الرئيسية » إرشادات » نموذج مقترح لتصميم السياقات الدرامية Dramatic context model (DCM)
الإدارة الصفية الفعالة أنسنة التعليم

نموذج مقترح لتصميم السياقات الدرامية Dramatic context model (DCM)

في ظل التغيّرات المتسارعة في شتى مناحي الحياة، أصبح الفرد لا يكاد يستطيع الموازنة بين متطلبات الحياة المختلفة، فهو يصل لمراحل تعليمية وعمرية متقدمة ولا يستطيع التعبيّر عن ذاته بطريقة صحيحة تبرز مزاياه وكيانه، فتضيع عليه الكثير من الفرص. وفي ظل ظروف استثنائية أضاعت على طلابنا الكثير من تعلم المهارات الحياتية والاطلاع على المجتمع واحتياجاته بشكل أفضل، نظرا لظروف الحجر الصحي، وللدور الذي تلعبه الدراما في تطوير الفرد لذاته في أبعاد متعددة، كالتعاطف مع زملائه، وزيادة التواصل الإيجابي وتبادل الخبرات، وتقديم وجهات نظر خلاّقة، كما وتسهم في زيادة ثقة الفرد بنفسه وتقدير ذاته، وتسهم في تطوير مهارات حل المشكلات، إضافةً إلى أنها تسهم في توفير بيئة تعليمية مناسبة للطلبة تخلو من الملل، قمت بتصميم نموذج مقترح قائم على مبادئ النظريتين المعرفية والبنائية، حيث يقوم فيه المتعلم بممارسة المعرفة في سياق يتوحد فيه الطالب مع دور ما، في موقف يتضمن توترا للاكتشاف والتعبير عن المعنى المتضمن في التجربة الدرامية.

فتطبيق خطوات نموذج DCM في تصميم موقف تعليمي درامي يساعد على:

  1. بناء القيم، والاعتماد على الطالب في تشكيلها وتبنيها.
  2. تحقيق الانخراط الكامل للطالب في عملية التعلّم.
  3. تنمية التفكير الإبداعي وملكة التخيّل لدى الطالب.
  4. تنمية قيمة التعاون.
  5. تنمية الشعور بالمسؤولية لدى الطالب.
  6. بقاء أثر التعلّم.
  7. التفاعل مع البيئة والمجتمع.
  8. بناء متكامل للطالب تبعاً لمتطلبات مهارات القرن 21.
  9. اتساع مستوى إدراك وفهم الذات والآخرين لدى الطالب.
  10. تنمية حسن التصرف والقدرة على التكيّف في المواقف.
  11. تحسين قدرة الطالب على التعبير والحوار والإقناع.
  12. تنمية الحس النقدي والذوق الفني والجمالي.
  13. إشباع حب الاستطلاع لدى المتعلم.
  14. تنمية الحواس.
مراحل نموذج DCM

ولتسهيل تطبيق النموذج على الموضوعات التعلمية، ارتأيت تفصيل كل خطوة مع تطبيق تابع لها مباشرة يوضّحها، كالآتي:

نموذج تفصيلي تطبيقي

نموذج تطبيقي  لموضوع «الغابة والحريق»

نموذج عام «يمكن تطبيقه ضمن لقاء تدريبي أو ورشة عمل ويمكن الاستعانة ببعض ما ورد فيه ضمن حصص دراسية – التطبيق مستقى من إحدى الرزم التعليمية  للتعلم عن بعد المنشورة من قبل مؤسسة عبد المحسن القطان مع بعض  التعديل عليه»

المرحلة الأولى / تحليل الموضوع

  • يقوم خلاله الميسّر بتحليل المحتوى العلمي المراد تدريسه.
  • استخراج المعارف والمهارات الأدائية والقيم الممكن إكسابها للمشارك من خلاله.
تحليل الموضوع تطبيق
  • يقوم المعلّم بتحليل محتوى موضوع كامل، ضمن وحدة دراسية أو درس يمثّل حصة دراسية.
  • يحدّد المعلّم المعارف والمهارات والقيم التي يحتاج إكسابها للطلاب.
  • « الغابة – الكائنات الحية في الغابة – سلوك الحيوانات في الغابة – طريقة معيشتها – الحريق – آثاره»
  • القيم «التعاون – الإيثار – تحمل المسؤولية – مساعدة الآخرين»
  • المهارات العقلية «التحليل – التفكير الناقد – التخيّل – التفكير الإبداعي الجديد»
  • المهارات الأدائية «الرسم – التصميم»

المرحلة الثانية / التخطيط

  • تحديد الفعاليات والإجراءات والأنشطة المقترحة بدقة وبشكل تفصيلي.
  • تحديد الإمكانات المادية اللازمة والأدوات والمصادر.
  • توزيع المهمات ضمن جدول زمني منظم.
التخطيط تطبيق
المرحلة الإجراءات التوزيع الزمني الأدوات والبدائل التقويم
بناء السياق الأولي عرض فقرة تثير اهتمام الطالب، ومناقشتها. «التهيئة» 10m بوسترات

صور

أوراق

أقلام وألوان

 

أجهزة حاسوب

مجسمات لحيوانات وأشجار

مؤثرات صوتية

يقوم المشاركون بتصميم منتج نهائي يتمثل في لوحة فنية أو نص مسرحي أو قصة ويتم نشرها.
الانخراط والتأطير تخيّل المشارك نفسه في دور أحد حيوانات الغابة والتعبير عن الدور. 15 m
التصميم يصمم المشاركون نموذج للغابة بالاستعانة بالأدوات المتاحة واقعيا أو في المسرح التخيلي المصمم. 15 m
لعب الدور الدرامي تخيّل داخل الدور لمواقف تفصيلية داخل الغابة وتمثيلها. 15 m
لحظات التوتر  طرح المشكلة الرئيسة «الحريق الذي يسببه الحدأة» يتخلله تخيّل داخل الدور وكتابة مذكرات. 10 m
بناء اللحظة الدرامية عودة الحياة لطبيعتها، وإحاطة الخطر بطائر الحدأة 10m
تشكيل القيمة عرض المعضلة الأخلاقية واتخاذ القرار مع تبرير الموقف. 10m
التوسّع والتعزيز  تطبيق القيمة في مواقف واقعية.

تصميم منتج نهائي ونشره.

10 m

المرحلة الثالثة/ بناء السياق الأولي

  • منظّم متقدم: لعرض الدراما من خلال موقف حقيقي

“عرض فكرة مبدئية حول الموضوع، قد يكون ( بوستر يحتوي عبارة غامضة – فيديو صامت – عرض موقف حقيقي – مثل شعبي متعلّق بالموضوع مثل: “اللي بيرافق البوم بيدله عالخراب ” …)

  • منظم شارح: مناقشة الفكرة المعروضة مع الفئة المستهدفة.
  • التعاقد: نتفق أننا سننفذ سياقا دراميا معا..
بناء السياق الأولي تطبيق
  • يعرض الميسّر بوستر مقصوص بآلية فنية، مدوّن فيه «إن طائر الحدأة ينقل أغصاناً مشتعلة ويلقيها في أماكن جديدة من الغابة لكي يحرق الأعشاب، ويرى الحيوانات التي يتغذى عليها فيصطادها فيساهم في انتشار الحرائق» و يتم عرض صورة لتسهيل الدخول في التخيّل.
  • يتأمل المشاركون العبارة، ثم يطرح الميسّر مجموعة من الأسئلة للنقاش كالآتي:
  1. لماذا يقوم طائر الحدأة بنقل النار حسب النص؟
  2. كيف تفسر فعله؟
  3. وما تقييمك لمثل هذا الفعل؟
  4. كيف يمكننا تأطير هذا الفعل: كفعل لأجل البقاء أم فعل تدميري عدواني؟

المرحلة الرابعة/ الانخراط والتأطير

  • عرض تفاصيل ( الموضوع- الحدث – السياق الدرامي).
  • تخيّل موجه يتبعه تخيّل حر للحدث (يرى المشارك نفسه جزءا من الحدث).
  • التعبير عن الحدث بشكل فردي “رسم – شعر – كتابة نثرية – حوار مع الذات بالوقوف أمام المرآة “.
الانخراط والتأطيرتطبيق
  • يوضح الميسر أننا لا نهدف لإجراء محاكمة أخلاقية، بل نود أن نوظف اللعب الدرامي لاستكشاف السياق الكلي وما فيه من أفعال وغايات وأهداف متناقضة ومتضادة.
  • يقترح الميسر على كل مشارك اختيار حيوان من حيوانات الغابة واستخراج صورته من النت ورسمه على ورقة.
  • يقوم كل مشارك بكتابة نوع حيوانه وأهم صفاته، ثم يمنحه اسماً له دلالة ويقول لماذا يسمى بهذا الاسم، مثلاً هذا كنغر واسمه المخلص، لأنه يخلص للآخرين، أو هذا أرنب واسمه برق لأنه سريع جداً.
  • يطلب الميسر من كل مشارك أن يصف حياة حيوانه على مدار يوم من لحظة استيقاظه صباحاً حتى نومه في بيته مساءً.

المرحلة الخامسة/ التصميم

يقوم المشاركون بالبدء بتصميم نموذج أو لوحة أو أي مخرج فني بالطريقة التي يحددها الميسّر أو يتوافقون عليها.

التصميمتطبيق
  • يطلب الميسّر من المشاركين تصميم غابة لوضع الحيوانات فيها، قد يتم تصميمها باستخدام تطبيقات المكعب المدمج أو على برامج التصميم كالفوتوشوب أو الرسام أو بأدوات وعينات «تصنيع أشجار من الكرتون ونماذج للحيوانات وتثبيتها على بوستر كبير» ونماذج «مجسمات لحيوانات وأشجار» أو برسمها على بوستر كبير بشكل جماعي.

المرحلة السادسة/ لعب الدور الدرامي

  • تخيّل مشترك كامل للموقف الدرامي من داخل الدور بحيث تبدأ المشكلة الحقيقية.
  • استكمال التصميم الأولي.
لعب الدور الدرامي تطبيق
  • يطلب الميسر من المشاركين تقمّص أدوار لهم من خلال تخيّل أنفسهم ينظرون إلى الغابة كلها بمنظار عن بعد، ويصفون ما يشاهدون فيها من خلال نص يتضمن وصفاً لخمسة مناظر طبيعية في الغابة، بحيث يتضمن كل منظر حدثاً حياتياً لحيوانات تفعل أشياء مع بعضها البعض مثل: هناك كهف صغير فيه الأرنبة الأم تعلم أولادها تنظيف أنفسهم. «تخيّل من داخل الدور»
  • يكتب كل مشارك نصاً يتضمن الأوصاف والأحداث الخمسة، فتصبح لدينا غابة مملوءة بالحياة، ويتبادل المشاركون النصوص بتمثيل الأدوار التي تم تخيّلها.

المرحلة السابعة/ لحظات التوتر

  • يعرض الميسّر العقدة “الحبكة” في الموقف الدرامي، بحيث يتخيله المشاركون ويعبرون عنه ضمن التصميم.
المرحلة السابعة: لحظات التوترتطبيق
  • يبلغ الميسر المشاركين بأنه بينما الحيوانات تعيش في هذا الجو الآمن، فجأة بدأت تسقط من السماء أغصان مشتعلة.
  • يطلب الميسر من المشاركين تخيل ما الذي يجري الآن في الغابة.
  • يطلب الميسر من المشاركين كتابة مذكرات الحيوانات التي نجت من الحريق حيث يقول: في الليلة التالية للحريق، لنتخيل حيواناً نجا من الحريق بعد أن أصيب بجروح أو حروق، أو فقد بعض أصدقائه أو أفراد أسرته، ثم يكتب مذكراته.

المرحلة الثامنة/ بناء اللحظة الدرامية

  • يعرض الميسّر موضع الصراع في الموقف الدرامي.
  • يتحاور المشارك مع ذاته وأفكاره ليقترح الطريقة الأنسب للتعامل مع الموقف. «بناء الصراع الداخلي مع الذات إقدام أو إحجام»
المرحلة الثامنة / بناء اللحظة الدرامية تطبيق

يضيف الميسر: بعد شهور عدة، بدأ المطر ينزل، وأخذت الغابة تسترد عافيتها، وبدأت الحيوانات تعود إلى بيوتها.  يطلب من الطلاب التعبير بجملة على لسان حيوانه عندما عاد إلى الغابة ووطئت قدمه أرض الغابة.

يضيف الميسر: لكن الحرائق التي تسببت في إنتاج كميات كبيرة من الغبار والدخان والبخار، أدت إلى تحولات مناخية، منها تزايد كميات الأمطار المتساقطة بمعدلات هطول فاقت المعتاد، ما أدى إلى تشكل سيول جارفة بدأت تتشكل في أعالي الجبال الصخرية، وتجري باتجاه الغابات والأودية والأنهار. مع تشغيل أصوات تعبر عن الحالة الجوية وتغيير نبرات الصوت لدى الميسّر لزيادة مستوى انخراط المشارك بالدور.

فجأة صحت الحيوانات التي تسكن الغابة على صراخ طيور الحدأة في أعالي الجبال وتحليقها عالياً في الجو حيث السيول جرفت بيوتها وأعشاشها.

يكمل الميسر: بدأت حيوانات الغابة ترى بين السيول وفي الأدوية وفي برك الماء صغار طيور الحدأة وبيوضها تتدحرج مع الماء وتغرق في المستنقعات.

يطلب الميسر من المشاركين المقارنة بين طيور الحدأة في الحالتين (حالة وهي ترى الغابة مشتعلة بفعل الأغصان التي تسقطها عليها، وحالة وهي ترى أعشاشها وصغارها وهي تغرق في وحل الغابة نتيجة الأمطار والسيول، والتعبير عن الحالتين من خلال ملامح الوجه أو حركات الجسد الصامتة.
يضيف الميسر: هنا بدأت صغار طيور الحدأة تطلب النجدة من حيوانات الغابة، طيور صغيرة تغرق، قالت بعض الحيوانات هيا لننقذها….
يطلب الميسر من المشاركين تخيل مشاعر حيوانات الغابة في تلك اللحظة وصراعها الداخلي.

المرحلة التاسعة/ تشكيل القيمة

  • يطرح المشاركون آراءهم بشكل مختصر.
  • تشكيل المجموعات، بحيث تضم المجموعة الأفراد المتفقين مع الفكرة.
  • تقوم كل مجموعة بتحضير سياق حواري مؤثر للإقناع بفكرتها ورأيها.
  • يتم عرض السياقات الحوارية.
  • تتشكل القيم لدى المشاركين.
المرحلة التاسعة: تشكيل القيمة تطبيق
  • يطلب الميسر من المشاركين بعد تبادل مشاعر حيوانات الغابة بخصوص هل تقدم المساعدة لصغار طيور الحدأة، أن يتخيلوا الآراء المختلفة للحيوانات حول مساعدة صغار طيور الحدأة وإنقاذها من الموت بوصفها كائنات بريئة تحتاج إلى المساعدة، أم تركها لمصيرها بوصفها عدوة المستقبل.
    المعضلة الأخلاقية: هل تنقذ من هو ضعيف وفي حاجة إلى مساعدة، أم تتركه لمصيره لمعرفتها أنه سيكون خصم المستقبل؟
  • يطرح الميسر السؤال التالي: هل ينظر إلى صغار الحدأة بوصفها كائنات بريئة لكونها فعلاً لم تمارس أي خطيئة أم ينظر إليها على أساس أنها سوف تشبه أبناء جنسها، ولذلك يجيب أن ينظر لها كخصم مستقبلي؟

المرحلة العاشرة/ التوسّع والتقويم

  • يتم خلاله ربط الحدث الدرامي بمواقف واقعية ومشكلات مجتمعية وبيئية، والبحث في حلول لها.
  • تصميم منتج يعبّر عن أبعاد السياق الدرامي والقيمة.
المرحلة العاشرة / التوسّع والتقويم تطبيق
  • يطلب الميسر من المشاركين التفكير في المعضلة الأخيرة (مساعدة صغار الحدأة أم لا) وصياغة أسئلة اجتماعية وإنسانية عامة يمكن اكتشافها من هذه المعضلة؛ مثل:
  • هل نحكم على الشخص بفعله أم بجنسه؟
  • هل يؤخذ المرءُ بفعل والديه؟
  • هل نتسامح مع من أخطأ أهله في حقنا؟
  • كيف ننظر إلى خصومنا؟
  • كيف يمكن لنا حل مثل هذه المعضلة؟
  • يطلب الميسر من المشاركين التشارك وكتابة الدراما على شكل مسرحية أو قصة أو التعبير عنها بلوحات فنية وتقاسمها مع العائلة والأصدقاء.

ثم عرض النموذج على مجموعة من المحكمين قبل إخراجه في صورته النهائية:

لجنة المحكمين

  1. د.مجدي سعيد عقل ” أستاذ تكنولوجيا التعليم المشارك – رئيس قسم المناهج وطرق التدريس/ الجامعة الإسلامية – غزة”
  2. أ. حمدان يوسف الآغا «ماجستير مناهج وطرق تدريس – معلّم لمبحث العلوم الحياتية»
  3. د. محمد عوض شبير «دكتوراه في الإدارة التربوية – مدير مدرسة في مديرية خان يونس»
  4. د. أكرم الحجوج «دكتوراه في علم النفس التربوي / إعداد برامج تدريبية – رئيس قسم الادارات التربوية مديرية خان يونس – محاضر جامعي»
  5. د. محمد عبد الفتاح عسقول «دكتوراه في المناهج وطرق التدريس – الجامعة الإسلامية /غزة»
  6. د.منير شقورة «دكتوراه في المناهج وطرق التدريس – مشرف المدارس الخاصة في مديرية خان يونس»
  7. د. منى عبد الفتاح «مدير هيئة الاعتماد والجودة لدى وزارة التربية والتعليم العالي- دكتوراه في المناهج وطرق التدريس»
  8. د. سمير أبو شتات «رئيس قسم الإشراف سابقا في مديرية تعليم خان يونس – دكتوراه في المناهج وطرق التدريس»

 


المراجع:

  1. أغبر، توفيق .(2015). أثر الدراما التكونية في تنمية مهارة التحدث ومفهوم الذات لدى طلبة الصف السابع الأساسي في اللغة العربية في المدارس الحكومية في مدينة نابلس، كلية التربية، جامعة النجاح الوطنية، نابلس – فلسطين.
  2. الخياط، أمجد و رمزي هارون .( 2020). فاعلية برنامج تدريبي مستند إلى الأنشطة الدرامية في تنمية المهارات الاجتماعية لدى طلبة مادة الدراما والمسرح في التعليم، مجلة العلوم التربوية، مج 47، ع1. 
  3. الذيابات، بلال وغسان حداد ( 2020). فاعلية نظرية الذكاءات المتعدد في الدراما التعليمية الأردنية: دراسة على نماذج مختارة، المجلة المصرية للدراسات المتخصصة، جامعة عين شمس، كلية التربية النوعية.
  4. مشهور، كندة ومنال مرسي( 2019). فاعلية برنامج مقترح قائم على الدراما في تنمية بعض مهارات التقانة لدى أطفال الروضة، المجلة التربوية، جامعة الكويت، مجلس النشر العلمي.
  5. Iamsaard,p &Kerdpol,S (2015).A study of effect of dramatic activities on improving englisgh communicative speaking ski;; of grade 11th students, English language teaching,8(11),69 – 78.

البحث في Google:






كاتب المقال

مي نبيل الديني  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

مدرّب محترف لدىPTA، معلمة في مدارس الحكومة الفلسطينية، طالبة ماجستير مناهج وطرق تدريس" مستوى ثاني"/ الجامعة الإسلامية- غزة. حاصلة على جائزة الأمانة العامة لمجلس الوزراء- الفئة الأولى، والعديد من الجوائز المحليّة. قائدة لعدة مبادرات تعليمية متنوعة الموضوعات - فلسطين





4 تعليقات

  1. ميار وائل حمدان عفانة

    كل الشكر والتقدير للمس مي

  2. حلوووو

  3. محمد بوبكر ليمام

    حقيقي انا فخور جدا بالاستاذة مي بسبب الطاقة الخلاقة التي ضمنتها الموضوع كما انني ممتن جدا لدقة و فاعلية الطرح و كذا التسلسل العملي في بناء النموذج .
    و منه يحضر لي التساؤل التالي يخصوص مراحل التنفيذ في الصف الدراسي هل هي مبنية على المكتسبات القبلية و وفق مسار تعلمات موضوع مسبقا اقصد المنهج الدراسي ، ام انها خاضحة للبعد القيمي المراد تأسيسه من خلال نموذج السياق المقترح.
    كما انه يتحتم على الاستاذ الممارس و على غرار “الغابة و الحريق” ان يجد سياقات مماثلة ام انه يتقيد بنفس السياق المذكور.

    • مي نبيل الديني

      يمكن تصميم السياقات على غرار السياق المقترح ( الحريق) .. ويمكن ان يركز على القيم وبناء القدرة لدى الطالب على اتخاذ القرارات وحل المشكلات .. وان قام المعلم ببناء سياق ينطلق من موضوع من المنهاج ليشمل معلومات المنهاج وبناء الاتجاهات والقيم وتنمية مهارات التفكير .. يكون السياق المصمم أكثر تكاملا وفاعلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *