الرئيسية » أخبار » كتاب نقرات و نظرات

كتاب نقرات و نظرات

  ينشر هذا المقال حصريا على مدونة تعليم جديد في إطار اتفاق التعاون مع كاتبته صالحة أحمد مبروك الصبحي  

مقدمة الكتاب  

نشهد في الوقت الحالي عجلة متسارعة من التطورات التقنية والتي أثرت بدورها  تأثيراً  فاعلاً  في كافة مجالات حياتنا، فلا نكاد في بعض الأحيان ندرك كافة تفاصيلها حتى تتغير بعض ملامحها، مما أوجب علينا المتابعة المستمرة  للتطورات التقنية الحديثة، بل وأبعد من ذلك الاستفادة منها في ما طُورت من أجله، بالإضافة  لنشرها وتعريف الآخرين  بها.

ركز الكتاب على التعليم باعتباره منطلقا أساسيا لكل مجالات الحياة  الأخرى، وتناوله بشطريه التزامني، وغير التزامني والذي اختصر على المتعلم المسافات وقلص الجهد والمال المبذول للحصول عليه، بل وتخطى حدود الزمان والمكان واختلاف الليل والنهار بين موقعه وموقع من يتلقى العلم على يديه، وضرب الكتاب أمثلة حديثة على كل نوع  واستعان بالشواهد المتاحة حالياً من روابط وصفحات ويب  تقدم كل شطر منهما.

وقد قسمت  المؤلفة  كتابها إلى أبواب  كان من أهمها التعليم كما أسلفنا،  وقد رأت أن تجعل افتتاحيته بباب الخدمات التي  تعتبر  بوابة الدخول للتعليم ولباقي الأبواب أو المجالات الأخرى، وقد قامت الفكرة الأساسية للكتاب على إلقاء نظرات سريعة على  تأثير نقرات أسرع  على فأرة الحاسوب أو لوحة المفاتيح  أو أزرار الأجهزة اللوحية في نقل المتعلم من مادة  علمية إلى أخرى، ومن مجال تعليمي  أو تدريبي إلى آخر، ثم تتجه النظرات إلى احتياجات القرن الحادي  والعشرين من تحكم  في الأجهزة من حولنا بنقرات سريعة وتسليط الضوء على أهم استخداماتها في الحياة الواقعية، ثم تكمل النظرات اتجاهها  نحو الاحتياجات الأخرى المكملة  للتعليم وسد متطلبات المتعلمين والمعلمين  سواء كان تلك المتطلبات متعلقة بالتعليم أو بغيره، خاصة مع أهمية الوقت لكل منهما  حيث تلقي نظرات على النقاط الهامة لمزايا وعيوب  التسوق الإلكتروني وبعض النصائح  لمزيد تمتع بالتسهيلات وحذر من العقبات.

ثم تقف النظرات بل وتتجمد مهابة العثرات، فكما سهلت النقرات كثيرا من العقبات، إلا أنها قد تتحول فجأة إلى عثرات تودي بالأمن الشخصي أو الأمن الوطني لا قدر الله، فكان لزاما الحديث عن  الأمن السيبراني  والأمن المعلوماتي،  بإبراز الاستراتيجيات الهامة لتحقيق ذلك الأمن وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي نهاية مطاف النظرات تقف الكاتبة على جانب مهم في الحياة ليس ببعيد عن التعليم وهو التطبيب والصيدلة، فتخصص لهما بابا تتناول فيه أهم النقرات السريعة والمريحة التي تخدم  العاملين في مجال الصحة من مرضى أو أطباء أو صيادلة أو طلبة تدريب، لتلقي الضوء على أهم الاستراتيجيات المتبعة في ذلك وآثارها المحمودة، مع تعريج بسيط على بعض الآثار الجانبية قليلة الحدوث، ولم تنس في خضم ذلك، عامة الناس ممن يحتاج الدواء كمكمل  غذائي أو فيتامين، أو يرغب بإدلاء رأي أو اعتراض أو شكوى كل ذلك يقوم به بنقرة أو عدة نقرات.

ومن الجدير بالذكر أن ما كتب ونشر في هذا الكتاب هو وليد  اللحظة التي كُتب فيها، ولربما بعد نشره، تستجد أمور أخرى أكثر حداثة وتطورا. وإلى مزيد من آثار النقرات المسهلات.

وختاماً لا يسعني أن أقول إلا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.

البحث في Google:






كاتب المقال

صالحة أحمد مبروك الصبحي  
كتب ما مجموعه 3 مقالات اضغط هنا لقراءتها

مشرفة تربوية بتعليم مكة المكرمة قسم تقنيات التعليم بكالوريوس حاسب آلي ، دبلوم القيادة الإدارية ، دبلوم إدارة الموارد البشرية مدرب واستشاري تدريب معتمد ، عضو مجلس الجودة السعودي ، عضو جمعية رفاء للتنمية الأسرية بمكة ، عضو مكتبة الملك فهد العامة بجدة - المملكة العربية السعودية





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *