الرئيسية » أخبار » صدور كتاب : تعليم القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية ودور البرامج التعليمية الحاسوبية فيها

صدور كتاب : تعليم القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية ودور البرامج التعليمية الحاسوبية فيها

أصدرت مكتبة الرشد  كتاب تعليم القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية ودور البرامج التعليمية الحاسوبية فيها (دراسة تجريبية) تأليف الدكتوره هيام نصر الدين، والكتاب يعتبر إضافة مميزة للمكتبة العربية حيث يتناول تعليم القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية واستخدام التقنية الحديثة في توصيل هذه المهارة. هذا ويعتبر تعليم القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية من الموضوعات التي تستحق الدراسة، نظرا لأهمية هاتين المهارتين في عملية التواصل مع الآخرين، حيث يؤدي عدم التمكن من القراءة والكتابة بشكل سليم إلى التأثير سلباً على الشخص المعاق ذهنيا مما يزيد من تعطل النمو الفكري والمعرفي لديه، فالقراءة من الفنون اللغوية المهمة في حياة الفرد والجماعة فهي أداة من أدوات الاتصال، كما أن الكتابة جانب مهم من جوانب الإرسال في الاتصال اللغوي.
غلاف الكتاب1
الكتاب الجديد يتكون من أربعة فصول:  الفصل الأول يستعرض ماهية الإعاقة الذهنية وتطور تعريفاتها عبر العصور الزمنية المختلفة، وخصائص فئة ذوي الإعاقة الذهنية و الطرق التربوية وأساليب التدريس المناسبة لهذه الفئة، والمبادئ والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند التدريس لهذه الفئة، وأساليب التقويم التي تناسب قدراتهم العقلية، وخصائص المعلمين المتعاملين مع هذه الفئة والمشاكل النفسية التي قد يتعرضون لها، كما تطرق هذا الفصل إلى أهمية استخدام الحاسوب في تدريس التلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، والمشكلات التي قد تواجه استخدامه وكيفية التغلب عليها.
ويستعرض الفصل الثاني أشكال الصعوبات اللغوية التي يعاني منها التلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، والمداخل الحديثة في بناء مناهج اللغة العربية للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، ثم تطرق إلى مفهوم القراءة وكيفية تنفيذ درس في القراءة لتعليم ذوي الإعاقة الذهنية، والعوامل المؤثرة في استعدادهم لتعلم القراءة، وكيفية تهيئة التلميذ المعاق ذهنياً للقراءة، كما تطرق إلى تصنيف مشكلات القراءة لدى ذوي الإعاقة الذهنية، واستعرض طرق تعليم وتدريس القراءة لذوي الإعاقة الذهنية، والطريقة المفضلة التي يمكن اتباعها مع هذه الفئة، وإرشادات هامة ينبغي أن توضع في الاعتبار عند تعليم القراءة لذوي الاحتياجات الخاصة، والمعوقات التي قد تواجه المختصين عند التدريس لهذه الفئة، ودور الحاسوب في تنمية مهارات القراءة لذوي الإعاقة الذهنية، وتطرق أيضاً هذا الفصل إلى تنمية مهارات الكتابة لذوي الإعاقة الذهنية، ومتطلبات تعلم الكتابة، واختيار اليد المفضلة للكتابة، والعوامل المؤثرة في تعليم الكتابة للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، والتدريبات والنشاطات المرتبطة بمهارات الخط والكتابة، وطرق تعليم الكتابة للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، وطرق تحسين وتجميل الخط للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، ودور الحاسوب  في تنمية مهارات الكتابة لذوي الإعاقة الذهنية.
 
