الرئيسية » بيداغوجيا (صفحه 6)

بيداغوجيا

مواضيع بيداغوجية تربوية و ديداكتيك

كيف يمكن للتكنولوجيا أن تدعم البيداغوجيا الفارقية ؟

في الوقت الراهن، من الصعب ممارسة العملية التعليمية التعلمية دون الأخذ بعين الاعتبار عدم الانسجام داخل الفصول الدراسية، فالمتعلمون – كما عرضنا لذلك في مقال سابق – يتميزون على المستويات السوسيوثقافية و المعرفية و السيكولوجية، …

أكمل القراءة »

ما هي البيداغوجيا الفارقية ، و كيف يمكن توظيفها في الفصول الدراسية ؟

البيداغوجيا الفارقية

كان المدرسون فيما مضى يتعاملون مع طلابهم  باعتبارهم كتلة متجانسة ، سواء من حيث الذكاء – كما رأينا في مقال سابق – أو من حيث وتيرة التعلم ، مما ضيع و لقرون مضت فرصة التعلم …

أكمل القراءة »

نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم ، أية علاقة؟

نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم

نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم لا  يختلف اثنان حول دور التكنولوجيا في الرقي بالتعليم و الرفع من جودته ، خصوصا حين يجتمع الاستخدام المسؤول لهذه الأخيرة بكل ما تحمله من إمكانات هائلة ، مع الجانب …

أكمل القراءة »

كل ما يجب أن تعرفه عن نظرية الذكاءات المتعددة Multiple Intelligences

نظرية الذكاءات المتعددة

عديدة هي النظريات التي تناولت مسألة الذكاء ، كنظرية بياجيه والنظرية السيكومترية ، و ما يجمع بين هذه النظريات كونها تتفق كلها في القول على أن الذكاء بنية متكاملة والأداء في مهمة ما، يرتبط بالأداء …

أكمل القراءة »

نظريات التعلم : الجشطالتية وتطبيقها في التعليم

الجشطالتية

نظرة تاريخية يمكن تعريف نظريات التعلم ككل بأنها مجموعة من النظريات التي تم وضعها في بدايات القرن العشرين الميلادي وبقي العمل على تطويرها حتى وقتنا الراهن ومنها المدرسة الجشطالتية ظهرت على يد ماكس فريتمر، كورت كوفكا وبافولف جالج …

أكمل القراءة »

نظريات التعلم : المدرسة السلوكية

السلوكية

ساهمت المدرسة السلوكية في بناء مفهوم جديد للتعلم ركز على سلوك المتعلم والظروف التي يحدث في ظلها التعلم ، حيث تغير ارتباط مفهوم التعليم في إحدى مراحل تطوره من المثيرات إلى السلوك المعزز، فهذه المرحلة …

أكمل القراءة »