الرئيسية » إرشادات » كيف يقاس الأداء اللغوي وفق معايير واضعي الاختبارات بأوربا ALTE ؟

كيف يقاس الأداء اللغوي وفق معايير واضعي الاختبارات بأوربا ALTE ؟

مما يكاد يجمع عليه التربويون أن قياس مستوى تقدم الأداء اللغوي ينبغي أن يكون في ضوء مصفوفة معايير وأهداف التعلم ذاته، فإذا تم القياس وفق معايير التعلم نستطيع أن ننجح في التقييم والتقويم معا وبذلك تتم العملية التعليمية.

ولاشك في صعوبة وضع اختبار ما لتحديد مدى تقدم وتطور الأداء اللغوي لدى متعلم اللغة الثانية؛ حتى أن العربية إلى الآن ليس لديها امتحان معتمد لتحديد  المستوى كما في TOEFL  بالنسبة للإنجليزية مثلا.

وليست تلك الصعوبة راجعة لوضع الاختبار ذاته وإنما في وضع الموصوفات والمعايير والأهداف التي يبنى في ضوئها الاختبار، وهذه تحتاج لوضعها مؤسسات تتضمن متخصصين من كل فروع العلم باللغة وما يتصل بها.

وقد قامت رابطة واضعي الاختبارات اللغوية بأوربا  ( ALTE ) بوضع موصوفات أطلق عليها ” يستطيع  can do ” يتمثل هدفها في وضع خطة إطارية ” للمستويات المفتاحية ” المتعلقة بالأداء اللغوي يمكن من خلالها قياس ووصف الاختبارات وصفا موضوعيا. فهي إذن  مقاييس تركز على المستخدم للغة وتطور أدائه.

1- أهمية موصوفات رابطة الاختبارات اللغوية بأوربا ALTE

تظهر أهمية الموصوفات  في:

1ـ التحقق من صدق  أن ما يتم وصفه، يستطيع الدارسون القيام به في اللغة الثانية على أرض الواقع.

2ـ قاعدة لتطوير مهام اختبارية تشخيصية وتطوير مناهج  دراسية مستندة على الأنشطة.

3ـ وسيلة لإجراء اختبار لغوي مستند على الأنشطة بالشكل الذي يحتاجه الأشخاص الذين يشترط عليهم  الاجتياز اللغوي للتوظيف.

4ـ وسيلة لمقارنة أهداف لمسارات  ومواد في عديد من اللغات لها  نفس المقياس.

5ـ مرونة تطبيقها على عدة لغات، فهي تكوِّن إطارا مرجعيا يمكن أن يحال عليه امتحانات لغوية في مستويات مختلفة، وقد ترجمت تلك الموصوفات لاثنتي عشرة لغة.

وقد حددت رابطة ALTE  مستويات اللغة في خمسة مستويات تشمل مهارات اللغة وهي كالآتي :

قياس الأداء اللغوي وفق معايير ALTE

ونلحظ بأن تلك المستويات تتوافق مع مستويات الإطار الأوربي المرجعي على النحو التالي:

قياس الأداء اللغوي وفق معايير ALTE

2- مجالات موصوفات رابطة الاختبارات اللغوية بأوربا ALTE

حددت الرابطة  أكثر من ثلاثة مجالات عامة  تلقى اهتماما كبيرا لدى غالبية الدارسين، بعد التحقق من صدق تلك النتيجة باختبار عينة طبقت على  10.000 شخص وكانت المجالات هي:

1ـ مجال الجانب الاجتماعي والقطاع  السياحي.

2ـ مجال العمل والتوظيف.

3ـ مجال التعليم والدراسة.

نموذج لأحد العناصر الاختبارية بـALTE يختص بـ ( المجال الاجتماعي والسياحي ).

قياس الأداء اللغوي وفق معايير ALTE

 

وهنا يتبقى لنا سؤال وهو: ما المقصود بالضبط بعبارة (يستطيع) الواردة في مستويات المهارة الخاصة بـALTE  ؟ وبأي درجة من الاحتمالية يمكن لنا توقع أداء شخص لمهمةٍ ما بأداء ناجح ؟ وهل يفترض من خلال ضبط مصطلح ( يستطيع ) أن يؤدي المتعلم المهمة بإتقان؟

والجواب : بأنه تم اختيار نسبة 80% لضبط مفهوم ” يستطيع ” لأن عادة هذه هي النسبة التي تستخدم في الاختبارات المرتكزة على مجالات بعينها مما أشرنا إليها  كقرينة على النجاح في عملية التعلم، إذ الوصول للنجاح بنسبة 50%  لا يعدُّ مؤشرا ضابطا لمصطلح (يستطيع ) الذي يدل على القدرة والتمكن إلى حدٍ ما.

 


 

المراجع:

ـ الإطار المرجعي الأوربي المشترك للغات ( نسخة مترجمة من الركز الثقافي الألماني)

ـ موصوفات “يستطيع ” لرابطة واضعي الاختبارات اللغوية في أوربا  ALTE  

ـ وثيقة بناء منهج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها (جامعة أم القرى ـ الطبعة الأولى)


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

سويفي فتحي‎  
كتب ما مجموعه 7 مقالات اضغط هنا لقراءتها

معلم لغة عربية للناطقين بغيرها جامعة 29 مايو بتركيا.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


2 تعليقان

  1. شكرا على هذه الفائدة

  2. ايمان ياسين

    مقال مميز…يمكن الاستفادة منه لتقييم أداء طلابنا في تعلم اللغة الثانية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "