المهرجان الدولي الأول للتعليم و التعلم بفنلندا

انطلقت فعاليات المهرجان الدولي الأول للتعليم و التعلم بفنلندا (أوبى- Oppi) اليوم الجمعة، فى العاصمة هلسنكي، وهو الأول والأضخم من نوعه على مستوى العالم بمشاركة نحو 100 من أبرز خبراء التعليم فى العالم لـ 18 دولة مهتمة بتطوير و تحديث منظومتها التعليمية.

والجدير بالذكر أن مهرجان هلسنكى يجمع للمرة الأولى التلاميذ مع أصحاب ومديرى المدارس ومسئولى التعليم.

وتتضمن فعاليات المهرجان- الذى ينظمه المعهد الفنلندى على مدار يومين، وتجتمع فيه هذه النخبة من المسؤولين والخبراء للمرة الأولى، منتديات وجلسات عمل وعروضا ونقاشات حول أحدث النظريات، وأهمها فى مجال التعليم والتعلم.

يتم خلال المهرجان الفريد من نوعه عرض أحدث الابتكارات والأفكار المرنة الشيقة لتعليم التلاميذ، وتشجيعهم على الدراسة بطرق غير تقليدية، تجعل من التعليم مجال متعة للأطفال بدلا من كونه عبئا وجهدا ذهنيا فقط، باستخدام تطبيقات تكنولوجية و أدوات متنوعة لشركات عالمية، فى مقدمتها الشركات الفنلندية الأبرز فى العالم فى مجال الألعاب الإلكترونية لتيسير العملية التعليمية.

وأكدت كلوديا بارويل الخبيرة العالمية البارزة فى مجال ابتكار طرق جديدة للتعلم أنه تم اختيار فنلندا لاستضافة المهرجان الدولي الأول للتعليم والتعلم، لسمعتها الرائعة فى هذا المجال والتى تماثل استضافة البرازيل بسمعتها المشهود لها عالميا فى كرة القدم لكأس العالم.

 

المصدر

البحث في Google:





عن نجيب زوحى

أستاذ و مدون مهتم بتقنيات و أفكار التعليم الحديثة، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد". طالب دراسات عليا متخصصة في التسيير الرياضي بالمدرسة العليا للتسيير و التجارة بمونتريال الكندية، حاصل على الإجازة في الاقتصاد والتسيير بجامعة ابن زهر المغربية، و بكالوريوس تخصص تربية رياضية و صحية بجامعة كيبيك في مونتريال الكندية، وشهادة تقنية كندية في إدارة و تسيير رياض الأطفال. أستاذ تربية بدنية و صحية، مدرب كرة قدم بنادي كاندياك الكندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.