ماذا تعرف عن رخص المشاع الإبداعي CREATIVE COMMONS LICENCES - تعليم جديد
الرئيسية » الواجهة » ماذا تعرف عن رخص المشاع الإبداعي CREATIVE COMMONS LICENCES
المشاع الإبداعي

ماذا تعرف عن رخص المشاع الإبداعي CREATIVE COMMONS LICENCES

أشرنا أكثر من مرة في معرض حديثنا عن الموارد التعليمية المفتوحة إلى رخص المشاع الإبداعي أو creative commons licenses، و اعتبارا لحداثة و أهمية هذا المصطلح في العالم العربي، و عدد الدول القليلة الملتزمة رسميا بتراخيصه ( الأردن – مصر – قطر – لبنان – سوريا و قريبا الإمارات)، و نظرا لعدد الأسئلة و الاستفسارات الواردة بشأنه على البريد الإلكتروني للموقع، ارتأيت أن أخصص هذا المقال للتعريف بهذا المصطلح الحديث نسبيا في عالم الملكية الفكرية الافتراضية إن صح التعبير…

1- ماهي رخص المشاع الإبداعي؟

1- تعريف

رخص المشاع الإبداعي عبارة عن رخص ملكية فكرية مكونة من عدة درجات، تمكن المؤلفين من توضيح الحقوق التي احتفظوا بها لأنفسهم على المصنف موضوع الترخيص، والحقوق التي يتنازلون عنها لصالح المتلقين أو المؤلفين الآخرين، باستعمال عبارات بسيطة ورموز أيقونية، توضح ما لكل طرف من طرفي الترخيص، وتميز هذه البساطة في الصياغة رخصة المشاع الإبداعي عن غيرها، كما تسهل بنية الرخصة المفصلية على المؤلف تحديد الحقوق التي يحتفظ بها و تلك التي يتنازل عنها.

ب-النشأة و التطور

صدرت الرخصة الأولى يوم 16 ديسمبر 2002 عن منظمة المشاع الإبداعي، و هي منظمة غير ربحية أسسها لورنس لسك و هال أبلسن و إرك إلدرد سنة 2001، بدعم من “مركز الملك العام” الأمريكي، و يوجد مقرها بمدينة سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية، و تهدف إلى توسيع مجال الأعمال الإبداعية المتاحة للناس لاستغلالها والبناء عليها على نحو يتوافق مع متطلبات قوانين الملكية الفكرية.
صدرت المجموعة الأولى من الرخص في ديسمبر 2002، و في سنة 2008، وصل عدد المصنفات المنشورة بإحدى تنويعات رخصة المشاع الإبداعي إلى ما يناهز 130 مليونا. و بحلول سبتمبر 2010 تم توطين الرخصة في 53 قضاء حول العالم. و قد كانت الأردن أوّل دولة عربية يعترف قضاؤها بهذا النوع من الرخص.
هذا ويعتبر الإصدار الرابع أحدث إصدار لرخص المشاع الإبداعي، مما جعلها أكثر عالمية و أكثر ملاءمة للأنظمة القانونية للهيئات والمؤسسات الحكومية (خصوصاً في الاتحاد الأوروبي). كذلك أصبحت الرخصة تغطي مواضيع خارج الإطار المتعارف عليه لحقوق التأليف والنشر، على سبيل المثال مسألة جمع البيانات وحقوق ملكيتها (والتي تخرج عن طبيعة حقوق الملكية التقليدية في العديد من الأنظمة القانونية).

2- لماذا رخص المشاع الإبداعي؟

تمكن شبكة الإنترنت مستخدميها من الولوج إلى الأبحاث والمواد التعليمية والثقافية بكل سهولة و مرونة فيما يخص التعامل مع هذه المحتويات، إلا أن هذه الإمكانيات التي توفرها شبكة الإنترنت، غالبا ما تصطدم مع مفهوم الملكية الفكرية الذي ظهر قبل ظهور الويب بوقت طويل، و الذي يحمل بين طياته ترسانة معقدة من القوانين و المساطر، مما يجعل القيام بمجموعة من العمليات التي قد تراها عادية على الإنترنت مثل النقل والنسخ والتعديل والنشر، أشياء صعبة و قد تؤدي إلى المتابعة القانونية.
إن التطبيق الافتراضي لقانون الملكية الفكرية يقتضي إلزامية الحصول على الموافقة الواضحة والمسبقة قبل قيامك بالتصرف في المصنفات المحمية، مهما كان عملك أو مركزك الاجتماعي، ولتجاوز هذا العائق القانوني و الأخلاقي، و ضمان ولوج الجميع إلى المحتوى، كان لابد من توفير بنية تحتية مجانية وعامة وقائمة على مجموعة واضحة من المعايير والتي تحقق الموازنة بين واقع الإنترنت و واقع قانون الملكية الفكرية، و هذا ما قامت به منظمة المشاع الإبداعي، سعيا منها إلى مواجهة ما تراه بيئة ثقافية وقانونية تُضيّق على التشارك والإبداع، الأصل فيها هو الحماية المفرطة والسماح هو الاستثناء الذي يتوجب الإعلان عنه، وأحيانا لأعمال لم يعد مؤلفوها الأصليون موجودين، أو يتعذر التواصل الفعّال مع حملة حقوق الملكية الفكرية أو تزداد كلفته بشكل معيق.

3- ما هو نطاق اختصاص المشاع الإبداعي؟

تشمل رخص المشاع الإبداعي كل ما يندرج تحت المصنفات الفكرية، بما فيها: الكتب، المسرحيات، الأفلام ، الموسيقى ، المقالات،  الرسوم ،ـ الصور الفوتوغرافية، المخططات، الخرائط، التصميمات، المدونات، مواقع الويب، و قواعد البيانات، باستثناء البرمجيات الحاسوبية، إذ توجد رخص حرة تتخصص في معالجة المسائل التقنية المرتبطة بترخيص و استعمال هذه البرمجيات.

4- ماهي شروط الاستفادة من ترخيص المشاع الإبداعي؟

أ- بالنسبة للمؤلف

المؤلف هو وحده صاحب الحق في اختيار ترخيص عمله ويجب أن يكون صادرا منه. و هكذا فدور النشر والصحف والمجلات لا تملك إصدار هذه التراخيص إلا بموافقة مبدئية أو ضمنية من المؤلف نفسه .

ب- بالنسبة للمنتج

ليحظى المنتج بحماية تراخيص المشاع الإبداعي، لابد مراعاة الشروط التالية:

1- يجب أن يكون المنتج عبارة عن عمل ابداعي مثل : النصوص – الرسوم – التصوير – الموسيقى – الصوتيات – أفلام – تصاميم … الخ وليس عبارة عن فكرة مثلا أو عنصر مكتشف مثلا … البرمجيات بأنواعها لا يستحب استخدام المشاع الابداعي معها لان لديها تراخيص خاصة تسمى ( تراخيص البرامج الحرة )

2- إذا كان المنتج أصليا ( أي لم تستخدم فيه أي أعمال إبداعية سابقة. أو استخدمت فيه أعمال ذات حقوق منتهية أو ذات ترخيص ملكية عامة )، فإنه يحق لمؤلفه أن يختار التراخيص التي يراها مناسبة لعمله.

3- إذا كان المنتج مشتقا ( أي عمل إبداعيا استخدمت فيه أعمال سابقة) فإن المؤلف يبقى ملتزما بتراخيص الأعمال المشتق منها . فإذا كان العمل ذا حقوق محفوظة فإنه لا يحق له استخدام تراخيص المشاع الإبداعي. أما إذا كان العمل بترخيص مشاع إبداعي فإن المؤلف يبقى مجبرا على استخدام نفس الترخيص.

ج- بالنسبة للمرخص له

المرخص له يقصد به الجمهور بشكل عام الذي سيتعامل مع المنتج. و يشترط أن يتم نشر المنتج بشكل علني و عام وليس بطرق خاصة أو سرية.

5- ماهي أهم مميزات ترخيص المشاع الإبداعي ؟

يستفيد مستعملوا رخص المشاع الإبداعي من الامتيازات التالية:

1- تحسين نتائج موقعك في محركات البحث من خلال العوامل التالية :

  •   تفرض جميع التراخيص ذكر اسم المؤلف و أحيانا رابط موقعه، مما يعني باك لينك مجاني في عدد مهم من المواقع التي يمكن أن تكون من الأحسن ترتيبا في العالم، مما يساعد في تحسين وصولك إلى الجمهور، و نشر منتجك على أوسع نطاق.
  •   إن استعمال رخص المشاع الإبداعي،يعني الإدراج التلقائي لإبداعاتك في المواقع التي تعمل كمحركات بحث او فهارس لمحتوى المشاع الإبداعي، وهي مواقع مفضلة لدى جوجل و ياهو مما يضمن لك سرعة أرشفة عالية .
  •   نتائج البحث عن الصور في جوجل تظهر في المقدمة الصور ذات تراخيص مشاع إبداعي.

3- في عالم الإنترنت تعتبر رخصة المشاع الإبداعي أكثر واقعية من الحقوق الحصرية المحفوظة، حيث تجعلك تتنازل عن بعض الحقوق في مقابل حفظ اسمك كمؤلف لها، بدلا من ضياعها كلها.

4- يوفر المشاع الإبداعي مرونة عالية و سهولة كبيرة في التعامل مع مسألة الترخيص، حيث أن تراخيص المشاع الإبداعي ذات صيغ موحدة يستطيع أي شخص أن يفهمها بغض النظر عن لغته و ثقافته.

5- استعمال رخص المشاع الإبداعي، يساهم في زيادة الإبداع و الابتكار، و ذلك من خلال مشاركة الإبداعات و المحتويات العلمية مع الآخرين، مع إتاحة الفرصة لهم لتطويرها أو توظيفها كنواة أو مكون لعمل إبداعي جديد.

6-أصبحت تراخيص المشاع الإبداعي ذات طابع رسمي في العديد من الدول العربية و الأجنبية، مما سيدفع حتما الكثير من الهيئات والمنظمات والمؤسسات إلى تبنيها و تشجيع استعمالها و حمايتها بالتشريعات الدولية.

6- ما هي عيوب ترخيص المشاع الإبداعي ؟

رغم المميزات التي ذكرناها أعلاه، فإن رخص المشاع الإبداعي تعاني من عدة عيوب و ثغرات نوجزها في النقط التالية:

1- ليس لتعديل الترخيص، أي أثر رجعي: أي أن التعديلات التي يقوم بها المؤلف على الترخيص تسري فقط على المستخدمين الجدد.

2- منظمة المشاع الإبداعي لا تملك حق التقاضي في حالة خرق مقتضيات التراخيص، و الذي يبقى حقا حصريا للمؤلف وفقا لقوانينه الداخلية التي تعنى بتنظيم حقوق الملكية الفكرية.

3- عجز القوانين و التشريعات عن ردع ظاهرة السرقة الأدبية في ظل غياب شبه تام لثقافة احترام حقوق الملكية الفكرية.

4- جهل المستخدمين و المؤلفين بأنواع التراخيص و استعمالها في غير محلها.

7- ما هي العلاقة بين التعليم و المشاع الإبداعي ؟

يشجع المشاع الإبداعي على زيادة تبادل المحتوى الرقمي عبر شبكة الإنترنت، بطريقة قانونية و دون احتكار للمعرفة التي تعتبر حقا للجميع. و بهذه الطريقة يمكن مساعدة الطلاب الغير قادرين على تحمل تكلفة هذه الموارد والرسوم المُكلفة، من خلال توفير وثائق البحوث والكتب المدرسية الرقمية، والمكتبات الرقمية، وما شابه ذلك من الموارد المتعددة. و قد انخرطت بالفعل العديد من المؤسسات الدولية و المواقع الإلكترونية في مشروع الموارد التعليمية المفتوحة، و التي تحمل ترخيص المشاع الإبداعي، سعيا منها إلى توفير الموارد التي قد يحتاج إليها الطلاب في جميع المجالات و التخصصات. وفي مجال التعليم الإلكتروني و المووك، هناك العديد من المنصات التعليمية المنتسبة للمشاع الابداعي مثل جامعة “بير تو بير” (P2P)، و أكاديمية خان، MITOpenCourseWare، و العديد من المنصات الأخرى المنتشرة على صفحات شبكة الإنترنت، و التي يمكن الإطلاع على لائحتها من خلال الرابط.
يشغل التعليم مكاناً مركزياً في مجال حقوق الإنسان ويُعتبر أمراً أساسياً لضمان ممارسة حقوق الإنسان الأخرى. ويعزز التعليم الحريات والقدرات الفردية، ويعود بفوائد إنمائية مهمة. بيد أن ملايين الأطفال والكبار لا يزالون محرومين من الفرص التعليمية، ومن بين هؤلاء كثيرون لا يتمتعون بهذه الفرص نتيجة للفقر، و في هذا الإطار سيمكن توظيف المشاع الإبداعي من إزالة بعض العقبات والتحديات المادية و القانونية التي تواجه استفادة الجميع على قدم المساواة من المعرفة الإنسانية.

8-ما هي عناصر و مكونات رخصة المشاع الابداعي ؟

تتألف تنويعات رخص المشاع الإبداعي من توفيقات من أربعة اشتراطات تحكم الاستغلال المسموح به للمصنف موضوع الترخيص، و يرمز لكل اشتراط برموز معينة، يتم التوليف بينها لبيان حقوق المؤلف و حقوق المرخص له، و تعتبر نسبة العمل إلى مؤلفه (By) قاسما مشتركا أدنى بين كل تنويعات الرخصة الحالية للمشاع الإبداعي، كما أنها كلها تسمح بالحق الأساسي في التشارك و نسخ المُصنَّف المُرَخَّص و تداوله للأغراض غير التجارية بلا قيد، و لتوضيح عناصر و تنويعات رخصة المشاع الإبداعي اخترنا لكم الإنفوجرافيك التالي:

 

المشاع الإبداعي

 

المصدر: 1  2  3


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

الحسين اوباري  
كتب ما مجموعه 156 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ ، طالب باحث في القانون الدستوري و علم السياسة ، مدون و مهتم بالتقنيات الحديثة في التعليم، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد"، مدرس معتمد من مايكروسوفت (MCE) و حاصل على شهادة متخصص مايكروسوفت أوفيس (MOS)، و عدة شهادات في الإعلاميات و الاتجاهات الحديثة للتعليم.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "