الذكاء الاصطناعي

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في إدارة الموارد البشرية

مقدمة:

منذ نشأة الذكاء الاصطناعي وهو في تطور مستمر حيث شق نفسه إلى عالم الأعمال بشكل متسارع، فوفقاً للدراسات التي أجرتها منظمات الأعمال وجد أن العديد من إدارات الموارد البشرية بدأت التخطيط لدمج الذكاء الاصطناعي لدعم وظائفها بينما بدأ عدد منها فعليا باستخدام الأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي في الوقت الراهن، ومع الازدياد الكبير في التطورات الإدارية والتقنية كان لابد من التوجه لاستخدام الذكاء الاصطناعي في مجالات الموارد البشرية للمساعدة في القيام بالأعمال بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفاعلية.

ويرى بعض المتخصصين في الموارد البشرية أن الذكاء الاصطناعي يهدف إلى استبدال العنصر البشري في إدارة الموارد البشرية في المنظمات، أما الطرف الآخر فينظر إلى دور الذكاء الاصطناعي على أنه دور مساعد لمختصي الموارد البشرية في وظائفهم ويوفر عليهم الوقت والجهد لإتاحة المجال للتركيز في المهام العميقة لإدارات الموارد البشرية.

ووفق استطلاع للراي أُجري على خبراء ومختصي الموارد البشرية في اليابان لوحظ أن أكثر من 60% من المشاركين في الاستطلاع أجابوا بأن لديهم توقعات إيجابية حول استخدام الذكاء الاصطناعي في عمليات التوظيف.

مجالات استخدام برامج الذكاء الاصطناعي في الموارد البشرية:

  • مجال الاستقطاب: ساعدت اليوم برامج الذكاء الاصطناعي مختصي الموارد البشرية في البحث واستقطاب الموهوبين حيث تقوم برامج الذكاء الاصطناعي بالبحث والتمحيص الدقيق بملفات الأفراد على مواقع ومنصات التوظيف مما سهل عملية استقطاب المواهب لما لها من أثر كبير في رفع مكانة المنظمة وتحقيق أهدافها.
  • مجال التوظيف: تعتمد اليوم غالبية الدول والمنظمات على برامج الذكاء الاصطناعي في التوظيف حيث يتم تقديم طلب التوظيف إلكترونيا وتقوم البرامج تلقائيا بفلترة طلبات التوظيف المقدمة والسيرة الذاتية واستبعاد كل من لم تنطبق عليه الشروط تلقائيا ومراسلة المقبولين لتأهلهم للمرحلة الثانية في التقدم للوظيفة.
  • تحليل وتقيم الأداء: وتقوم اليوم برامج الذكاء الاصطناعي بالتحليل الذاتي لأداء الموظفين وبيان نقاط القوة والضعف لديهم وذلك وفق البيانات المدخلة على ملفات الموظفين من قبل مختصي الموارد البشرية.
  • مراقبة الدوام وأوقات العمل: قامت تطبيقات الذكاء الاصطناعي بمعالجة ظاهرة تسيب الموظفين في أوقات العمل في المنظمات حيث تم ربط كاميرات المراقبة في مباني المنظمة مع برامج الذكاء الاصطناعي للتعرف على بصمة الوجه والتسجيل التلقائي لمواعيد الحضور والانصراف من العمل.
  • أتمته مهام إدارة الموارد البشرية: حيث تقوم بأرشفة جميع مهمات وبيانات ومواعيد وأوقات العمل وتقيمهم بملف واحد لكل موظف بشكل تلقائي مما يوفر الوقت والجهد لمختصي الموارد البشرية.

ومن أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي بدأت تحظى بانتشار واسع في أعمال إدارات مختصي الموارد البشرية على مستوى المنظمات:

1- تطبيق Hire Smarter

ويساعد هذا التطبيق مختصي الموارد البشرية في توظيف أفضل المواهب بذكاء وكفاءة وفاعلية بما ينسجم مع استراتيجية المنظمة لتحقيق اهدافها.

ويعتمد الذكاء الاصطناعي وتقنية التعلم الآلي القائمة في هذا التطبيق على البيانات حيث يتم مطابقة ملفات تعريف المرشحين للوظائف مع المهارات والمؤهلات والخبرات المطلوبة لطلبات وظائف محددة حيث تقوم بفلترة الطلبات واستبعاد ما هو غير مطابق للمطلوب.

لتوفير الوقت والجهد والحد الأقصى من النجاح والازدهار للوظيفة المستقطبة “والقضاء على البيروقراطية الإدارية في أعمال التوظيف من خلال أتمتة المهمات الصعبة المتمثلة في مراجعة ملفات تعريف المرشحين والسير الذاتية، ومطابقة المهارات المطلوبة مع المتطلبات الوظيفية بالإضافة لحفظ وارشفة جميع السير الذاتية بقاعدة بيانات مستقلة يمكن الرجوع إليها وقت اللازم.

تطبيق Engage Smarter

يساعد هذا التطبيق على التفاعل بشكل فعال بين المديرين والمرؤوسين والموظفين وأيضا تفاعل الموظفين مع المنظمة على النحو الأمثل لتحقيق مستويات أعلى من الآداب، وتحسين الإنتاجية، والوصول للحد الأقصى لنمو الموظفين بكفاءة وفاعلية.

يمكن أن تجعل عمليات تهيئة الموظفين المخصصة المعتمدة على البيانات والذكاء الاصطناعي موظفًا يعمل بسرعة وكفاءة وفاعلية على تحسين الإنتاجية الإجمالية للموظفين ويوفر أيضا ميزات أخرى للموظفين حيث يعمل على الإجراءات الموصى بها التي توجّه النمو المهني من خلال التعليم والتدريب والتوجيهات المقترحة.

تطبيق Work Smarter

يوفر هذا التطبيق ميزات أتمتة المهام الروتينية بذكاء وكفاءة وفاعلية كبيرة، وضمان التوافق، واكتشاف الأخطاء، واقتراح التعديلات والأدوات المناسبة لتسيير أمور العمل وتعمل تلك الإجراءات والواجهات على توجيه متخصصي شؤون الموظفين ومختصي الموارد البشرية على تحسين الإنتاجية ورفع الكفاءة والفاعلية عن طريق أتمته المهام الروتينية والمملة، واقتراح إجراءات ذكية لمعالجتها وإعطاء الحلول المناسبة بالإضافة إلى انها تتضمن أتمته اعتمادات إدخال التاريخ والوقت والمصاريف، وتوفير حزم تعويضات مديري التوظيف للموظفين الجدد.

وتعد جميع هذه التطبيقات هي تطبيقات سحابية لمساعدة مختصي الموارد البشرية للقيام بمهامهم.

ومن أشهر الشركات العالمية التي بدأت باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي لمختصين الموارد البشرية

  • شركة Fujitsu اليابانية مختصة في صناعة الحاسوب والمعالجات وأشباه الموصلات.
  • شركة :Co-op Food البريطانية المختصة في مجال البيع بالتجزئة.
  • شركة FUJIFILM اليابانية وهي من الشركات الرائدة حول العالم المختصة بصناعة أدوات التصوير.
  • جامعة Baylor الأمريكية التي تأسست عام 1845.
  • شركة Deutsche Bahn الألمانية التي تعمل في مجال النقل وتعد ثاني أكبر شركة بالعالم.
  • شركة Emblem Health الأمريكية وتعد من أكبر الشركات الصحية غير الربحية في العالم.

أما على مستوى الدول، فتقوم الدول بتصميم برامج ذكاء اصطناعي خاص بها يتوافق مع متطلباتها ومهامها من خلال التعاقد مع الشركات التكنولوجية الرائدة في هذا المجال ومن أهم الشركات المطورة لبرامج الذكاء الاصطناعي:

  1. Nvidia Corp.
  2. Alphabet Inc.
  3. شركة ميكرون تكنولوجي ( MU )
  4. com Inc. ( AMZN )
  5. شركة Meta Platforms Inc. ( META )
  6. شركة مايكروسوفت ( MSFT )
  7. شركة International Business Machines Corp. ( IBM )
  8. شركة DocuSign ( DOCU )

الخاتمة:

وفي الخاتمة نقول أن دور تطبيقات الذكاء الاصطناعي جاءت لتكملة وتسهيل عمل موظفي الموارد البشرية ومختصي شؤون الموظفين وخاصة تلك الأعمال الروتينية منها وليس بديلا عنهم أو للتقليل من أدوارهم المستقبلية في منظماتهم بل جاءت تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتوفير الوقت والجهد لمختصي الموارد البشرية للتفرغ لباقي مهامهم العميقة كالمحافظة على رأس المال الفكري بالمنظمة وتنميته والمحافظة على رأس مالها البشري وتطويره وتنميته للتطلع لتحقيق أهداف المنظمة بما يتماشى مع خطتها الاستراتيجية.

 


المراجع:

  • Scott W. O’Connor (12/2/2020), “What is Digital HR? How Technology is Changing the Field”, Northestarn University, Retrieved 4/2/2022. Edited.
  • A.Varadaraj&Dr. Belal Mahmoud Al Wadi (5/7/2021), Study on Contribution of Digital Human Resource Management towards Organizational Performance Research Help, Retrieved 4/2/2022. Edited.
  • المشرف العام (26/8/2018)، “الموارد البشرية الرقمية: ما المقصود به، ولماذا”، منتدى ادارة الموارد البشرية، اطّلع عليه بتاريخ 5/10/2022. بتصرّف.
  • oracle.com اطّلع عليه بتاريخ 13/10/2022. بتصرّف

البحث في Google:





عن مصطفى فؤاد حجو

طالب ماجستير -تخصص الموارد البشرية التطبيقية جامعة القدس المفتوحة -عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي. فلسطين / قطاع غزة

2 تعليقان

  1. وحيد الخزري

    من فضلكم اريد ان تمدوني ب بحث حول:
    اضطرابات التعلم و خاصة منها عسر القراءة.
    مع الشكر الجزيل مسبقا.

  2. أسعد الله صباحكم بكل خير
    خالص الشكر والتقدير لكم وللدكتور مصطفى على هذا المقال .
    ولكن: كيف يمكن توظيف الذكاء الصناعي “بفاعلية” في تطوير عملية التعليم والتعلم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *