الرئيسية » أدوات » 10 وسائل تقنية لتعليم وتحسين الكتابة العربية – الجزء 2
الكتابة العربية

10 وسائل تقنية لتعليم وتحسين الكتابة العربية – الجزء 2

نتابع في هذا الجزء ذكر التقنيات الخمسة المتبقية لنُتم التقنيات العشر لتعليم الكتابة العربية وتحسين الخطوط. وقد ذكرنا في الجزء السابق عدداً من الخدمات المهمة والتي شملت تصحيح الأخطاء بواسطة برنامج وورد، والتشكيل بالحركات، أو نزع التشكيل (التخفيف)، والتفقيط بكتابة الأعداد وتحويلها بلمسة زر إلى كلمات، وكتابة الهمزة على اختلاف أماكنها وطريقة كتابتها. وكلها تقنيات سهلة معروضة بواجهات مناسبة للكثير من المتعلمين باختلاف مستوياتهم. الأهم من هذا ربما هو تصحيح الكتابة وتحسين الخطوط وتحويل التعلم من طريقة متعبة إلى أسلوب محبب من خلال التعامل مع التقنية اليومية في الهواتف الجوالة والحواسيب اللوحية.

6- أنا خطاط

ثمة عدد من التطبيقات التي تهتم بتحسين الخطوط العربية وتقديم تجربة لا بأس بها للمستخدم والمتعلم العربي وغير العربي، ومن تلك التطبيقات تطبيق مشق للتدرب على الخط، وتطبيق الخطاط، وتطبيق أنا خطاط، وتطبيق زخرفة الحروف، وتطبيقات أخرى معظمها مجاني ويدعم العمل على الشاشات الكبيرة والصغيرة والهواتف واللوحيات من خلال منصتي أبل وأندرويد.

أما تطبيق  أنا خطاط فهو من إنتاج شركة ديوان للبرمجيات الرائدة في إصدار الخطوط العربية للحاسب الآلي، ويأتي بتشكيلة من الخطوط تشمل الثلث والنسخ والفارسي وخط وسيم، ويمكن التعديل على الكتابة من خلال اختيار الأشكال التي تبدو عليها الحروف في الخط المختار، كما يمكن إضافة التشكيل، وإزالة النقط، والتحكم بحجم الكتابة والألوان بحيث يمكن في النهاية الحصول على لوحة احترافية وحفظها بصيغ مختلفة. وبهذا يمكن للمتعلم الاستمتاع بجماليات الخط العربي وتعلم الأشكال المختلفة، التي تعرضها عادة كراسات الخطاطين، واكتساب المعرفة من خلال الاستمتاع بمهارات محددة سابقاً لكن يمكن تعلمها أو التعرف عليها على الأقل، بحيث يمكن للمتعلم التمييز بين أنواع الخطوط بناء على أشكال الحروف وطريقة التحامها ونسيجها داخل الكلمة. يحتاج البرنامج إلى تطوير واجهة الاستخدام قليلاً وتحسين تجربة المستخدم وإضافة المزيد من الخطوط ولو على النسخة المدفوعة التي تخلصك من الإعلانات.

7-  موقع الرديف

يعد من المواقع الممتازة التي تعين الكاتب على اختيار اللفظ المناسب للعبارة التي يكتبها. فكثيراً ما يفكر الكاتب بلفظ أفضل من الذي كتبه لكن رغم بحثه في خزانته المعجمية الذهنية، فإن اللفظ الذي يبحث عنه لا يرد إلى باله أبداً! وهنا يتدخل الرديف لإنقاذ الموقف، فما عليك إلا إدخال اللفظ الذي تود معرفة المرادف أو المضاد (المعاكس) له وسيزودك بالكثير من الألفاظ التي يمكنك استخدامها في كتابتك.

يمكن الوصول إلى الرديف عن طريق هذا الرابط  وهو منتج ضمن عدد من المنتجات اللغوية الرائدة للمبرمج المدون الأستاذ طه زروقي  الفائز بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للغة العربية في دورتها الثانية، محور التقانة عن أفضل مشروع لتطوير ونشر المحتوى الرّقميّ العربيّ أو معالجات اللّغة العربيّة. وللمبرمج عدد من المبادرات والتطبيقات المتميزة مثل المحلل الصرفي “قطرب” وقاموس الراموز وآية سبل لحزم التدقيق الإملائي في برامج معالجة الكلمات، بالإضافة إلى برنامج مِشكال بواجهته الجميلة الذي يشبه في عمله تطبيق “تشكيل” ضمن مبادرة الجزيرة للغة العربية تحت عنوان “تعلم العربية” والذي تحدثنا عنه في المقال السابق.

ليس الرديف وحده في هذا المجال فعدد من المواقع والمعاجم تقدم خدمة مشابهة مثل معجم المعاني الذي يقدم الترجمة والقواميس العربية العربية والأضداد والمترادفات كذلك.

8- إضافات المتصفحات

من المعروف أن عدداً من المتصفحات تقبل الإضافات add-ons والامتدادات extensions مثل متصفح جوجل كروم Chrome ومايكروسوفت إدج MS Edge وفايرفوكس Firefox. تساعد هذه الإضافات (وبعضها قد يسبب مشكلات!) المستخدم على التصفح والوصول إلى أدوات وتطبيقات مختلفة متضمنة في المتصفح. ومن تلك الأدوات إضافة متصفح كروم “المارد لتحرير النصوص” Al-Mared Arabic Editor  حيث تحتوي الإضافة على مجموعة من الأدوات التي “تتيح لك كتابة النص العربي من دون الحاجة إلى برامج منزّلة على الجهاز، وعبر لوحة مفاتيح لاتينية أو عربية” كما يقول المطور. ويتضمن البرنامج بالإضافة إلى ذلك تصريف الأفعال العربية والبحث القرآني وإعراب القرآن الكريم، بحيث يجعل من السهولة بمكان تدقيق كتابتك والوصول إلى هذه الأدوات الإضافية دون الحاجة إلى البحث والتنقيب، بل من خلال ضغطة زر واحدة على أيقونة الإضافة في متصفح كروم. ومن ضمن ميزات هذه الإضافة أنها تعمل دون الاتصال بالإنترنت.

ومن الإضافات المفيدة أيضاً خاصة للناطقين بغير العربية إضافة “القاموس العربي Arabic Dictionary “ التي تعمل بالضبط كما تعمل نظيرتها الإنجليزية من قاموس جوجل لكن بطريقة مغايرة، حيث تعرض لك الكلمة ومعانيها ونطقها باللغة الإنجليزية، كما تعرض لك جذر الكلمة والمرادفات بمجرد التعليم بالمؤشر على الكلمة العربية أثناء التصفح. هذه الإضافة تفيد كثيراً متعلمي العربية من الناطقين بغيرها أثناء الكتابة والقراءة على مستويات متعددة: معجمية وسياقية وتنمي مهارات القراءة والكتابة وفهم المقروء على السواء.

9- تطبيق حروف وتشكيل

من التطبيقات المميزة في تعليم الحروف العربية وربط التشكيل بالمدود الصوتية القصيرة (الحركات) للصغار والكبار خاصة من متعلمي العربية لغةً ثانية. حيث يتضمن البرنامج وضعيتين: وضعية التعلم Learn التي تراها بلون أخضر أعلى الزاوية اليمنى وتركز على طريقة رسم الحروف وأصواتها ونطقها، ووضعية الممارسة أو الاختبار Exercise التي تراها في المكان نفسه لكن باللون الأحمر، وتختبر معلوماتك بعدد من الأسئلة حول اختيار الحرف الصحيح الذي تسمعه والتشكيل الصحيح للكلمات. التطبيق مجاني ويدعم اللوحيات والهواتف الذكية على منصة أندرويد. والتطبيق مدعوم أيضاً بقناة يوتيوب لتسهيل التعلم ومعرفة كيفية التعامل مع التطبيق لأول مرة، على أن واجهته بالفعل لا تحتاج للمساعدة.

وبالنموذج التصميمي ذاته يضيف المطور تطبيقاً صغيراً للأرقام العربية وعدها من 0 إلى 99. ويعرض التطبيق كتابة الأرقام المختارة باللغة العربية وبألوان تتوافق مع ألوان الأرقام ويمكن اختيار لغة كتابة ألفاظ بين الإنجليزية والفرنسية وغيرها، كما يمكن عرض الأرقام بالأرقام العربية أو الهندية (0, 1, 2, 3, 4 … … أو٠،١،٢،٣،٤، …).

10- تطبيق INKredible

من المشاكل الكبرى التي يواجهها متعلمو الكتابة في اللغة الثانية كالعرب الذين يتعلمون الإنجليزية أو الصينيين الذين يتعلمون العربية أنهم لا يمارسون الكتابة فعلياً، بل عن طريق لوحات المفاتيح في الغالب على شاشات الهواتف واللوحيات، أو تلك اللوحات الفيزيائية الخاصة بالحواسيب المحمولة والمكتبية. إنهم لا يدركون ولا يمارسون كيفية كتابة الحرف ورسمه بدقة صحيحة بل يضغطون الزر الخاص به ليرتسم بذاته على الشاشة أو يطبع لاحقاً على الورق. ومن هنا تأتي أهمية مثل هذه التطبيقات لكتابة الملحوظات، حيث يدعم التطبيق INKredible – Handwriting Note كتابة الملحوظات بواسطة القلم المخصص للهواتف والحواسيب اللوحية أو باليد، ويضع بين يدي المستخدم واجهة متميزة على شكل دفتر ملحوظات غني بالأدوات والإضافات. ومن تلك المزايا الطباعة، والمشاركة بملف صورة أو بصيغة PDF، وإضافة الصفحات على المستند الواحد، وتغيير الخلفيات. كما يزودك التطبيق بعدد من الأقلام المختلفة السمك واللون والحدة والميلان. هذا بالإضافة إلى إمكانية الطباعة على لوحة المفاتيح الاعتيادية بطبيعة الحال. التطبيق مجاني ويوجد منه نسخة احترافية مدفوعة.

ويمكن استثمار هذا التطبيق في الصفوف التعليمية للعرب ولغيرهم، من خلال دعم الكتابة اليدوية والمشاركة من خلال الحفظ في صيغ متعددة ومشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي أو طباعتها وتصحيحها من قبل المعلم.

هذه القائمة بالتأكيد ليست قائمة شاملة، بل يوجد العديد من الوسائل التي لم نتطرق إليها. لكننا حاولنا هنا فقط لفت نظر المعلمين والمتعلمين إلى أدوات وتطبيقات وإضافات تقنية عصرية ضمن فئات متعددة، يمكن استثمارها في تعليم الكتابة العربية وتحسينها، نظراً للمستوى الضعيف الذي وصلت إليه كتابات الطلاب العرب وغير العرب سواء من ناحية الأخطاء الإملائية أو من ناحية شكل الخطوط اليدوية وجودتها.


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

د. هشام بن صالح القاضي  
كتب ما مجموعه 3 مقالات اضغط هنا لقراءتها

وكيل المعهد للتطوير والجودة، أستاذ اللغويات التطبيقية المساعد قسم تدريب المعلمين، معهد اللغويات العربية، جامعة الملك سعود





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


2 تعليقان

  1. الاستاذ عقيل علي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا الموضوع مهم وتقني ونوعي يحتاج ان يعزز بقائمة من التطبيقات المختارة والبرامج الفعالة للتدريب والتعلم والتعليم في كتابة اللغة العربية ، وايضا يتطلب وضع روابط المواقع الحقيقة لسهولة الدخول اليها اي تكون سهلة الاستخدام مما يتم تحويل هذه الوسائل من وسائل نظرية الى وسائل تقنية ورقمية فعالة

  2. أحمد محمود حمدي

    جزاك الله خيرا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "