ما هي صعوبات التعلم ؟ أسبابها و علاجها ؟

صعوبات التعلم

تؤثر صعوبات التعلم في الطريقة التي يتعلم بها الشخص أشياء جديدة، و الكيفية التي يتعامل بها مع المعلومات، و طريقة تواصله مع الآخرين. و تشمل صعوبات التعلم جميع مجالات الحياة، وليس فقط التعلم في المدرسة، كما يمكن أن تؤثر في كيفية تعلم المهارات الأساسية مثل القراءة والكتابة و الرياضيات، و في طريقة تعلم مهارات عالية المستوى مثل التنظيم و تخطيط الوقت، التفكير المجرد، و تنمية الذاكرة الطويلة أو القصيرة المدى و الاهتمام. ف ما هي صعوبات التعلم ؟ أسبابها و طرق علاجها ؟

1- ما هي صعوبات التعلم؟

أ- تعريف ويكيبيديا

صعوبات التعلم مصطلح عام يصف التحديات التي تواجه الأطفال ضمن عملية التعلم، ورغم أن بعضهم يكون مصاباً بإعاقة نفسية أو جسدية إلا أن الكثيرين منهم أسوياء، رغم أنهم يظهرون صعوبة في بعض العمليات المتصلة بالتعلم: كـالفهم، أو التفكير، أو الإدراك، أو الانتباه، أو القراءة (عسر القراءة)، أو الكتابة، أو التهجي، أو النطق ،أو إجراء العمليات الحسابية أو في المهارات المتصلة بكل من العمليات السابقة. وتتضمن حالات صعوبات التعلم ذوي الإعاقة العقلية والمضطربين انفعالياً والمصابين بأمراض وعيوب السمع والبصر وذوي الإعاقات بشرط ألا تكون تلك الإعاقة هي سبب الصعوبة لديه.

ب- تعريف جمعية الأطفال والكبار ذوي صعوبات التعلم (1985)

تعتبر صعوبات التعلم حالة مستمرة، ويفترض أن تكون ناتجة عن عوامل عصبية تتدخل في نمو القدرات اللفظية وغير اللفظية، وتوجد صعوبات التعلم كحالة إعاقة واضحة مع وجود قدرة عقلية عادية إلى فوق العادي، وأنظمة حسية حركية متكاملة وفرص تعليم كافية. وتتنوع هذه الحالة في درجة ظهورها وفي درجة شدتها. وتؤثر هذه الحالة خلال حياة الفرد على تقدير الذات، التربية، المهنة، التكيف الاجتماعي، وفي أنشطة الحياة اليومية.

ج- تعريف المملكة العربية السعودية

تعتبر صعوبات التعلم حالة مستمرة، ويفترض أن تكون ناتجة عن عوامل عصبية تتدخل في نمو القدرات اللفظية وغير اللفظية، وتوجد صعوبات التعلم كحالة إعاقة واضحة مع وجود قدرة عقلية عادية إلى فوق العادي، وأنظمة حسية حركية متكاملة وفرص تعليم كافية. وتتنوع هذه الحالة في درجة ظهورها وفي درجة شدتها. وتؤثر خلال حياة الفرد على تقدير الذات، والتربية، و المهنة، و التكيف الاجتماعي، وفي جميع أنشطة الحياة اليومية.

 مفهوم صعوبات التعلم

 

2- نشأة صعوبات التعلم

بدأ الاهتمام بصعوبات التعلم أساسا في المجال الطبي، وخاصة من قبل العلماء المهتمين بما يعرف الآن باضطرابات النطق، أما دور التربويين في تنمية وتطوير حقل صعوبات التعلـّم فلم يظهر بشكل ملحوظ إلا في مطلع القرن العشرين، و خصوصا في الستينات من القرن الماضي، حيث ظهر مصطلح صعوبات التعلـّم حين قام  ” صموئيل كيرك ” Samuel A. Kirk عالم النفس الأمريكي في عام 1962 بإعداد كتاب جامعي يتحدث عن التربية الخاصة ظهر فيه أول التعريفات الخاصة بصعوبات التعلم.

وفي نفس العام أيضا كانت البداية العلمية عندما استخدم كل من كيرك و بيثمان هذا المصطلح لوصف مجموعة من الأطفال في الفصول الدراسية الذين يعانون من صعوبات تعلم القراءة والتهجي أو إجراء العمليات الحسابية .

وفي عام 1963 عقد مؤتمر حضره التربويون وعلماء النفس والمهتمون بموضوع صعوبات التعلم وذلك لمناقشة واكتشاف مشكلات الأطفال المعاقين إدراكيا.

وفي عام 1975 تم قبول مصطلح ” صعوبة التعلم ” في القانون الفيدرالي (التعليم لكل الأطفال المعاقين) وكانت هذه هي الخطوة الأخيرة لاستقرار المصطلح على المستوى الوطني بعد جهود كبيرة لتطوير تعريف أكثر تحديدا له وللمعايير المتعلقة به في السجل الفيدرالي عام 1977.

وامتازت حقبة السبعينيات أيضا بظهور القانون العام 94 / 142 ، والذي يعتبر لدى التربويين من أهم القوانين التي ضمنت لذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام حقوقهم في التعليم والخدمات الأخرى المساندة، وحددت أدوار المتخصصين وحقوق أسرهم، وكان لمجال صعوبات التعلـّم نصيب كبير كغيره من مجالات الإعاقة فيما نص عليه هذا القانون ، وقد تغير مسمى هذا القانون وأصبح يعرف الآن بالقانون التربوي للأفراد الذين لديهم إعاقات، وقد أعطى هذا القانون منذ ظهوره في عام 1975م الجمعيات والمجموعات الداعمة لمجال صعوبات التعلـّم قاعدة قانونية يستفيدون منها في مناداتهم ومطالباتهم بتقديم تعليم مجاني مناسب للتلاميذ الذين لديهم صعوبات تعلـّم.

وقد تم الاعتراف رسمياً بصعوبات التعلم بموجب القانون العام للولايات المتحدة 91/230 عام 1969 الخاص بالأطفال ذوي صعوبات التعلم.

 

 3- تمييز صعوبات التعلم عن بعض المصطلحات المشابهة

صعوبات التعلم

 

4- تصنيف وأنماط صعوبات التعلم

يصنف المتخصصون في مجال صعوبات التعلم هذه الأخيرة إلى مجموعتين رئيسيتين :

1- صعوبات التعلم النمائية Developmental Learning Disabilities

تتعلق هذه الصعوبات بالوظائف الدماغية، وبالعمليات العقلية والمعرفية التي يحتاجها الطفل في تحصيله الأكاديمي، وقد يكون السبب في حدوثها هو اضطرابات وظيفية تخص الجهاز العصبي المركزي، و تؤثر هذه الصعوبات على العمليات ما قبل الأكاديمية، مثل الانتباه والإدراك و الذاكرة والتفكير و اللغة، والتي يعتمد عليها التحصيل الأكاديمي، وتشكل أهم الأسس التي يقوم عليها النشاط العقلي المعرفي للفرد.

2- صعوبات التعلم الأكاديمية Academic Learning Disabilities

ويقصد بها صعوبات الأداء المدرسي المعرفي الأكاديمي، والتي تتمثل في القراءة و الكتابة والتهجئة و التعبير الكتابي و الحساب، وترتبط هذه الصعوبات إلى حد كبير بصعوبات التعلم النمائية.

صعوبات التعلم

 

فيما يلي جرد لأهم صعوبات التعلم الأكاديمية، و نبدة عن كل منها ، على أن نخصص مقالات منفردة تتناول كل صعوبة على حدى:

أ- عسر القراءة (صعوبات القراءة)

وهو مصطلح معروف باسم “ديسلكسيا” أي عدم تمكن التلميذ من القراء، و تنقسم إلى نوعين:

  • صعوبات القراءة : يظهر الطلاب الذين يعانون من هذه الصعوبة قدرة منخفضة في اكتساب مهارات القراءة والكتابة، و كثيرا ما تسبب هذه الصعوبات في تجنب القراءة والكتابة ومحاولة تعلم المادة عن ظهر قلب، من أجل اخفاء صعوبات القراءة. و من مظاهر صعوبات القراءة : انعدام الدقة في القراءة و القراءة ببطء و صعوبات في فهم المقروء و صعوبة الهجاء، الكتابة العكسية للكلمات والحروف، وأحيانا حتى صعوبات لغوية في تنظيم الجمل والتمييز بين الأصوات.
  • صعوبات الفهم : نتحدث عن هذا المفهوم عندما لا يستطيع التلميذ فهم معاني الكلمات والعبارات والجمل.

ب- صعوبة الكتابة (ديسجرافيا)

يشير هذا المصطلح إلى عدم تمكن التلميذ من الكتابة، أو أنه لا يستطيع التفكير أثناء الكتابة.

ج- اضطرابات الانتباه والتركيز 

تظهر الاضطرابات في الانتباه والتركيز (ADD) في صعوبة الحفاظ المستمر على الانتباه، تشتت الذهن وحساسية كبيرة للمؤثرات الخارجية. عندما تكون الاضطرابات في الانتباه والتركيز مصحوبة بالنشاط المفرط (ADHD)، يصاحب هذه الأعراض نشاط مفرط، اندفاع (تهور)، تقلب عاطفي وصعوبة في تأجيل الاكتفاء (إشباع الرغبات).

د- صعوبة الحساب (ديسكالكيولا)

تؤثر على القدرة على اكتساب المهارات الحسابية، و يتميز الطلاب الذين يعانون من هذه الصعوبة بقصور في فهم العلاقة بين الأرقام، صعوبات في الإدراك البصري أو السمعي للأرقام، كما يعانون أيضا من صعوبة في إجراء العمليات الحسابية وغيرها.

ت- صعوبة الحركة (ديسبراكسيا)

يعبر هذا المصطلح عن اضطارب التكامل الحسي وتشمل مشاكل «الاتزان – التوافق بين أداء اليد والنظر»،  أي عدم  تمكن التلميذ من تنسيق و التحكم في الحركات البسيطة مثل الكتابة والتقطيع، أو الحركات الأكثر تعقيدا مثل الجري والقفز.

 

5- ما هي علامات صعوبات التعلم؟

من الصعب الكشف عن صعوبات التعلم بسبب تعقدها و تداخلها مع أعراض أخرى، لكن الخبراء عادة ما يستكشفونها عن طريق قياس ما يحققه الطفل بالمقارنة مع المتوقع منه بحسب مستوى ذكائه وعمره، و بصفة عامة هناك بعض المؤشرات التي تدل على وجود صعوبة في التعلم، نلخصها فيما يلي:

قبل أربعة سنوات:

  • عسر في نطق الكلمات.
  • عسر في الالتزام بالنغمة أثناء الغناء أو الإنشاد.
  • مشكلات في تعلم الحروف والأرقام والألوان والأشكال و أيام الأسبوع.
  • صعوبة في فهم الاتجاهات ومتابعتها، وفي اتباع الروتين أيضا.
  • صعوبة في الامساك بالقلم أو الطباشير أو المقص.
  • صعوبة في التعامل مع الأزرار و ربط الحذاء…

من سن أربعة إلى تسعة:

  • صعوبة في الربط بين الحروف وطريقة نطقها.
  • صعوبة في ربط أصوات الحروف ببعضها لنطق كلمة.
  • يخلط بين الكلمات عندما يقرِِؤها.
  • يخطىء في التهجي باستمرار، ويخطىء في القراءة دائما.
  • صعوبة في تعلم المفاهيم الأساسية للحساب مثل الجمع والطرح.
  • صعوبة في قراءة الوقت وتذكر ترتيب أجزاء اليوم والساعة.
  • بطىء في تعلم المهارات الجديدة.

من سن تسعة إلى خمسة عشر:

  • صعوبة في قراءة النصوص وإجراء العمليات الحسابية.
  • صعوبة في الإجابة على الأسئلة التي تحتاج إلى الكتابة.
  • يتجنب القراءة والكتابة.
  • كتابة كلمة واحدة بأكثر من طريقة في موضوع واحد.
  • ضعف في الترتيب والتنظيم.
  • لا يستطيع الاندماج في مناقشات الفصل والتعبير عن أفكاره.
  • رداءة الخط.

الخطاطة التالية تلخص أهم صعوبات التعليم و خصائص كل صعوبة على حدى

أنواع صعوبات التعلم

6- أسباب صعوبات التعلم

أظهرت الدراسات الحديثة وجود أسباب متعددة و متداخلة لصعوبات التعلم، نوجزها فيما يلي:

عيوب في نمو المخ 

خلال مراحل نمو الجنين، قد تحدث بعض العيوب والأخطاء التي قد تؤثر على تكوين و اتصال الخلايا العصبية ببعضها البعض، و يعتقد العلماء أن هذه الأخطاء أو العيوب في نمو الخلايا العصبية هي التي تؤدي إلى ظهور صعوبات التعلم عند الأطفال.

العيوب الوراثية

يلاحظ في كثير من الأحيان انتشار صعوبات التعلم في أسر معينة، و يعتقد أن هذا الأمر يعود لأساس وراثي، فعلى سبيل المثال فإن الأطفال الذين يفتقدون بعض المهارات المطلوبة للقراءة مثل سماع الأصوات المميزة والمفصلة للكلمات ، من المحتمل أن يكون أحد الأبوين يعاني من مشكلة مماثلة .

مشاكل أثناء الحمل و الولادة

يمكن أن يرتبط ظهور صعوبات التعلم لدى الطفل بالمراحل التي تسبق ولادته، ففي بعض الحالات يتفاعل الجهاز المناعي للأم مع الجنين كما لو كان جسما غريبا يهاجمه، وهذا التفاعل يؤدي إلى اختلال فى نمو الجهاز العصبي لهذا الأخير.

في حالات أخرى، قد يحدث التواء للحبل السري حول نفسه أثناء الولادة مما يؤدي إلى نقص مفاجئ للأوكسجين الذي يصل للجنين، مما يؤدي إلى الإعاقة في عمل المخ وصعوبة في التعلم في الكبر.

كما يمكن أيضا أن يسبب التدخين أو تناول الخمور، أو بعض الأدوية الخطيرة أثناء الحمل إلى معاناة الطفل من صعوبات التعلم .

مشاكل التلوث و البيئة

أثبتت الأبحاث أن التلوث البيئي من الممكن أن يؤدي إلى صعوبات التعلم بسبب تأثيره الضار على نمو الخلايا العصبية، وقد أظهرت الدراسات أن الرصاص وهو من المواد الملوثة للبيئة والناتج عن احتراق البنزين والموجود كذلك في مواسير مياه الشرب، من الممكن أن يؤدي إلى كثير من صعوبات التعلم.

 

7- علاج صعوبات التعلم

رأينا فيما سبق من هذا المقال أن لصعوبات التعلم أسبابا متعددة، و من الطبيعي أن يكون العلاج متناسبا مع طبيعة الصعوبة التي يعاني منها الطفل و درجة خطورتها، و من الطبيعي أيضا تظافر الجهود بين مختلف المتدخلين في تربية الطفل من آباء و معلمين و أطباء نفسيين. و عموما، يمكن التخفيف من الآثار المحتملة لصعوبات التعلم من خلال تفعيل التوجيهات التالية:

أ- تفهم الوالدين للمشكلة

يجب على الآباء أن يتفهموا طبيعة مشاكل أبنائهم و أن يساعدوا المدرسة في بناء برنامج علاجي لهؤلاء الأبناء بعيدا عن التوترات النفسية.

ب- البرنامج التعليمي الخاص

يجب تخطيط برنامج تعليمي خاص مناسب لكل طفل حسب نوع الصعوبة التعليمية التي يعاني منها، ويكون ذلك بالتعاون بين الأخصائي النفسي والمدرس والأسرة.

ج- التشخيص والتدخل المبكر 

إن تشخيص حالة الطفل المصاب ينبغي أن تتم تحت إشراف الأخصائيين النفسيين ، و كلما كان التشخيص مبكرا، كلما تمكنا من التعامل بشكل أفضل مع الطفل، و تجنب الكثير من سوء الفهم.

د- التعاون بين المدرسة والعائلة

تؤثر صعوبات التعلم على الحياة ككل، ولذلك يجب أن يكون البرنامج العلاجي شاملا لكل نواحي التعلم، و بتنسيق تام بين الأسرة و المدرسة.

 

حاولنا في هذا المقال أن نقارب مفهوم صعوبات التعلم، و نبرز أسبابه و طرق علاجه، على أن نتحدث عن كل صعوبة تعليمية بالتفصيل في مقالات قادمة إن شاء الله.

 


 المراجع

123 45678 – 91011 – 12


 




الحسين اوباري  
كتب ما مجموعه 131 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ ، مدون و مهتم بالتقنيات الحديثة في التعليم، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد" .




مقالات يمكن أن تعجبك






تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


61 تعليقات على ما هي صعوبات التعلم ؟ أسبابها و علاجها ؟

  1. يقول Ahmed Mohammmed:

    مقال ممتاز تشكر على الجهد

    • لا شكر على واجب، بتشجيعاتكم نستطيع مواصلة المشوار

    • يقول ام العنود:

      انا ام لطفل يعاني من صعوبة في التعلم والله يوفقه دكتور عيد جمعة عالج ولدي بفضل من الله سبحانه وتعالى وادعو الله ان يبارك له فاولادة

  2. يقول د. احمد محمد ابو عوض - اربد -الاردن:

    مجهود رائع رائع رائع جدا ايها الرائع وشكرا لك

  3. يقول طفلة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..
    عندي أسئلة لو سمحتوا … واتمنى تجاوبوني عليها
    اذا كانت الام حامل في الاشهر الاخيرة وحدثت بعض المشاكل وبعدها فقدت أحد ابنائها ” فارق الحياة ” وعاشت الام بعد ذلك ألم الفراق والحزن الشديد هل هذا يؤثر على الجنين ويجعله يواجه صعوبة في التعلم ؟؟ وماهي الاثار على الجنين المترتبة على ماحدث للام من حزن شديد ومشاكل ؟؟ اتمنى وارجوا الاجابة شــكـراً لكم ..

    • من المعروف علميا أن الحالة النفسية للأم تؤثر بشكل كبير في نمو الجنين و صحته، و كما ذكرنا في المقال، فإن صعوبات التعلم غالبا ما تكون أسبابها عضوية و تعود إلى فترة تكون الجنين في رحم أمه، غير أن هذا لا يعني بالضرورة أن ما تقدمتم بذكره سيؤدي حتما إلى إصابة الجنين بصعوبة التعلم مستقبلا، ووحده التشخيص الطبي الدقيق يمكنه التثبت من الأمر.

  4. يقول راجية أحمد:

    بنتي عمرها 8سنوات تبدي صعوبة كبيرة في تعلم اللغة الانجليزية فهي لا تحفظ أبدا الكلمات ولا هجائها ولا معانيها بالرغم من أنها جيدة جدا في اللغة العربية وتحبها وتحصل فيها على 48/50 ولكنمهما ذاكت الانجليزية لا تتقدم فيها
    هيه ابنتي ذاكرتها ضعيغة بشكل عام ماذا أفعل لأساعدها

    • عموما هناك فرق واضح بين اللغة العربية و اللغة الإنجليزية من حيث البنية و النحو و النطق و ما شابه، و هو ما أشرنا إليه في مقال صعوبات القراءة. سنتحدث قريبا إن شاء الله عن كيفية تشخيص الإصابة بصعوبة القراءة، و حينها يمكنك معرفة سبب ضعف تعلم ابنتك للغة الإنجليزية. يمكنك إضافة بريدك الإلكتروني في القائمة البريدية الموجودة أسفل الجانب الأيسر للموقع، لتتوصلي بجدبد الموقع

  5. يقول قاسم الخالدي:

    شكرا على المعلومات القيمه

  6. يقول Abeerndr:

    ابني بالصف الثالث الابتدائي عندو شرود ذهن دائم وبعض اعراض صعوبات تعلم القراءة والكتابة سؤالي هل يتم علاجه بشكل نهائي او يتعايش ويتكيف بمع حالته؟ وهل يوجد مدربين لصعوبات التعلم او يعالجه طبيب نفسي؟؟

  7. يقول Eman mohamed:

    أننا ايضا ارى من الممكن ان الطفل الذى يعانى من صعوبة التعلم على الرغم انه لم يكن هذا مستواه من قبل يكون نتيجة العادات السيئة واهنها:
    1- النوم المتأخر يضعف القدرات الذهنية للطفل
    2-لتلوث السمعى وتأثيره نتيجة الاغانى الهابطة والكلام غير المفهوم والذى ليس له معنى تؤثر على الاعصاب والادراك
    3- الدلع الزائد وعدم تحميل الطفل ولو مسئولية بسيطة
    هذه وجهة نظرى وهناك ايضا عادات كثيرة سيئة مثل العادات الغذائية الغير سليمة وعدم ممارسة الرياضة

    • يقول عايشه احمد:

      عندي ولد عمره تسع سنوات لايقراء وخطه جميل ولايعرف ايش يكتب يعرف الحروف الهجائيه ارجوك ساعدني يحب السوني والجوال ولايباد كثيرا لاينصت اذا تكلمنا معاه ساعدني ماذا افعل

  8. يقول حمد عبيدي:

    لكم جزبل الشكر على مجهوداتكم المبذولة

  9. يقول نهلة:

    أرجو أفادتي بأخر البحوث حول علاجات صعوبات التعلم وشكرا على طرح المواضيع المفيدة جعلها الله في ميزان حسناتكم

  10. يقول مازن اللحام:

    جهودكم مقدرة… كيف لي أن أحصل على سلسة صعوبات التعلم التي تتعامل بشكل عملي مع حالات صعوبات التعلم المختلفة…

    مع الاحترام

  11. يقول عزوف أنثى:

    ياليت تفيدوني في علاج. سريع للتخلص من صعوبات. التعلم

  12. يقول ادريس:

    معلومات مفيدة وفنية هامة كل التشجيع والتقدير

  13. يقول ام علي:

    ابني عمره ٩ سنوات في الصف الرابع ممتاز جدا في الرياضيات شديد الذكاء لكن لديه صعوبه في القراءه باللغتين وخصوصا العربيه وابوه يقول طالما انه ممتاز بالرياضيات فلا توجد لديه مشكله ارجر افادتي

  14. يقول آسية سعيد الجرماوي:

    ولد في السنة الرابعة كان المستوى ممتاز في (. ١.٢.٣ ) وبدء المستوى ينحدر هدى السنة خاصة في الاختبارات طبعا يعاني من بطء في القراءة
    في اللغتين
    أفيدوني كيف عملية المعالجة لنه متأثر نفسيا بداء بشاغل الزملاء

  15. يقول hanan atta:

    هل الادوية التي تعالج ضعف الذاكرة تفيد

    • يجب الاستشارة مع الطبيب المختص، نحن تناولنا الموضوع من زاوية أكاديمية محضة و ليست لدينا خبرة في الجانب الطبي

      • يقول علي خزام:

        اشكرك جزيل الشكر على اهتمامك دكتور انا ابنتي بالصف الرابع الابتدائي بطيئة الحفظ والفهم ولكني ابذل معها مجهود واسع حتى تحفظ جيدا وعندما تذهب لامتحانات لاتجيب اغلب الاسئلة وحينما اسئلها عنها تجاوبني لديها صعوبة في الفهم والتركيز وهى في الغالب تفتقد بالثقة بنفسها فهى ثتأثر بكل من زميلاتها من حولها اذا سئلتها هل لديك امتحان غدا تقول ممكن لالااعرف فاذا سئلت احد زميلاتها وان كانت مخطئة تصدقها في كل شيئ تعبت نفسيا من فشلها ووعاقبتها اكثر من مرة بشدة واعلم اني مخطئة دلوني بالله عليك لم اتعود على الغباء في اطفالي ام ميار لالالا والله اول مرة ارسل التعليق لكن الله غني قادر ان يدبرها

  16. يقول yaser:

    شكرا على المعلومات القيمه

  17. يقول Rasha Saied:

    بنتي عندها 9 سنين ومستواها في المدرسه سئ جدا مبتعرفش تقرا والا تكتب والا بتركز والا بتعرف تحل math ومش عارفة اعمل ايه هل يوجد حل لهذه المشكله ارجوا الرد سريعا جزاكم الله خير

    • أظن أنه يجب عرضها على طبيب نفساني ليشخص حالتها و يحدد إن كان السبب هو وجود اضطراب صعوبات التعلم أو إن كان اﻷمر بتعلق فقط بسبب نفسي آخر كالخوف من المدرسة أو نقص الدافعية…

  18. يقول zaina mohammed:

    ما هي اهم الاختبارات التى يمكن استخدامها لتقييم مستوى الاداء الحالى لطالب صعوبات تعلم داخل المدرسة( معلمة صعوبات تعلم ) شكرا لك وبالتوفيق والنجاح دائما

  19. علي خزام … لا يجب أن نرتكب ذلك الخطأ القاتل ونجعل الاطفال يكرهون التعلم ,,أعرف أن الأمر صعب لكن عليك باللين…يمكنك تجربة التعلم عن طريق اللعب والالعاب ..جرب بعض برامج الاندرويد او الايباد فالكثير منها مفيد اختر ما يناسب حالة طفلتك والله المعين…تحياتي

  20. علي خزام ,,,,يمكنك ايضا الاستعانة بمنهج مونتيسوري التعليمي

  21. يقول نور الهدى:

    ممتاز جزاك الله خيرا

  22. يقول khames Ramzy:

    شكرا على المعلومات القيمة

  23. يقول خليل الدحبي:

    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع الرائع
    وجزى الله العاملين على في هذا الموقع

  24. يقول خليل الدحبي:

    خيرا

  25. يقول ام عذراء:

    ابنتي عمرها 8 سنوات جدا جدا بطيئه بتعلم اللغه والرياضيات وعلى عموم صعب كل دروس عليه واني باثناء حمله عانيت حاله نفسيه جدا صعبه وعند الولاده لاحظت طبيبه التواء قوي في حبل سري لها وعمر ال 5 سنوات اكتشفت بيه فتحه صغيره مغلقه بالقلب لاعلم متى كانت عندها وانغلقت اريد تفيدوني هل تبقى بهل وضع لاتعلم الهجاء والحفظ صعب ورياضيات وهي عصبيه مزاج جدا جدا ومعانده وافقد سيطره عليها احيانا ارجو نصح

  26. يقول Soumia1:

    السلام عليكم مشكورين جدا على المقال الرائع و الهادف و الجامع للمعلومات
    أود الاستفسار عن صعوبات التعلم لدى طلاب الجامعات هل يمكن توفر هذه الحالات أم هي فقط بالنسبة للأطفال.
    كما استفسر هل يمكن تصنيف صعوبة استخدام الكمبيوتر لدى بعض طلبة الجامعات ضمن الطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم . لكم مني كل الاحترام

  27. يقول نيفين:

    ابني بالصف الثامن بدا يتراجع بدراسته بشكل ملحوظ ولايبدي اهتمام ولا دافعيه للتعلم. ولديه صعوبات بموضوع الرياضيات هل يعاني من ديسكلكوليا

  28. يقول engy essam:

    انا عشرون عاما واجد مشكلة فى التهجى الكلمات الجديدة حتى لوكانت بسيطة منذ الطفولة ولااستطيع القراءة جيدا سواء عربى او انجليزى وهذا يعرضنى للسخرية من زملائى والمدرسين اذا لااستطيع تهجة الكلمات او حتى نطقها بطريقة صحيحة فماذا افعل وانا فى كلية الطب احتاج لنطق كلمات كثيرة جديدة صعبة وانامرعوبة من دخول الامتحانات الشفوية

  29. يقول نور:

    السلام عليكم هل يجب عرض ابنى الذى لا يعرف الكتابه والقراءه عل طبيب مخ واعصاب قبل ان ياخذ الجلسات مع المختص بصعوبات التعلم

  30. يقول ابووليد:

    السلام عليكم ورحمة
    ابني في الصف السادس لايعرف يقراء ولايكتب وانا محتار في أمري صنف من بطء التعلم ما الحل جزاك الله خير

    • لا تتردد أخي الكريم في استشارة طبيب نفسي مشهود له بالكفاءة، لتشخيص الحالة و معرفة السبب وراء صعوبات التعلم التي يعاني منها طفلك,

  31. يقول جيهان جزائري:

    شكرا على هذا المقال المفيد

  32. يقول الشيخ شعبان أبو سعدة:

    جزاكم الله خيرا على مجهوداتكم عندي في الصف الأول الابتدائي تلميذ بصره غير جيد ولا يستطيع التركيز ولكن لديه قدرة فائقة على الحفظ وقد انتهى العام ولم أتوصل معه لحل لكي يعرف به الحروف وأصواتها ليبدأ عملية التهجي وهذا التلميذ يحفظ أكثر دروس المنهج وخطه ردئ جدا يكتب اسمه على السبورة

    • السلام عليكم، في نظري، يجب مراسلة ولي أمر الطالب في الموضوع، حتى يصطحب ابنه لطبيب العيون، فربما يكون المشكل عضويا و يسهل علاجه

  33. يقول نسائم الفجر:

    الرجاء ضرورة التواصل معي في مشكله طالبه لدينا مصابه بصعوبات تعلم نقيمها نحن بقويه جدا..لذا نريد معرفه كل شي عن تقييم صعوبات التعلم ..وعن نوع الاختبارات التي تقدم لهذه الفئه ..وكيف تتطور هذه الحاله الي الافضل

  34. يقول ام ربان:

    شكرا على المعلومات القيمة

  35. يقول Hiba:

    موقع رائع

  36. يقول ام خالد:

    ابني من ذوي صعوبات التعلم ولديه ضعف في الابصار وكسل في العين اليسرى ومستواه الاكاديمي ضعيف جدا .لا يعرف القراءه ولا الكتابه ومشخص حالته على ان لديه فرط حركه وذكاءه متوسط منخفض

  37. يقول ام خالد:

    ابني عمره عشر سنوات وسوف ينتقل الى الصف الرابع وفي مدرسته لم يتم تءهيله فقط تم وضعه في برنامج الدعم الاضافي فقط في الفصل مع مدرسة الدعم للمواد الاساسيه

  38. يقول ابو البراء:

    السلام عليكم
    لا أريد الا أن أشكركم على هذا المجهود الكبير و المهم … فلقد استفت منه كثيرا فأحسن الله اليكم و شكر سعيكم.

  39. يقول alialkhuzaie2015:

    شكرا لك على المو ضوع المهم في صعوبات التعلم الذي سيفيدنا في تدريسنا لطلابنا في الثانويه

  40. يقول ام رودينه رودينه:

    السلام عليكم انا بنتي عمرة 10 سنوات المفرود تدخل سنة5 بس للسف كان عندة ملحا في e وراسبت وهي دلوقتى حتعيد السنة وهي طبعية بس عندة صعوبات تعلم انارحت مكان وهم بداو معه جلسات بس انا مش عرفة انا صح ولا لا مع العلم ان ولدة رافض الموضع تمما لن كما سعر الجلسات مش بسيط ارجوكم لوتفدونى شكرا

  41. يقول Bedor:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    استاذي الفاضل
    انا طالبة علوم حاسب في هذة السنة سأتخرج بأذن الله , مشروع تخرجي سيكون عبارة عن تطبيق تعليمي لدعم صعوبات التعلم من نوع معين مثل الصعوبات في الحساب, القرأة,أو الكتابة .. الخ , وسيستهدف ايضا فئة عمريه معينه .

    لنقل انني سأوجه تطبيقي التعليمي لمن يعانون من صعوبة الحساب (ديسكالكيولا) .
    لا أعرف كيفية تعليم او ايصال المعلومة لمن يعانون من صعوبات الحساب , حاولت البحث لكن لم اجد مايساعدني او يلهمني لفكرة , اذا كانت هناك روابط او مراجع تنصحني بالأطلاع عليها سأكون شاكرة ومممتنة جدا ..
    أيضا ماهو نوع صعوبات التعلم الذي تنصحني ان أستهدفه في تطبيقي التعليمي ؟

    شكرا لك أستاذي وأعتذر على الأطاله .

  42. يقول رعود سالم الحتيرشي:

    حبه اشترك بدورات

  43. يقول رودي:

    انا عندي صعوبه في الكتابه وحفظ

  44. يقول سالى:

    مقال اكتر من رائع سواء ف الأسلوب او التبسيط انا اول مرة اقرا عن صعوبات التعلم وشكرا جدا انك وضحتلى الخطوط العريضة للمشكلة

  45. يقول أم يامن:

    مساء الخير
    ممكن اعرف أثر صعوبات التعلم على تحصيل الطالب في المدرسة
    هل هناك علاقة
    وكيف يمكن علاجها

  46. يقول أسمهان:

    أشكركم شكرا جزيلا على هذا المقال الرائع والمفيد ، وأرجو من سيادتكم مناقشة موضوع يتعلق بالطلاب الذين لايستطيعون تعرف الحروف الهجائية كتابة وقراءة وبالتالي لايستطيعون القراءة .
    جزاكم الله عنا كل خير

  47. يقول الوادي:

    مساء الخير
    عندي سؤال هل يوجد ادوية لتحفيز الاطفال على التعلم والتفكير

  48. يقول منور نصري:

    شكرا على المجهود المتميز خاصة في فهم وتشخيص صعوبات التعتم ولكن كنت أتوقع أن أجد نفس العمق والتوسع في معالجة هذه الظاهرة بما أني أستاذ مدارس ابتدائية وتعترضني هذه الحالات كل سنة ولكن قل أن أفلح في تجاوز هذه الصعوبات خاصة حين تكون معقدة ولا يوجد تنسيق جهود بين الأسرة و المدرسة لذلك أقترح عليكم أستاذي أن تقدموا مقترحات وتجارب تفيد الأساتذة والأولياء وان شاء الله لك أجر ما ستبثه من علم يستفاد منه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *