الرئيسية » إرشادات » مهارات التواصل الاجتماعي والنّظريّات المفسّرة
الكفاءة الاجتماعية

مهارات التواصل الاجتماعي والنّظريّات المفسّرة

مهارات التواصل الاجتماعي يقصد بها قدرة الفرد على التّواصل بصورة لفظية أو غير لفظية عن مشاعره وأفكاره للآخر، أو السلوكيات التي تعلمها، ويستخدمها لتحقيق العديد من الأهداف المتنوعة، والحصول على مصادر للتعزيز أثناء موقف بين شخصين، وهي التي تتحكم في السلوكيات الاجتماعية التي تتفق مع المعايير الاجتماعية أو الشخصية أو كليهما معاً، وتسهم في تحقيق قدر ملائم من الفعالية والرضا في مختلف مواقف التفاعل الاجتماعيّ مع الآخرين بشكل عام.

نظريات تفسر مهارات التواصل الاجتماعي

يوجد عدد من النّظريّات المفسّرة لمهارات التواصل الاجتماعي، وسنبدأ بالنّظريّة السلوكية التي ترى السّلوك الإنسانيّ كعادات يتعلّمها ويكتسبها الفرد خلال مراحل نموه وتطوره المختلفة، ولعلها الأكثر تفسيراً لمهارات التواصل الاجتماعي ، باعتبار المهارات سلوكات بشريّة يتم تشكيلها في مراحل الحياة المختلفة، والتي أساسها القيم والعادات والمفاهيم والتصورات والاتجاهات ومناهج التفكير لدى كل شخص.

نظرية التعلم الاجتماعي

إن البيئات المتنوعة للفرد تعمل بصورة مترابطة لإحداث التّعلّم كنتيجة للتّفاعلات المتبادلة بين كلّ من البيئتين الدّاخلية والخارجيّة والعمليّات المعرفيّة، وقد أسماها باندورا عمليّة التّحديد المتبادل. والأفراد لا يندفعون بفعل المثيرات الداخلية أو الخارجية، وإنما بفعل التفاعل بين المحددات الشّخصية والبيئيّة، والتي تتشكل من خلال التّعلّم بالنمذجَة.

النّظريّة السّلوكيّة

ترى النّظريّة السلوكية التواصل الاجتماعي كوحدة معقدة يمكن تحليلها إلى وحدات أبسط، وتلك الوحدات تعد الاستجابات الأولية المرتبطة بمثيرات محددة، وتجد السّلوك الإنسانيّ كمجموعة من العادات التي يمكن للفرد تعلّمها، أو اكتسابها خلال نموه، والتي يتحكم في تكوينها العقل. ووفقًا للنظريّة السّلوكيّة فإن مهارات التواصل الاجتماعي هي عبارة عن مجموعة من السّلوكيّات والعادات التي يكتسبها الفرد، ويتعلمها خلال مراحل نموه من خلال أساليب التنشئة الاجتماعية المختلفة.

النّظريّة  المعرفية

وترى تلك النّظريّة العوامل المعرفية كالتّوقعات السّلبيّة والتّقويم الذّاتي، والتي تعد الأسباب الرئيسة لقصور مهارات التّواصل الاجتماعي، كما أن لكلّ فرد افتراضات تُبنى على معتقدات محددّة، والتي قد تتشكل من أفكار لاعقلانيّة، وتظلّ قابعة في العقل، حتى حدوث انتكاسة تعمل على استدعاء وتنشيط تلك الاعتقادات، مسببة التفكير السّلبي. وقد لا يقف الأمر عند هذا الحدّ، وإنّما تؤدي تلك الأعراض تعزيزاً لتلك الاعتقادات السلبية، الأمر الذي يزيد من تأويل الّتفكير وقصور في المهارات.

عناصر مهارات التواصل الاجتماعي

العناصر المعرفية: ويقصد بها تلك التي تشير إلى أفكار الفرد واستجاباته وقراراته بشأن ما يتوجب القيام به أثناء التفاعل الاجتماعيّ، ونجد في تلك المهارات أن القدرات المعرفية تتضمن المهارة المستندة على الإدراك الصحيح لتطلعات وأمنيات الآخر أو النظر في نوعية الاستجابة التي يغلب أن تؤثر في رأي الطّرف الآخر، وتلك القدرات مسؤولة عن نجاح أو فشل الفرد في المواقف الاجتماعية عموماً.

العناصر السّلوكيّة: ويقصد بها تلك التي تشير إلى كافة السّلوكيّات التي تصدر عن الفرد، ويمكن ملاحظتها خلال تفاعله مع الآخرين، وتسمى السلوك الاجتماعي، ويمكن تصنيف المكونات السّلوكيّة للمهارة الاجتماعيّة إلى:

  • سلوك لفظي (Verbal behaviour): له أهمية كبرى في تقييم مهارات الفرد الاجتماعية خلال التفاعل الاجتماعيّ، فاللفظ ينقل مقاصد الفرد بصورة مباشرة أكثر من أي سلوك اجتماعيّ.
  • سلوك غير لفظي (Non Verbal behaviour): يلعب دوراً مهماً في التّواصل بين الأفراد وعلاقتهم ببعضهم وغالباً يكون عبارة عن رسائل مهمّة لتقييم مهارات التّواصل الاجتماعيّ خلال المحادثة، من خلال حركات العيون أو الجسد.

ضعف مهارات التّواصل الاجتماعي

هناك عدد من المظاهر السلبية المترتبة على ضعف مهارات التواصل الاجتماعي ، والمتمثلة في:

  • التورط في كثير من إشكاليات التفاعل مع الآخرين مما يقلل من احتمالية التغلب على الخلافات في العلاقات الشخصية، وقد يصل إلى تفاقمها، لتصبح صراعات عميقة تؤدي إلى مشكلات اجتماعية يصعب تجاوزها بسبب ضعف مهارات التّواصل الاجتماعيّ الضرورية خلال التفاعل، كالاستشعار الاجتماعيّ والاتصال، وضبط الذات والتفهم الوجداني.
  • تبني توقعات غير واقعية وربما غير فعالة فيما يتعلق بردود فعل الآخرين، والاعتقاد بصحتها يترتب عليه سلوك غير فعال، مما يؤدي لتفاقم المشكلات وهدر الطاقة في إثارة الصراعات. فصعوبة فهم وتفسير سلوكيات الآخرين قد تستثير ردود أفعال دفاعية قد تؤثر سلباً على العلاقة معهم.
  • الإخفاقات في مواقف التفاعل المختلفة، وعدم استثمار الفرص المتاحة لإقامة علاقات جيدة مع الآخرين، وعدم الحصول على المكانة الملائمة بين الزملاء، أو الدور المناسب في العمل.
  • الفشل المتكرر، وقلة التقبل غير المشروط للفرد، والتحيز والاحساس بقلة العدالة، أو الإحباط، وانخفاض تقدير الذات، أو استخدام أساليب عدوانية، أو إثارة الشغب في محاولة للتفريغ عن المشاعر السلبية.
  • الاكتئاب، حيث يجد البعض صعوبة في الإفصاح عن مشاعرهم، مما يضخم من آثارها السلبية على المستويين النفسي والبدني، وهو ما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المزاجية، والنفسية والجسدية السلبية.

 


المصادر والمراجع:

بطرس، حافظ (2018): التكيف النفسي والصحة النفسية للطفل، دار المسيرة للنشر والتوزيع، عمان، الأردن.

خليل (2020) اساليب مواجهة الضغوط لدى طلاب المرحلة الثانوية وعلاقتها بجودة الحياة والتفاؤل. مجلة البحث العلمي في التربية.

خليفة (2020)، الآثــار النفســية وتأثيرهــا علــى طلبــة الجامعــة فــي ليبيــا، مجلــة مركــز بابــل للدراسات الانسانية.

Behroz-Sarcheshmeh, S., Karimi, M., Mahmoudi, F., Shaghaghi, P., & Jalil-Abkenar, S. S. (2017). Effect of training of life skills on social skills of high school students with intellectual disabilities. Practice in Clinical Psychology, 5(3), 177-186.‏

Shek, D. T., Lin, L., Ma, C. M., Yu, L., Leung, J. T., Wu, F. K., & Dou, D. (2020). Perceptions of adolescents, teachers and parents of life skills education and life skills in high school students in Hong Kong. Applied Research in Quality of Life, 1-14.

البحث في Google:






كاتب المقال

د. إيناس عبّاد العيسى  
كتب ما مجموعه 27 مقالات اضغط هنا لقراءتها

بكالوريوس في الكيمياء والرياضيات والفيزياء، دبلوم عال في أساليب تدريس الرياضيات والعلوم. ماجستير في الإدارة من جامعة ليڤريول- بريطانيا، دبلوم عال في الإرشاد التربوي من الجامعة العبرية. ماجستير ثان في التربية من جامعة بيرزيت. دكتوراه في فلسفة التربية وقيادة المؤسسات التربوية. تعمل محاضرة في عدد من الجامعات والكليات والمؤسسات التربوية منها جامعة القدس المفتوحة، كلية المقاصد الجامعية، جامعة النجاح الوطنية، جامعة القدس، مركز إرشاد المعلمين، مركز إبداع المعلم وغيرها .. ناشطة مجتمعية، عضو مجلس أمناء وعضو هيئة إدارية في عدد من المؤسسات المحلية والدولية، سفيرة للعمل التطوعي في المنظمة الدولية للعمل التطوعي. لها عدد من المؤلفات في التربية وعلم الاجتماع والإدارة والقيادة. بالاضافة إلى عشرات الأبحاث والمقالات المنشورة بالعربية والإنجليزية ومنها مترجمة للفرنسية والعبرية في عدد من المجلات المحلية والعالمية. القدس. فلسطين





تعليق واحد

  1. سعيد بوفي

    شكرا لكم على هذه المواضيع القيمة صراحة اتابع منشوراتكم عن كثب وكم يروقني قراءتها.مزيدا من التألق والتوفيق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *