizational commitment and the burnout of correctional staff

Cohen، J.، & Michelli، N. M. (2006). Evaluating school climate: Promoting the skills، dispositions and a climate for democracy. National Network for Educational Renewal News، 6(1)، 2–4.

Collinsworth L. ،  ormerod A. ، (2008) Critical climate : Relations Among Sexual Harassment ، Climate، And outcomes For High School Girl And Boys

Chathoth K. ,Mak B. ,Jauhari V. ,mnaktola K.(2007). Employees’ Perceptions of Organizational Trust and SERVICE Climate: a structural Modle Combining Their Effects On Employee Satisfaction

Fisher J. ، Milner K. ,Chandraaprakash A.(2007) Organizational climate ، job satisfaction in a South African call cenre case study

Miceli، Near (2006)، Characteristics of Organizational Climate and Perceived Wrong Associated With Whistle- Blowing Decisions، Personnel Psychology، (38)، 525-544.

 

البحث في Google:






كاتب المقال

د. إيناس عبّاد العيسى  
كتب ما مجموعه 27 مقالات اضغط هنا لقراءتها

بكالوريوس في الكيمياء والرياضيات والفيزياء، دبلوم عال في أساليب تدريس الرياضيات والعلوم. ماجستير في الإدارة من جامعة ليڤريول- بريطانيا، دبلوم عال في الإرشاد التربوي من الجامعة العبرية. ماجستير ثان في التربية من جامعة بيرزيت. دكتوراه في فلسفة التربية وقيادة المؤسسات التربوية. تعمل محاضرة في عدد من الجامعات والكليات والمؤسسات التربوية منها جامعة القدس المفتوحة، كلية المقاصد الجامعية، جامعة النجاح الوطنية، جامعة القدس، مركز إرشاد المعلمين، مركز إبداع المعلم وغيرها .. ناشطة مجتمعية، عضو مجلس أمناء وعضو هيئة إدارية في عدد من المؤسسات المحلية والدولية، سفيرة للعمل التطوعي في المنظمة الدولية للعمل التطوعي. لها عدد من المؤلفات في التربية وعلم الاجتماع والإدارة والقيادة. بالاضافة إلى عشرات الأبحاث والمقالات المنشورة بالعربية والإنجليزية ومنها مترجمة للفرنسية والعبرية في عدد من المجلات المحلية والعالمية. القدس. فلسطين





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *