الرئيسية » إرشادات » 6 طرق مبتكرة لاستخدام انستقرام في التعليم – انفوجرافيك –
انستقرام في التعليم

6 طرق مبتكرة لاستخدام انستقرام في التعليم – انفوجرافيك –

أغلب المدرسين الذين حاولوا توظيف شبكات التواصل الاجتماعي لخدمة أهداف تعليمية يفضلون تويتر و فيسبوك و بينترست ، لكن القليل فقط من استخدموا انستقرام في التعليم . وباعتبار هذه الشبكة الاجتماعية للتواصل وسيلة لمشاركة و تقاسم الصور فإن أغلب المهنيين ومنهم المعلمين لا يتحمسون كثيرا لمعرفة ما يمكن استغلاله من ايجابيات و جنيه من فوائد وراء انستغرام instagram  ، هذا التخوف نابع بالأساس من خصوصية الصور و الطابع الشخصي لما يتم نشره عبر هذه الأداة.

سترى أن الطلاب يحبون التجديد و يتحمسون للدروس عند استعمال التقنيات الحديثة و الشبكات الاجتماعية عموما في العملية التعليمية التعلمية ، لدى يمكن فتح حساب باسم فصلك و استعمال هاشتاغ مناسب لتقاسم أنشطة معينة مع الطلاب و مع أولياء الأمور وبهذه الطريقة ستتجاوز المشاكل الخاصة باحترام الخصوصية.

من بين العديد من الأفكار التي تعج بها شبكة الإنترنت، فضلنا أن نختار أكثرها واقعية و قربا إلى التطبيق في بعض دولنا العربية التي قطعت أشواطا لا بأس بها فيما يخص إدماج التكنولوجيا في الفصول الدراسية.

إليكم إذن 6 طرق مبتكرة لاستخدام انستجرام في التعليم مع انفوجرافيك في الأسفل:

  • التقاط صور لإنجازات المتعلمين ( كتابات ، رسوم ، أعمال تطبيقية …) و عرضها في حساب خاص بالفصل على انستقرام و مشاركتها مع أولياء الأمور.
  • اختيار الطالب النجم ( المتفوق ) الخاص بكل أسبوع كوسيلة تحفيزية للطلاب الآخرين و التقاط صورة معبرة له و نشرها على انستجرام.
  • التقاط الصور الخاصة برحلة ميدانية أو حفلة مدرسية أو نشاط مواز و نشرها عبر انستغرام كوسيلة لحفظ الذكريات الخاصة بالفصل.
  • توثيق التجارب العلمية و تتبع المشاريع المدرسية خطوة خطوة عبر التقاط صورة توضيحية لكل مرحلة و مشاركتها مع الجميع.
  • مشاركة الطلاب لصور الكتب و المجلات و الأفلام التي استمتعوا بقراءتها و مشاهدتها.
  • تتبع المسار الدراسي للمتعلم عبر الصور التي يتم التقاطها لنتائج امتحاناته و علاماته في كل مرحلة من السنة الدراسية للوقوف على مدى تحسن أو تراجع مستوى التحصيل الدراسي لكل فرد داخل الفصل.

انستقرام في التعليم

 

البحث في Google:






كاتب المقال

نجيب زوحى  
كتب ما مجموعه 185 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ و مدون مهتم بتقنيات و أفكار التعليم الحديثة، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد". حاصل على الإجازة في الاقتصاد والتسيير، و شهادة تقنية بكندا في إدارة و تسيير رياض الأطفال. طالب بكالوريوس تخصص تربية رياضية و صحية بجامعة كيبيك في مونتريال الكندية.





3 تعليقات

  1. سامية عمر

    الموقع جميل ورائع

  2. جميل الله يوفقكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *