استراتيجية التلميذ اليقظ

نموذج للتصميم العلمي بعنوان: Out of the frame

إعداد الباحثتان سارة سيف الدين البلعاوي و أسماء أحمد غراب. مُقدم للدكتور: مجدي عقل، الجامعة الإسلامية، غزة. قسم المناهج وطرق التدريس – تصميم التدريس

تحتاج عمليات التصميم التعليمي إلى نماذج توضح العلاقات بين مكوناتها وتساعد على فهمها. و في ظل التطور العلمي لابد من زيادة دافعية الطالب وإشراكه في العملية التعليمية بدور أكثر فاعلية وكفاءة، لتحقيق أقصى حد من النتائج المرجوة وفق عملية منهجية مخططة لتسهيل التعلم لدى الطلاب، لهذا فقد تم عمل نموذج للتدريس أساسه المرونة، يساعد المعلمين على تنفيذ الحصة الصفية بالشكل الذى يحقق للمتعلمين المشاركة الحقيقية والفعالة في عملية تعلمهم للوصول إلى التعلم المثالي بالطريقة الأنسب.

أ- تعريف نموذج ” Out of the frame ”

هو نمط لرسم خطة للتدريس قائم على نظريات التربويين الأساسية يتسم بالمرونة حيث يساعد المعلم على اختيار أفضل الطرق والأساليب التدريسية المناسبة لموضوع درسه، ولا يقيده بطريقة واحدة ليصل إلى هدفه، وهو تحقيق التعلم بطريقة مثالية.

ب- أهداف النموذج

– جعل الطالب فعالاً ومنتجاً في العملية التعليمية.

– رسم سياسة وخطة واضحة يسير عليها المعلم في الحصة.

– تنظيم العمل الصفي ضمن الإمكانات المتاحة والزمن المحدد للحصة.

– الاستخدام المتنوع لنماذج التعليم ضرورة يتطلبها تحقيق الأهداف المختلفة للدروس.

– يساعد في تقويم المعلم لتعلم تلاميذه.

– يساعد المعلم في وضع الخطط وتصميم الدروس وانتقاء استراتيجيات وأساليب التدريس في ظل رؤية متكاملة.

– تنمية المهارات العملية لدى المتعلمين.

– تنمية مهارات التفكير لديهم.

– تزيد دافعية المتعلم وإكسابه ثقة بنفسه

ج- خطوات التصميم

قامت الباحثتان باعتماد النظريات الأساسية الثلاثة في بناء النموذج الخاص بهما، وهم النظرية السلوكية والنظرية المعرفية والنظرية البنائية حيث استفادت الباحثتان من مبادئ كل نظرية من النظريات الثلاثة وتم توظيفها في قالب مشترك حيث:

قامت الباحثتان باعتماد أسس النظرية المعرفية والتي:

1- ركزت على العمليات العقلية متل عمليات التذكر والفهم والادراك وحل المشكلات التي يقوم بها المتعلم أثناء عملية التعلم.

2- ركزت على أهمية التغذية الراجعة واستعداد المتعلم القبلي قبل دراسة موضوع معين.

3- أكدت أن المتعلم كائن نشط يقوم بمعالجة المعلومات واسترجاعها بصورة مستمرة.

4- بينت أن البنية المعرفية الداخلية تساعد على تنظيم الخبرات وتذهب بالمتعلم الى ما وراء المعرفة.

وقد ساعد ذلك تصميم النموذج في كيفية تصور وهندسة وتنظيم محتوى المادة التعليمية بأسلوب وطريقة تتفق مع السمات المعرفية للمتعلم.

كما تم اعتماد أسس النظرية البنائية التي من أسسها أنها:

1- تنظر إلى التعليم على أنه عملية بنائية. فيبني المتعلم معارفه عن العالم عندما يواجه مشكلة أو مهمة حقيقية يعيد خلالها بناء معرفته، والتفاوض الاجتماعي مع الآخرين محدثا تكيفا يوائم الضغوط المعرفية الممارسة على خبرته.

2- أكدت أنه لا يحدث تعلم ما لم يحدث تغير في بنية الفرد المعرفية.

3- بينت أن المتعلم يبنى معنى لما تعلمه بناءً ذاتياً.

وكذلك تم اعتماد بعض من أسس المدرسة السلوكية:

والتي ركزت على دراسة العلاقة بين المثير الخارجي الاستجابة أو الملاحظة في البيئة التعليمية والتعزيز وفق أطر هي:

  • العوامل التي تؤثر في التعليم.
  • دورة الذاكرة.
  • انتقال أثر التعلم والتدريب.
  • نواتج التعلم المفضلة التي تحقق وفق هذا الاتجاه.
  • أسلوب تنظيم الموقف التعليمي.

ويتكون النموذج من المراحل الرئيسية التالية: 

المرحلة الأولى: إثارة الانتباه

المرحلة الثانية: التنشيط

المرحلة الثالثة: تحليل المشكلة

المرحلة الرابعة: تنظيم مهام التعلم وتسلسلها.

المرحلة الخامسة: الاستبصار

المرحلة السادسة: التطبيق

المرحلة السابعة: التقويم البديل

1- إثارة الانتباه:

في هذه المرحلة يقوم المعلم بجذب انتباه الطلبة حسب ميول الطلبة واهتماماتهم وإلمام المعلم بها وحسب ما يقتضيه الموقف التعليمي، وهو يتخذ عدة أشكال:

  • وسيلة تعليمية بصرية.
  • قصة قصيرة تحتوي تساؤلا.
  • مسرحية.
  • موقف فيه مشكلة تحتاج لحل.

2- التنشيط:

تهتم هذه المرحلة بالكشف عن خبرات المتعلم السابقة وترتيبها استعداداً للتعلم الجديد:

  • يقوم المعلم بعرض أسئلة تحثّ على التفكير.
  • يقوم الطلاب باسترجاع ما تمت دراسته من قبل.
  • يكشف المعلم في هذه المرحلة عن استعداد الطلبة للتعلم الجديد.
  • المعلمون والطلاب يطرحون أسئلة عديدة.
  • يتم الاستماع إلى إجابات الطلبة بعناية واهتمام، لأغراض سبرها.
  • يحصر المعلم المعلومات اللازمة للتعلم الجديد ويعرضها أمام الطلبة.

3- تحليل المشكلة:

بعد عرض المشكلة أمام الطلبة، يتم تجميع النتائج من الخطوة السابقة، يقوم المتعلمون بتحليل خصائص المفهوم الذي يدرسونه ومناقشة هذه الخصائص مع زملائهم في نفس المجموعة.

  • تحليل الأشياء إلى عناصرها الأساسية.
  • تحليل العلاقات التي تربط بين الأشياء.

4- تنظيم مهام التعلم وتسلسلها:

يقوم المعلم في هذه المرحلة باطلاع المتعلمين على مزيد من الأشياء المرتبطة بالمفهوم أو المهارة التي يدرسونها بحيث يوضح لهم المثال واللا مثال، مثل:

  • أنشطة متنوعة تحتوي أمثلة.
  • أنشطة متنوعة تحتوي لا أمثلة.
  • يتوصل الطلاب إلى استنتاجات أولية حول المهمة المطلوبة.

5- الاستبصار:

هذه المرحلة تلتحق في نهاية عرض الدرس فيصل هنا المفهوم للطالب والنتيجة، وقد تكون النتيجة التي توصل إليها المتعلم صحيحة، وقد تكون خاطئة يتم كشف صحتها من خلال سؤال مباشر عن الهدف.

تتم هذه الخطوة بملاحظة المدرس لفهم الطلاب من خلال إجاباتهم. فإن كانت صحيحة ينتقل إلى المرحلة التالية مباشرة، وإن كانت خاطئة يقوم باستخدام نموذج تغيير المفاهيم الخاطئة للتصحيح النتيجة عند الطلاب.

6- التطبيق:

يتم في هذه المرحلة تطبيق ما تم تعلمه في مواقف جديدة

  • يتم الكشف عن مدى قدرة المتعلم على ممارسة ما تعلمه.
  • يتم تشجيع الطلاب على ممارسة العمل الجماعي.
  • تحديد نقاط الضعف لدى المتعلم.
  • الكشف عن المفاهيم الخاطئة التي اكتسبها المتعلم وتعيقه عن استكمال مرحلة التطبيق.

7- التقويم:

يقوم المعلم في هذه المرحلة باختبار فهم طلابه للدرس عن طريق ورقة عمل ذات أسئلة متنوعة يتم توزيعها على طلبة المجموعات، وعن طريق عرض نتاجات كل مجموعة وتقييمها أمام الفصل وتشمل:

ملاحظة الطلبة في جميع المراحل.

تقويم معلومات الطلبة ومهاراتهم.

رصد دلائل على التعديل الذي حدث في تفكير الطلبة وسلوكهم عن طريق الأسئلة الشفوية والملاحظة والمقابلة.

يطرح أسئلة مفتوحة مثل ماذا تعتقد؟ ما الأدلة التي لديك؟ وضح …؟ وتطبيق ما تعلموه بشكل عملي وربطه بالواقع.

د- تصميم درس جمع الكسور المتجانسة للصف الرابع الأساسي في مادة الرياضيات وفقاً لنموذج Out of the frame وباتباع مراحله:

عملية الجمع من العمليات الرياضية المهمة التي يجب على الطلاب تعلمها، وسوف ندرس في هذا الدرس هذه العملية ولكن عن طريق الكسور

أهداف الدرس:

  • أن يستنتج الطالب قاعدة جمع كسرين مَقَامُهما متجانس.
  • أن يستنتج الطالب الخاصية الإبدالي لعملية الجمع.
  • أن يجد الطالب ناتج جمع كسرين باستخدام الرسم.

• المرحلة الأولى: شد الانتباه

نقوم بلعبة مع الطلاب لقراءة الكسور التالية من خلال لعبة البالونات

  • 1/2
  • 1/3
  • 1/4
  • 1/5
  • 1/6
  • 1/7
  • 1/8
  • 1/9
  • 1/10

• المرحلة الثانية: التنشيط

وذلك باستخدام نموذج المنظمات المتقدمة لمراجعة الخبرات السابقة، وفي هذا الدرس نختار المنظمات المتقدمة المقارنة.

كَمْ عددُ الكرات الكلي؟
كَمْ عدد الكرات الصفراء؟
أقرأ الكسر الدّال على الكرات الصفراء 1/9
كَمْ عدد الكرات الحمراء؟
اكتب الكسر الدّال على الكرات الحمراء
كم عدد الكرات الصفراء والحمراء معاً؟
ما الكسر الدال على الكرات الصفراء والحمراء معاً هو؟

• المرحلة الثالثة: تحليل المشكلة

يلاحظ هنا المعلم هل ما قام به الطلاب من مراجعة الخبرات السابقة به مشكلة، أم مفهوم الكسر عندهم صحيح.
إذا كان سليما ننتقل للخطوة التالية، وإذا كانت هناك مشكلة نوضح لهم أن المفهوم خاطئ، ونشرح لهم المفهوم الصحيح باستخدام الرسم التالي:
اكتب الكسر الذي تمثله الصور التالية:

• المرحلة الرابعة: تنظيم مهام التعلم وتسلسلها

في هذه المرحلة اخترت طريقة التدريس بالاكتشاف. وجدت أنها الأنسب والأكثر فعالية لبقاء أثر للتعلم لدى المتعلم.
النشاط الأول:
أحضر دائرة كبيرة بيضاء، أجعل الطلاب يستخدمون الأجزاء الملونة ويلصقونها على الدائرة، حيث يقوم الطالب بإلصاق القصاصات المختلفة عدة مرات ويكرر العملية على الأحجام المختلفة للقصاصات.
أوجد ناتج جمع الكسرين باستخدام قصاصات الكرتون الملون. حيث أطلب من الطالب في كل مرة أن يضيف قصاصات مختلفة
1/2+1/2=
4/1 +1/4=
1/3+1/3=
2/4+1/4=
1/3+2/3=

النشاط الثاني:
أحضر فطيرتين من البيتزا، أجعل الطلاب يقسموا قطع البيتزا إلى 8 قطع ثم أطلب من طالبين أن يأكل كل منهما قطع حسب المرسوم في الأدنى كما في الفقرة 1 ثم يجمع الطلاب ما أكل الاثنان معاً، ثم أطلب من طالبين آخرين أن يأكلوا كما هو مرسوم في الفقرة 2 وأكرر العملية على طلاب آخرين على الفقرة 3 و4 وأطلب من الطلاب تسجيل الملاحظات وتدوينها.

المرحلة الخامسة: استبصار للنتيجة وتقويم مباشر لها.

ماذا استنتج الطلاب من المثال الأول لقطع الدائرة التي قاموا بإلصاقها وملاحظاتهم

الاستنتاج هو:…………………………………………………

ماذا استنتج الطلاب من المثال الثاني للبيتزا

الاستنتاج هو:………………………………………………..

(عملية الجمع إبدالية)

أقوم بإعطاء التدريب الآتي للطلاب للتأكد من صحة الهدف:

جد ناتج ما يلي:

1/8 +1/8 =
3/9+2/9+1/9 =
هنا يلاحظ المعلم هل توصل الطلاب إلى نتيجة صحيحة أم لا.
إذا توصل الطلاب إلى النتيجة الصحيحة ننتقل إلى التطبيق، وإذا أخطأ الطلاب نقوم بتغيير المفهوم الخاطئ.

• المرحلة السادسة: التطبيق

أوجه للطلاب السؤال التالي:
اشترى عمر علبة مكعبات وجد فيها 60 مكعبا، قام كل من عمر وأخيه وأخته باللعب بالمكعبات حيث بنى كل منهم بيتاً استخدم عمر20 مكعباً واستخدم أخيه 10مكعبات، وتبقى في العلبة 15 مكعبات كم مكعباً احتاجت أخت عمر لبناء بيتها.

• المرحلة السابعة: التقويم البديل

عليكم تصوير فيديو قصير لعمل ساندويشات فطور الصباح، بتقطيع رغيف من الخبز إلى أرباع وحشو ربعين بالجبن وربع بالزعتر، و من ثم قوموا بجمع الأجزاء المحشوة من الرغيف.

البحث في Google:





عن سارة البلعاوي

معلمة لدى مدرسة حكومية في قطاع غزة، تدرس الآن الدراسات العليا في قسم المناهج و طرائق التدريس في الجامعة الإسلامية بغزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.