الاستيعاب القرائي

مستوى تمكن تلميذات المرحلة الابتدائية من مهارات فهم المقروء من وجهة نظر معلماتهن

مقدمة

القراءة أحد الفنون الرئيسة والمهمة في فنــــون اللغـــة العربية، والدليــــــل القاطـــــع علــى دورها فـــــي كونهــــــا السبيل اليسيـر في رفد العقل بالعلم والمعرفــــة (عطية، 2014)، هي أول آية نزلت على الرسول محمـــــد -صلى الله عليـه وسلم-، وقد قال الله تعالى فيها: اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) (القرآن الكريم، العلق 3:1).

إن من المفاهيـــم التي يعتريها الغموض والتعقيد فهم المقروء؛ لارتباطه بمفهوم القراءة مـــــن جهة، ولطبيعــــــة عمليتـــــه المعقدة، وما تتطلبه من تفاعل بين القارئ والمقروء من جهة أخــــــرى (زغلــــــــــول، 2014)، ومــــــــن هـــــذا المبـــــدأ فيجب تكوين خلفية معرفية عن القراءة وفهم المقروء.

أولاً- القراءة:

‌أ) مفهوم القراءة:

لعل أول سؤال يتبادر للذهن عن القراءة هو: ماهيتها؟ والسبب في ذلك يعود إلى تعدد مفاهيم القراءة في المجالات العلمية (مهدي، 2019)، وتبعًا لتعدد مفهومها فقد أكــــدت دراســـــة فيـــــــاض (2017) ضــــرورة تجاوز المفهوم الضيق للقراءة، في أنها عملية استقبال المادة المقروءة إلى كونها عملية عقلية، تفاعلية يمارسها القارئ مع النص المقروء.

وأشار عطية (2014) إلى أنها: “عملية عقلية يتم فيها تحويل الرموز المكتوبة، أو المطبوعة إلى ألفاظ مفهومة من القارئ، وفهم ما بين السطور، واستنتاج ما ورائها، ونقد المقروء، وإصدار الحكم عليه بالقبول، والاستفادة منه في تعديل السلوك، وزيادة الرصيد المعرفي، أو الرفض” (ص23).

وعرفتها الباحثة إجرائيًا بأنها: عملية تفاعلية تُحدث في عقل القارئ؛ تحويلاً للرموز المكتوبة إلى ألفاظ مسموعة (جهرية)، أو غير مسموعة (صامتة)، وتفـــــاعل الخـــــبرات الســــــابقة للقارئ مع تلك الرموز؛ فهمًا للنصوص المقروءة، واستنتاج المعاني الكامنة فيه، وإصدار الحكم عليه.

ب- أهداف القراءة:

قسّم بدير وصادق (2013) أهداف القراءة بشكل عام إلى قسمين: تضمن القسم الأول: أهداف وظيفية، وتتضح في أنها:

  • تسهم في بناء الشخصية وتصقلها من خلال المعرفة.
  • تساعد على ملء أوقات الفراغ بالمتعة والفائدة.
  • تُفجرِّ الطاقات الإبداعية لدى القارئ.
  • تُطْلِع القارئ على الثقافات العالمية.
  • تُعِدّ مواطنًا صالحًا قادرًا على العطاء والإنتاج.
  • تثري الحصيلة اللغوية لدى القارئ.

وقد تضمن القسم الثاني: أهداف خاصة، وتكمن في أنها:

  • تساعد على النطق السليم، وحسن تمثيل المعاني.
  • تُكْسِب المهارات القرائية، وتنمي الميول للقراءة.
  • تساعد على التعبير الصحيح لما يقرأه.

ثانيًا- فهم المقروء:

‌أ- مفهوم فهم المقروء:

عرّفت دراسة أحمد (2011) فهم المقروء بأنه: “عملية عقلية تقوم على تفسير المعاني المتضمنة في المقروء، بناء على خبرة تفاعلية بين الخبرة السابقة للقارئ والمعلومات الجديدة المتضمنة في النص المقروء والمتمثلة في مستويات الفهم المختلفة” (ص221).

ب- العوامل المؤثرة في فهم المقروء:

حدد فتحي (2007) بعض العوامل التي تؤثر في فهم المقروء، ومنها: عوامل تعود للقارئ نفسه، مثل: ضعف الاستعداد العقلي لفهم المعاني، وعــــــدم التركيــــــز، وضعــــــف الحصيلـــــة اللغويــــــة والخبرة المعرفية والثقافية.

وهناك عوامـــــل تعـــــود للمـــــادة المقـــــروءة، وتكمن في عدم تناســـــب المــــادة المقروءة لمستوى القارئ، من حيث معانيها وأساليبها.

‌ج- مستويات فهم المقروء، ومهاراته:

ترى البــــاحثة أن مستويـــــات فهـــــم المقروء تكـــــاد تكــــــون واحدة، وإن تعددت التقسيمات، واختلفت المسميات، فهي تدور حول نقاط رئيسة تتضح في الآتي:

1- مستوى الفهم المباشر، ويتضمن:

  • الربط بين العنوان الرئيس ومضمون النص.
  • تحديد الأفكار الرئيسة في النص.
  • استخراج الأفكار الجزئية في النص.
  • استنباط مدلول الكلمة من خلال السياق اللغوي في النص.
  • تحديد مرادف ومضاد الكلمة من النص.

2- مستوى الفهم الاستنتاجي، وتتمثل مهاراته الفرعية في:

  • استنتاج مقدمة وعرض وخاتمة الموضوع في النص.
  • استنباط المعنى العام من النص.
  • بيان المعاني الضمنية التي أرادها الكاتب، ولم يصرح بها.
  • استنتاج العلاقات المتضمنة في النص.
  • استخلاص العبر المستفادة من النص.
  • استيضاح الاتجاهات والقيم المتضمنة في النص.

3- مستوى الفهم النقدي، وتتضح مهاراته في:

  • التمييز بين الآراء والحقائق في النص.
  • التمييز بين الحجج القوية والحجج الضعيفة في النص.
  • بيان ما يتصل بالنص وما لا يتصل به.
  • استنتاج وجهة نظر الكاتب.
  • إصدار حكم على قوة النص، وضعفه.
  • تكوين رأي حول بعض الأفكار والقضايا المطروحة في النص.

4- مستوى الفهم التذوقي، ويشمل:

  • تحليل الصور الأدبية إلى عناصرها.
  • التمييز بين الدلالة الحقيقية والمجازية والرمزية لبعض المفردات الواردة في النص.
  • تحديد مواطن الجمال في النص.
  • استنتاج القيم الإيحائية للألفاظ في النص.
  • توضيح الحالة الشعورية التي يعبر عنها النص.
  • ترتيب الأحداث والمعاني حسب أهميتها في النص.

5- مستوى الفهم الإبداعي، ويحتوي:

  • اقتراح حلول جديدة لمشكلات وردت في النص.
  • تقديم نهايات بديلة ومتنوعة للنص.
  • إعادة صياغة النص.
  • إعطاء أكبر عدد من العناوين المتنوعة للنص.
  • تمثيل معاني النص بأسلوب جديد ومبتكر.
  • تقديم مقترحات لكيفية الانتفاع بالنص ومضمونه، في التغلب على بعض المشكلات الحياتية.

خاتمة

فبالتالي نستنتج مما سبق أن القراءة وفهم المقروء تربطهما علاقة طردية قوية، فإن نمّى القارئ إحدى المهارتين سوف ينعكس ذلك إيجابًا على المهارة الأخرى، وإن فقد إحدى مهاراتها فإنه سوف ينعكس سلبًا على المهارة الأخرى.

قائمة المراجع

عطية، محسن علي. (2014). استراتيجيات ما وراء المعرفة في فهم المقروء. دار المناهج.
أبو علام، رجاء محمود. (2005). تقويم التعلم. دار الميسرة.
زغلول، عبد الله مانع. (2014). فعالية تدريس اللغة العربية باستخدام استراتيجية مقترحة قائمة على ما وراء المعرفة في تنمية مهارات الفهم القرائي لدى طلاب الصف السادس الابتدائي [رسالة ماجستير غير منشورة]. جامعة الملك خالد.
مهدي، علي فاضل. (2019). الاتجاهات الحديثة في طرائق تدريس مقروئية النصوص القرائية واستراتيجياتها بين النظرية والتطبيق. مكتب اليمامة.
فيــــاض، محمــــد أحمــــــد. (2017). درجـــــــة تضمــــــين كتاب المطالعة للصف الرابع الإعدادي في العـــــــراق لمستويات فهـــــــم المقـــــــروء: دراسة تحليلية. مجلـــــــة جامعة الأنبار للعلوم الإنسانية، (2)، 377-393.
بدير، كريمان، وصادق، إميلي. (2013). تنمية المفاهيم والمهارات اللغوية للطفل. عالم الكتب.
البصيص، حاتم حسين. (2011). تنمية مهارات القراءة والكتابة استراتيجيات متعددة للتدريس والتقويم. مكتبة الأسد.
أحمد، سناء محمد. (2011). فاعلية استراتيجية التدريس التبادلي في تنمية مهارات الفهم القرائي والاتجاه نحو العمل التعاوني لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادي. المجلة التربوية بجامعة سوهاج، 29، 205-261.
فتحي، وليد. (2007). الطرق الخاصة لعلاج مشكلات القراءة والكتابة بالمدارس الابتدائية. دار العلم والإيمان.

البحث في Google:





عن ميعاد الرشيدي

ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة العربية، المملكة العربية السعودية، المدينة المنورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.