        أما الفصل الثالث فيستعرض لنا أسباب استخدام الحاسوب في التعليم وإمكاناته التربوية الهائلة ومميزات وأساليب  استخدامه، وتنوع برامجه المستخدمة في العملية التعليمية، وإرشادات تصميم  البرامج التعليمية الحاسوبية، ونماذج تصميم البرامج التعليمية الحاسوبية، وقد قامت مؤلفة الكتاب بتصميم برنامج تعليمي لتعليم مهارات القراءة والكتابة لذوي الإعاقة الذهنية، ووضعت معايير لتقويم البرنامج  التعليمي الحاسوبي المستخدم في الدراسة التجريبية.
كما تناول الفصل الرابع نبذة عن الدراسة التجريبية والتي تهدف إلى قياس مدى فاعلية البرنامج التعليمي باستخدام الحاسوب في تنمية مهارات القراءة والكتابة للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية، و الإجراءات التي اتبعتها.

لطلب الكتاب يمكن الاتصال أوالذهاب إلى مكتبة الرشد ، ولمعلومات أكثر يمكن التواصل مع مؤلفة الكتاب عبر الإيمايل : 

الدكتوره هيام نصر الدين  hiam_nasr@yahoo.com


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

الحسين اوباري  
كتب ما مجموعه 160 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ، باحث في القانون الدستوري و علم السياسة ، مدون و مهتم بالتقنيات الحديثة في التعليم، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد"، مدرس معتمد من مايكروسوفت (MCE) و حاصل على شهادة متخصص مايكروسوفت أوفيس (MOS)، و عدة شهادات في الإعلاميات و الاتجاهات الحديثة للتعليم.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


7 تعليقات

  1. جمانة قصار

    أشكركم على هذا الموقع الجميل والمفيد
    كما اشكر لكم طرحكم لهذا الكتاب المميز للدكتورة هيام
    حيث يعتبر الاستفادة من التقنيات الحديثة لتدعيم تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة موضوعا في غاية الاهمية على المستوى الانساني والتقني بهدف الدمج الفعال لهذه الفئة في المجتمع
    اتطلع لقراءة الكتاب والتعرف على الدراسة بشكل مفصل

  2. bouchtaessallali11

    كتاب قيم خصوصا لهذه الفئة من الأطفال

  3. جزاكم الله خيرا

  4. ام فاطمة

    السلام عليكم من سرد تفاصيل هذاالكتاب فهو قيم جدا لهذه الفئة من الاطفال ذوى الاعاقة الذهنية جزكم الله خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتكم ولكن ارجو طرح لكيفية تعليم القراءة والكتابة للاطفال الطبيعين(رغم حفظ الاحرف وقراتها لكن لايستطيع قراءة الكلمات صحيحة)وشكرا لكم

  5. د. محمود أبو فنه

    نبارك إصدار مثل هذا الكتاب الذي يتعامل مع الطلاب
    ذوي الحاجات الخاصّة الذين يحتاجون إلى مناهج وكتب
    تعليميّة تتلاءم مع خصائصهم النفسيّة والعقليّة، بالإضافة
    إلى معلّمين تخصّصوا في طرائق التدريس والوسائل المساعدة
    التي تراعي هذه الشريحة من الطلاب.
    اللافت للنظر في هذا الكتاب إدراج البرامج التعليميّة بواسطة
    الحاسوب التي من شأنها أن تزيد الحافزيّة والإقبال على التعلّم.
    وفي الختام نشكر الأستاذ الحسين أوباري على جهوده الحميدة
    في مقالاته التي تسهم في نشر الجديد المفيد للمربّين.

  6. عاوزه الكتاب احصل عليه ازاى

  7. جزكم الله خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتكم أشكركم على هذا الموقع الجميل والمفيد
    كما اشكر لكم طرحكم لهذا الكتاب المميز للدكتورة هيام
    حيث يعتبر الاستفادة من التقنيات الحديثة لتدعيم تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة موضوعا في غاية الاهمية على المستوى الانساني والتقني بهدف الدمج الفعال لهذه الفئة في المجتمع
    اتطلع لقراءة الكتاب والتعرف على الدراسة بشكل مفصل
    اريد نسخة من الكتاب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "