الرئيسية » إرشادات » مهارات القرن الحادي والعشرين و رؤية المملكة العربية السعودية 2030
رؤية 2030

مهارات القرن الحادي والعشرين و رؤية المملكة العربية السعودية 2030

استهدفت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 إعادة هيكلة قطاع التعليم، وصياغة حديثة لمنظومة الأنظمة والتعليمات والقواعد التنفيذية التي تحكم تطوير المناهج والتحاق المعلمين بالسلك التعليمي وتنظيم عملية الإشراف التربوي، ورفع فاعلية التطوير والتدريب المهني بشكل مستمر والتي بدورها وضعت قاعدة للتنبؤ بمهارات القرن 21 الواجب إكسابها للجيل القادم ليحقق رؤية وأهداف أمته وذلك بإدراج تلك المهارات في معايير التعليم، والمناهج الدراسية والتقييم، وتدريب المعلمين، ومن خلال الأنشطة المنهجية واللامنهجية.

ما تحديات القرن 21؟ ولماذا مهارات القرن21؟  

يرى ( تركي المساعيد، 2017) أنها تتمثل فيما يلي:

  • تحديات العلوم والتكنولوجيا.
  • تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • تحديات تطوير التعليم. فلم يعد التعليم يقتصر على التدريب على المهارات الأساسية (اللغة الأم والرياضيات والعلوم)، بل أصبحت النظم والسياسات التربوية تسعى إلى تمكين الطلبة من كفاءات رئيسية تؤهلهم للتعلم والعمل في المستقبل وذلك من خلال:
  1. التواصل باللغة الأم.
  2. التواصل بلغات أجنبية.
  3. الكفاءات الأساسية في الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا.
  4. الكفاءة الرقمية.
  5. روح المبادرة وريادة الأعمال.
  6. الوعي الثقافي والقدرة على التعبير.
  7. الكفاءة الاجتماعية والمدنية وتعلم كيفية التعلم.
  8. التفكير الناقد والإبداع وحل المشكلات واتخاذ القرارات وإدارة المشاعر وتقييم المخاطر.

ما مهارات القرن 21؟  وأهم تصنيفاتها؟    

يذكر (صفوت خليل، 2015)  أن مهارات القرن الحادي والعشرين هي المعنية ” بالإنتاج المباشر للشراكة بين التربويين وقطاع الاقتصاد وأصحاب القرار السياسي من أجل بناء إطار فكري للتعليم القومي بهدف تطوير وبناء نموذج لنظم التعليم من الروضة وحتى الجامعة، وقد اتبع هذا النظام في العديد من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإنجلترا.

وتصنفها  (نوال شلبي، 2014)  كما يلي:

مهارات العصر الرقمي Digital Age Literacy

وهي مهارات ضرورية للحياة والعمل في مجتمع المعرفة وتتمثل في القدرة على استخدام التكنولوجيا الرقمية وأدوات الاتصال والشبكات وصولا إلى المعلومات وإدارتها وتقويمها وإنتاجها. وتشمل: الثقافة الأساسية – الثقافة العلمية – الثقافة الاقتصادية – التقنية البصرية والمعلوماتية – فهم الثقافات المتعددة – الوعى الكوني.

مهارات التفكير الإبداعي Inventive Thinking وتشمل

القدرة على التكيف وإدارة التعقيد – التوجيه الذاتي – حب الاستطلاع – الإبداع –تحمل المخاطر – مهارات التفكير العليا والتفكير السليم.

مهارات الاتصال الفعال Effective Communication وتشمل

مهارات العمل في فريق – المهارات الشخصية – المسؤولية الشخصية والاجتماعية والمدنية – الاتصال التفاعلي.

مهارات الإنتاجية العالية High Productivity وتشمل

مهارات تحديد الأولويات – التخطيط والإدارة وصولا إلى تحقيق النتائج – الاستخدام الفعال للأدوات التكنولوجية في العالم الواقعي للتواصل والتعاون وحل المشكلات وإنجاز المهام.

كيف نكسب الطالب المعلم مهارات القرن 21؟ 

يؤكد (ساما خميس، 2018) على أنه يمكن إكساب الطالب المعلم هذه المهارات من خلال تحديد مخرجات التعلم لبرامج إعداد المعلمين التي تضمن اضطلاعهم بمهامهم بكفاءة ومهنية، وذلك بامتلاك الخريج القدرة على أن:

  1. يقدم نموذجا تعليميا لجميع مواد المحتوى الأكاديمي المعرفي، ويظهر فهما للموضوعات البيئية، إلى جانب امتلاكه مهارات القرن الـ 21.
  2. يستخدم مدى واسعا من استراتيجيات التقييم لتقويم معرفة ومهارات القرن الـ21 لدى المتعلمين.
  3. يُتقن معرفة ومهارات القرن الـ 21.
  4. يعمل ميسرا للتعلم بوضع المتعلمين في بؤرة الاهتمام، باستخدام استراتيجيات التدريس المختلفة (بما فيها الاستخدام الملائم للتقنية)، والتي تمكن المتعلمين من العمل في مجموعات، واتخاذ القرارات الجماعية، والوصول إلى اتفاق جماعي في الرأي والعمل معا لتحقيق الأهداف التي تم الاتفاق عليها.
  5. يُخطط ويقدم الدروس والوحدات التي تربط المفاهيم والمهارات الأكثر أهمية والتي يحتاج المتعلمون لمعرفتها والعمل بها، وذلك يعني تجنب التعليم غير المنظم، و الحقائق المنفصلة غير المترابطة التي تعيق ممارسة التفكير الناقد وحل المشكلات ومهارات القرن الـ 21.
  6. يتابع فرص التطوير المهني لمهارات القرن الـ 21 في أثناء العمل، ويعمل زميلا مدربا وموجها للمعلمين المبتدئين.
  7. يتكيف بمرونة ومسؤولية وكفاءة؛ بناء على معرفته بالعوامل المؤثرة على البيئة والصحة والاقتصاد، واندماجه مع متطلبات المجتمع المدني والعالم.
  8. يستخدم التقنية بمهارة وسلاسة وبطرق ملائمة للتدريس في جميع أنواع المحتوى المعرفي، في الممارسات اليومية.
  9. يتفهم ويعمل محاميا ومؤيدا ومعززا للاحتياجات الانفعالية والجسمية والتعليمية لجميع المتعلمين.

ما الأدوار المتوقعة للمعلم في ضوء اكتساب مهارات القرن21؟       

      

وحول تلك الأدوار المتوقعة للمعلم الراعي مستقبليا يتحدث (صفوت خليل، 2015) ضمن مهارات القرن الحادي والعشرين محددا إياها فيما يلى:

(أ) أدوار مجتمعية (Societal Roles)

  • مواصلة الإسهام في نقل ثقافة المجتمع إلى الأجيال الجديدة (المتعلمين).
  • المشاركة مع مؤسسات المجتمع ومنظمات المجتمع المدني في تقديم أفكار أو حلول لمشكلات المجتمع.
  • تبني موقف سياسي مرتكز على رؤية واضحة للقضايا السياسية الداخلية والخارجية للمجتمع.
  • تبني توجه ثقافي قائم على الوعي بقضايا العالم.
  • تبني موقف داعم ومؤيد لحق التعليم للجميع.
  • المشاركة في مجمل الجهود المبذولة في مؤسسات المجتمع في التنمية البشرية.

(ب) أدوار مهنية (Professional Roles)

  • الانتماء إلى مهنة التعليم من خلال العضوية العاملة في المنظمات المهنية التعليمية.
  • تحمل المسؤولية الشخصية عن نموه المهني المستمر.
  • احترام الأخلاقيات المهنية.
  • تبني موقف أو توجه واضح من المشكلات التعليمية في المجتمع.

(ج) أدوار أكاديمية (Academic Roles)

  • بناء قاعدة معلومات تتسم بالعمق والشمول والحداثة في مجال تخصصه العلمي.
  • توظيف محتوى التخصص في حل المشكلات الاجتماعية.
  • تحمل مسؤولية ذاتية عن متابعة التطور المستحدث في محتوى مادة تخصصه.
  • الإسهام في إنتاج المعرفة في مجال تخصصه.

(د) الأدوار التعليمية (Instructional Roles)

  • المشاركة في الخطط التعليمية.
  • تيسير (تسهيل) تعلم الطلبة بطريقة مرنة وإبداعية.
  • تبني توجه يقوم على قناعة بقدرة المتعلم على التنظيم الذاتي لتعلمه.
  • دمج تقنية المعلومات والاتصال في التعليم.
  • تحمل المسؤولية الذاتية في الدعم المستمر لمهاراته في تطبيق أدوات تقنية المعلومات والاتصال في التعلم.

المقترحات و التوصيات

  • دمج مهارات القرن الواحد والعشرين ضمن مقررات لوائح إعداد المعلم قبل وأثناء الخدمة.
  • تطوير برامج التنمية المهنية للمعلم بما يتوافق مع متطلبات ومستجدات العصر الحالي.
  • الاستفادة من نتائج التجارب العالمية الرائدة في تطبيق تعلم المعلم مدى الحياة وتطوير أدائه المهني.
  • إعداد برامج تدريبية للطالب المعلم من أجل إكسابه هذه المهارات والإبداع فيها.
  • تكليف الطالب بواجبات وأعمال منزلية تنمي مهارات القرن الواحد والعشرين لديه.
  • وضع خطة تقويمية لأداء المعلم قبل وأثناء الخدمة.


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

أمل بنت صالح سلبع  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

معلمة تربية أسرية وفنية بوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، عضو جمعية الجودة السعودية -رابطة التربويين العرب، الجمعية العلمية للمعلم (جسم) حاصلة على وسام معلم مايكروسوفت الخبير مهتمة بمجال تقنيات التعليم، والأنشطة اللاصفية ورعاية الموهوبين.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "