الرئيسية » كتب » مراجعة كتاب: التعليم الإلكتروني، مستحدثات في النظرة والاستراتيجية
كتاب التعليم الإلكتروني

مراجعة كتاب: التعليم الإلكتروني، مستحدثات في النظرة والاستراتيجية

المقدمة:

أظهرت لنا الثورة التكنولوجية المتسارعة بشكل مستمر ما تحتويه من وسائل وبرامج وأساليب حديثة في مجالات عدة وما لها من دور فاعل في زيادة المعلومات لدى الفرد، ورفع مستوى قدراته وكفاياته، ومهاراته، ومسايرته لآخر تطورات العلم في المجال التكنولوجي.

وقد ازداد الاهتمام بتكنولوجيا التعليم في الوطن العربي وألفت العديد من الكتب التي أثرت المكتبات العربية وكان لها دور فاعل في تطور العملية التعليمية واكتساب المعرفة بأقل وقت.

وتأكيداً لأهمية الدور الذي تلعبه تكنولوجيا التعليم في تطوير العملية التعليمية، وتوضيحاً للمفاهيم المرتبطة بها، جاء هذا الكتاب الذي يعتبر مرجعا علميا لأي باحث في مجال التربية في العلوم الإنسانية وتخصص تكنولوجيا التعليم نظراً لما يحتويه من موضوعات هامة وحديثة، فسوف أتناول هذا الكتاب من جانب النقد من جوانب عدة منها:

أولا: الجانب الفني

  • عنوان الكتاب: التعليم الإلكتروني مستحدثات في النظرية والاستراتيجية
  • اسم المؤلف: أ.م. د. نجلاء محمد فارس د. عبد الرؤوف محمد محمد إسماعيل
  • دار الطباعة والنشر القاهرة: عالم الكتب
  • رقم الطبعة: ط1_2017
  • حجم الكتاب وعدد صفحاته: كبير عدد الصفحات 279
  • مستوى الطباعة ونوع الخط: الورق مستوى الطباعة نوع الخط والورق جيد
  • مستوى التجليد والتغليف جيد.

ثانياً: خطة الكتاب

1- ملخص هدف الكتاب:

التعرف على التعليم الإلكتروني والنظريات التربوية التي تبناها وأهم استراتيجيات ونظم إدارة التعلم ونظم التعليم الذكية والانطلاق من التعليم التقليدي إلى التعليم الحديث في طريقة منظمة وسهلة في إيصال المعلومات بالاعتماد على ما أنتجته الثورة التكنولوجية في مجال التعليم.

2- فهرسة المحتويات

تناول الكتاب خمسة فصول اشتملت على:

أولاً: ملخص الكتاب

الفصل الأول: النظرة الحديثة في التعليم الإلكتروني

ويشمل هذا الفصل:

أولًا- مفهوم التعليم الإلكتروني

أ. المفهوم اللفظي لكلمة التعليم والتعلم الإلكتروني

ب. المفهوم اللغوي لمصطلح e-learning

ج. المفهوم الاصطلاحي لمكونات التعليم الإلكتروني

د. المفهوم على أساس التقنيات والمستحدثات التعليمية

هـ. المفهوم المرادف للتعليم والتعلم القائم على الويب

و. المفهوم وفق طرق التواصل

ز. المفهوم الإستراتيجي التعليمي

ح. أنماط الاتصال في التعليم الإلكتروني

  1. نمط اتصال فرد إلى فرد one to one
  2. نمط فرد لمجموعة one to group
  3. نمط مجموعة لفرد group to one
  4. نمط مجموعة لمجوعة group to group

ط. أنماط التفاعل في منظومة التعليم / التعلم الإلكتروني

ثانيًا: الدعامات التعليمية الإلكترونية

أ. النظريات المؤيدة لفكرة الدعامات التعليمية.

ب. أشكال الدعامات التعليمية.

ج. أهمية الدعامات التعليمية الإلكترونية.

د. الدعامات التعليمية وخصائص المتعلم.

ثالثًا: دور المعلم عند استخدام التعليم الإلكتروني

مقومات تجعل المتعلم يدرس إلكترونيًا بشكل أفضل.

 

الفصل الثاني: بيئات التعلم الإلكتروني

ويشتمل هذا الفصل على:

بيئات التعليم الإلكتروني

أ. مفهوم بيئة التعلم الإلكترونية

ب. أنواع برمجيات تصميم بيئات التعليم الإلكترونية

ج. أدوات بيئات التعليم الإلكتروني

  1. أدوات الويب
  2. أدوات التشارك
  3. أدوات الوسائط
  4. أدوات الإدارة
  5. أدوات الإبحار عبر الويب

5.1. مفهوم أدوات الإبحار

5.2. أنماط أدوات الإبحار في المواقع التعليمية

5.3. نمط الإبحار بالقوائم

5.4. نمط الإبحار بالتبويبات

5.5. نمط الإبحار من خلال القطع التفصيلية

5.6. نمط الإبحار من خلال الروابط الفائقة

  1. الإبحار من خلال أزرار التتبع
  2. الإبحار من خلال محرك البحث
  3. خصائص أدوات الإبحار الجيدة

د. أنواع بيئات التعليم الإلكتروني ومستحدثاته

  1. بيئات واقعية
  2. بيئات افتراضية
  3. بيئات الواقع المعزز

3. الواقع المعزز.. استراتيجية جديدة للتعليم

3.1. تاريخ تقنية الواقع المعزز

3.2. تعريف تقنية الواقع المعزز

3.3. طرق تنفيذ وعمل الواقع المعزز

3.4. نماذج لتطبيقات الواقع المعزز في التعليم

3.5. الأدوات والتطبيقات التكنولوجية المساعدة في الواقع المعزز

3.5.1. خدمات تحديد المواقع

3.5.2 نموذج نظام المساعدة

3.5.3 تطبيق أوراسما

  1. بيئات الشبكات الاجتماعية

4.1. مصطلحات تستخدم في الشبكات الاجتماعية

4.2. الأساس التربوي لاستخدام الشبكات الاجتماعية

4.3. موقع التواصل الاجتماعي

4.4. مميزات الفيس بوك في التدريس وآلية استخدامه

4.5. الشبكة الاجتماعية

  1. Edmodo منصة للتواصل الاجتماعي مخصصة للتعليم

5.1. الإدمودو تصور جديد للتعليم التشاركي الاجتماعي من بعد

5.2. الإدمودو شبكة التعلم الاجتماعي المجانية

5.3. جيل جديد وتقنيات متجددة تحديات أمام التربويين

5.4. كيف بدأ إدمودو

5.5. إدمودو منصة تعليمية اجتماعية تعاونية / تشاركية

5.6. أبرز المعوقات في استخدام الإدمودو

5.7. إدمودو مدونات تعليمية مصغرة للتربويين

5.8. إدمودو نمط تعليمي تعاوني للمتعلمين في الفصل الدراسي

5.9. كيفية التعامل في استخدام إدمودو

  1. المدونات

6.1. مميزات استخدام المدونات

6.2. أنواع المدونات

6.3. خصائص المدونات

6.4. آليه استخدام المدونات في التعلم

الفصل الثالث: النظريات التربوية التي يتبناها التعليم الإلكتروني

ويشتمل هذا الفصل على:

أولا: النظريات التربوية التي تبناها التعليم الإلكتروني

تناول النظريات التي تبناها التعليم الإلكتروني ودعمها

أ‌- نظرية التعليم الإلكتروني: حيث اهتمت كثير من الدراسات والبحوث بالحديث عن الجانب الوصفي التطبيقي للتعليم الإلكتروني دون الجانب النظري، ويعود ذلك لأسباب منها حداثة التعليم الإلكتروني واختلاف بين الباحثين حول نشأة التعليم الإلكتروني وأصوله. وضع نموذج نظرية التعليم الإلكتروني من تصميم المؤلفات وهي النظرية المنظومة للتعليم الإلكتروني لنيكولاس ومن ملامح التنظير لنظرية التعليم الإلكتروني:

  • أن التعليم الإلكتروني هو منظومة فرعيه من التربية عن بعد فتنسحب عليه نظرياته وأدبياته.
  • النظر للتربية على أنها منظومة متكاملة تضم أجيالا يتعايش بعضها مع بعض.
  • أن نظرية التربية تندرج تحت النظرية الكبرى للتربية وهذا بدوره ساهم في تلاحم بين التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني.
  • أن التعليم الإلكتروني لا يحل محل النماذج التعليمية القائمة ولكن يكملها.
  • أن التكنلوجيا هي القائد نحو البحث في التعليم الإلكتروني والواجب أن تكون النماذج التدريسية في القوة الموجهة للبحث.
  • يجب تحديد الأدوار في التعليم الإلكتروني بين الفنيين والأكاديميين والإدارة التعليمية بشكل يخدم التكنولوجيا.
  • يتطلب تطبيق التعليم الإلكتروني أساليب جديدة للتعليم والتعلم والاستفادة من مزايا التكنولوجيا.

ب‌- النظرية السلوكية والتعليم الإلكتروني

تتضح ملامح النظرية السلوكية فيما يلي:

التقييم المستمر

النهج المنظومى

الاهتمام بالتعزيز

ت‌- النظرية البنائية والتعليم الإلكتروني

ث‌- يتمثل التعلم وفق منظور البنائية في بناء المعرفة القائم على المعنى ويوجد في نمط التعليم الإلكتروني بعض الأساليب التي تساعد المتعلم على المشاركة في بناء المعرفة من خلال خبراته الذاتية منها:

  • التعبير عن الذات
  • استخدام ملف الإنجاز
  • الفعالية الذاتية
  • التنظيم الذاتي

ج‌- نظرية التعلم الاجتماعي والتعليم الإلكتروني

ترى نظرية التعلم الاجتماعي أن سلوك الانسان من جهة نظر باندورا محصلة ثلاث عوامل (المعرفة والعاطفية/ التحفيزية والبيئية) وتم تناول عدد من النظريات:
الأولى: نظرية جون دولار، ونيل ميلر التي تعد إحدى صيغ المثير والاستجابة (مدى تحقق الفعل التعليمي وفعالية المثيرات).

ثانيا: الطريقة التي قام بها ألبرت باندورا حيث قام على التعلم الاجتماعي ليؤكد دور الملاحظة المختلف، العملية التربوية التعليمية والبيئية والجوانب الشخصية والسيكولوجية والاقتصادية.

أبرز النقاط التي اشتملت عليها النظرية

  1. مراقبة الأهداف
  2. الدافعية
  3. القوى السلوكية
  4. التنبؤ
  5. الخبرة السابقة او المعرفة
  6. الفروق الفردية
  7. الشخصية

ح‌- النظرية البنائية الاجتماعية

خ‌- النظرية الاتصالية او الترابطية

د‌- نظرية الاندماج الاجتماعي لتينتو

ثانيا: استراتيجيات التعليم الإلكترونية

أ‌- أنواع استراتيجيات التعليم الإلكتروني

ب‌- استراتيجية التعلم الإلكتروني التعاوني

  1. مفهوم التعليم الإلكتروني التعاوني
  2. خصائص التعليم الإلكتروني التعاوني
  3. مقارنات هامة لتوضيح المفهوم التعليم التعاوني التقليدي والتعليم الإلكتروني التعاوني
  4. الفرق بين التعلم الإلكتروني الفردي والتعاوني
  5. كفايات المعلم لاستخدام مدخل التعليم الإلكتروني التعاوني وهي كفايات معرفية، كفايات أدائية، كفايات شخصية.

ج. استراتيجية التعليم الإلكتروني التعاوني

  1. مفهوم التعلم التشاركي.
  2. قواعد العمل في البيئات التشاركية.
  3. أنواع المشاركات في التعليم الإلكتروني التشاركي.

الفرق بين التعليم الإلكتروني التعاوني والتشاركي

استراتيجيات التعلم الإلكتروني التعاوني

  1. استراتيجية جولة روبن.
  2. استراتيجية تكامل المهام المجزأة.

2.1. خطوات استراتيجية (تكامل المهام المجزأة)

  1. استراتيجية التعلم معًا أو جنبًا إلى جنب.
  2. استراتيجية التعلم من خلال الإنتاج التعاوني.
  3. استراتيجيات التعلم الإلكتروني التشاركي.

5.1. استراتيجية المناقشة الجماعية.

  1. استراتيجية مجموعات التحقيق أو التقصي.
  2. استراتيجية التعليم الإلكتروني الموجه ذاتيًا.

7.1. التعليم الإلكتروني الموجه ذاتيًا.

7.2. مفهوم التعليم الإلكتروني الموجه ذاتيًا.

7.3. أهمية التعلم الإلكتروني الموجه ذاتيًا.

7.4. الفرق بين التعلم الموجه ذاتيًا والموجه من قبل المعلم.

استراتيجية التعلم القائم على الألعاب الرقمية

  • التعلم القائم على الألعاب الرقمية.
  • الأسس النفسية والتربوية للتعلم القائم على الألعاب الرقمية.

1-2 نظرية مالون ولبير

2-2 نظرية جاجني

2-3 نظرية اختلال التوازن المعرفي لفان أيك

2-4 نظرية الدافع لبرينسكي

2-5 مبدأ السرد القصصي لأنج شي

2-6 نظرية ليوزوربينج

  • الحالة النفسية والمعرفية التي يمر بها المتعلم عند ممارسة اللعب الرقمية.
  • مميزات الألعاب الرقمية التعليمية.

3-1 قيم تربوية تتمركز حول المتعلم.

3-1-1- تنمية مهارات المتعلم الحياتية.

3-1-2 تنمية مهارات المتعلم العقلية.

3-1-3 قيم تربوية تتمركز حول البيئة التعلمية.

استراتيجية العصف الذهني القائم على الويب أو العصف الذهني على الخط

  • 1- الشروط الواجب توافرها في الأداة المستخدمة للعصف الذهني عبر الويب.
  • 2- مميزات العصف الذهني القائم على الويب.
  • 3- مراحل العصف الذهني من خلال الويب.
  • 4- عناصر العصف الذهني القائم على الويب.

هيكلة جلسات العصف الذهني Bs مع البيانات الوصفية الدلالية (الويب الدلالي).

  • كيف تحقق النجاح في جلسات العصف الذهني القائم على الويب.

الفصل الرابع: نظام إدارة التعلم

وتناول الكتاب في الفصل الرابع:

أولا: نظم إدارة التعلم تعد نظم (LMS):

من الأنظمة المستخدمة في التعليم الإلكتروني وهو نظام صمم للمساعدة في إدارة ومتابعه التدريب والتعليم لا يركز على المحتوى لا من حيث تكوينه أو إعادة الاستخدام ولا التطوير.

  • مميزات نظم إدارة التعليم (LMS)

التسجيل، الجدولة، التسليم، التتبع، التوصل، الاختبار.

  • مكونات نظم إدارة التعلم:

تناول ثلاث أنواع من الأنواع الأساسية للتطبيقات (تطبيقات التعلم، تطبيقات الفحص، تطبيقات الدعم)

  • نظم إدارة المحتوى التعليمي (LCMC)

نظم إدارة المحتوى وهو يركز على المحتوى التعليمي فهو يمنح المصممين القدرة على إنشاء وتطوير وتعديل المحتوى التعليمي

  • منصات عمل نظم إدارة التعلم

تعد منصة عمل نظم إدارة التعلم أو المقررات الإلكترونية القائمة على الأنظمة مفتوحة المصدر وهي توفر للمستخدم بيئة عمل للمستخدم سهولة الوصول والمرونة بحيث تدرج المحتوى والوسائل التعليمية.

ذكر أشهر أنظمة للأنظمة مفتوحة المصدر والخاصة (CSM)

  1. نظام كلارولين
  2. نظام الياس 3
  3. نظم مانهاتن
  4. نظام الموودل
  5. الفصول الافتراضية

تحدث عن الفصول الافتراضية وعن خصائصها ونماذج للفصول الافتراضية ومتطلبات لتطوير بيئة عمل الفصول الافتراضية

  1. جودة الخدمة في نظم إدارة التعلم

تتمثل في أبعادها (تصميم الموقع، الموثوقية، توفر النظام، الخصوصية، الاستجابة، التعاطف، سهولة الاستخدام، الخبرة، الثقة، الاتصال، الدعم الفني، التتبع الأكاديمي)

  1. معادلة حساب جودة الخدمة لأي نظام.

ثانيا: وحدات التعلم

تعرف على أنها إنشاء وتخزين واستخدام وإعادة استخدام قطع تفاعلية تقدم علي شبكة الإنترنت خاصة نظم إدارة المحتوى.

  1. وحدات التعلم والمقررات الإلكترونية

وتقدم المقررات الإلكترونية من خلال موضوعات المحتوى (مفهوم او خبرة او نشاط او ملخص)

وتسهم وحدة التعلم في تحقيق بعض المميزات (دعم التفاعلية، تنوع سيناريو عرض المحتوى، ربط بخبرات التعلم، سهولة تحديث المحتوى) وتناول الخصائص العامة لوحدة التعلم (إمكانية إعادة الاستخدام، التوافقية، ذاتية الوصف)، كما تناول أشهر كائنات التعلم، مستودع ميرلوت ومستودع كائنات التعلم بشمال كارولينا ومركز ماريكويا للتعليم والتدريس.

الفصل الخامس: نظم التعليم الذكية

تناول الكتاب في الفصل الخامس نظم التعليم الذكية (ITS) بتعريفات عدة: جميس جنس، سوزان سيد علي، فريدمان. وذكر مسميات عديدة للتعليم الذكي:

  1. برمجيات نظم التعليم الذكية وهي تعرف البرامج التي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتساعد الأشخاص في التعليم ببرامج التعليم الذكي بمساعدة الحاسب.
  2. نماذج لنظم التعليم الذكية، وذكر نماذج من النماذج التي طورها الباحثون في التعليم الذكي.
  3. بيئة التعليم والتعلم في النظم الخبيرة، وتحدث عن مكوناته كما أوردها اينسورث (التواصل المباشر والكتابي، التفاعل من خلال إرسال الملفات والعروض الإلكترونية، الوسائط المتعددة من صور وأفلام ورسوم متحركة وإنترنت وشبكات المعلومات المحلية والعالمية، التغذية الراجعه الفورية.
  4. عيوب نظم التعلم الذكية، وذكر أن ليس لها عاطفة، ويجب أن يكون المتعلم منضبطا ومتحمسا بشكل كاف للتعلم.
  5. خصائص نظم التعليم الذكية، وتم ذكر أهم خصائصه وهي تتابع موضوعات ودروس المحتوى العلمي للبرنامج واستخدامه في تعلم عمليات الحاسب والرياضيات والمعالجة الفنية وتكون غالبا أكثر تعقيدا، مع أهمية المعرفة المسبقة بقدرات الطالب ومستوى تفكيره. كما تم توظيف هذه النوعية من البرامج في معالجة بعض المشكلات المرتبطة بالتحصيل الأكاديمي.
  6. دوافع اللجوء لنظم التعليم الذكية، ويتم اللجوء لأنظمة الذكاء الاصطناعي التعليمية لعدة أسباب منها محاكاة الإنسان فكرا وأسلوبا وإثارة الأفكار الذي تؤدي للابتكار التي تولد الخبرة وتقليص الاعتماد على الخبراء البشر.
  7. مقومات نظم التعليم الذكية (ITS)، وهناك مجموعة من المقومات التي تحتاج إليها بيئات نظم التعليم الذكية عند تصميمها والتعامل معها وبتوفير المقومات تصنع برمجيات ذكية قادرة على تحقيق الاستفادة الكبيرة للمتعلمين وتحقيق الكثير من الأهداف ومنها.
  • أ‌- تمثيل المعرفة
  • ب‌- التشخيص
  • ت‌- مواءمة النظام مع المستخدم
  • ث‌- طبيعة نموذج الطالب
  • ج‌- التحكم
  1. مستويات بناء النظم الخبيرة، وتعتمد الكثير من طرق التدريس على عرض الحقائق والمفاهيم للمتعلمين ثم إجراء اختبار عن طريق الأسئلة، وتتكون نظم التعلم الذكية من المكونات الأساسية التالية:
  • نموذج الخبير (EM)
  • نموذج المتعلم (SM)
  • نموذج المعلم (TM)
  • وحدة أصول التعليم
  1. المعمارية العامة لنظم التعليم الخبيرة، وذكر في شكل توضيحي المعمارية العامة في بناء برمجيات التعليم الذكية ويتكون نموذج المجال المكون من ثلاث نماذج: نموذج الطالب، نموذج التعليم الخصوصي، نموذج واجهة التفاعل.
  2. تقنيات بناء نظم التعليم الذكية
  3. التصميم التعليمي لبيئة نظم التعليم الذكية
  4. مراحل بناء نظم التعليم الخبيرة
  • التخطيط
  • تحليل وتصميم النظام
  • النمذجة
  • تطوير النظام
  • التنفيذ
  • ما بعد التنفيذ
  1. التكوين المنهجي والتنظيمي لبيئة برامج نظم التعليم الذكية
  2. مقارنة بين طبيعة النظم التقليدية والنظم الخبيرة
  3. نظم التعلم الذكية المعتمدة على شبكة الإنترنت

المدرسة الذكية

  1. مفهوم المدرسة الذكية
  2. مبادى المدارس الذكية
  3. أهم مميزات المدارس الذكية
  4. اهداف المدارس الذكية

أ‌- أهداف المدرسة الذكية في الإطار التعليمي

  1. خدمات المدرسة الذكية
  • خدمات عامة
  • خدمات للإداريين
  • خدمات المعلمين
  • خدمات للطلاب
  • خدمات أولياء الأمور
  1. مقارنة المدرسة الذكية والمدرسة التقليدية

التوصيات

المراجع

أولا: المراجع العربية

ثانيا: المراجع الأجنبية

 

ثالثاً: نقاط القوة في الكتاب ونقاط الضعف

نقاط القوة:

  • كتب المؤلف عن عدة تعاريف تهم مفهوم التعليم الإلكتروني، بعد ذلك تحدث بتفصيل عن أنماط الاتصال في التعليم الإلكتروني بين أهمية الدعامات التعليمية الإلكترونية ودور المعلم عند استخدام التعليم الإلكتروني.
  • ألقى الكتاب في الفصل الثاني الضوء على عدد من الموضوعات الهامة والأساسية في التعليم الإلكتروني وبيئات التعليم الإلكتروني وأهم النظريات التربوية التي يتبناها التعليم الإلكتروني ونظم إدارة التعلم ونظم التعليم الذكية وخصص هذا الكتاب للحديث عن أهم المصطلحات للمتخصص في التعليم الإلكتروني.
  • ركز المؤلف في في الفصل الثاني على توضيح مصطلحات مهمة كبيئة التعلم الإلكترونية وأدوات الإبحار عبر الويب وخصائص أدوات الإبحار الجيدة وتفسير موضوعات الواقع المعزز وبيئات الشبكات الاجتماعية والإدمودو باعتبارها منصة للتواصل الاجتماعي مخصصة للتعليم، كما ذكر المدونات ومميزاتها وأنواعها وخصائصها في العملية التعليمية.
  • شرح المؤلف النظريات التربوية التي يتبناها التعليم الإلكتروني، واستراتيجيات التعليم الإلكتروني التشاركي و الفرق بين التعلم الإلكتروني التعاوني والتشاركي
  • اعتمد الكاتب في هذا العمل على الطريقة العلمية الحديثة في التوثيق المعتمد في البحوث العلمية.
  • الألوان تضفي روح التشويق والجذب، حيث أن كل وحدة تتميز بلون معين، لاسيما أن الألوان لها تأثير إيجابي على القارئ.
  • إرفاق الشواهد والأشكال والجداول والبيانات الهامة لبرهنة الموضوع وجذب انتباه القارئ.
  • اعتماده على عدد من المصطلحات حول أنظمة التعلم العربية وما يقابلها بالإنجليزية وشرحها بشكل واضح.
  • تقسيم الفصول تقسيما حديثاً يراعى فيها الفصل بين الأجزاء المختلفة، وبذلك يفصل التزاحم في المحتوى ويظهر الواضح في المعلومة.
  • تقديم كل فصل بما يوضح أهم النقاط التي سوف يسردها وهذه الطريقة تعتمدها أغلب الكتب والبحوث كتمهيد أو مقدمة للفصل.
  • استخدم الكاتب في شرح بعض الموضوعات الموجودة شرحاً وافياً متسلسلا مدعما  برسوم توضيحية.
  • اعتماده على عدد من المصطلحات كنظم التعليم الذكية، نظم تعليمية ذكية ICA قائمة على مساعدة الحاسوب ICA والتي تؤدي إلى نفس المعنى لنوع واحد رغم الاختلاف في استخدام العبارة.
  • الكتاب سلس وواضح وأفكاره والمعلومات متسلسلة، روعي فيه التدرج من العام إلى الخاص، وذو ترابط متكامل ومناسب حيث تناول موضوعات مهمة وحديثة وتناول فيه الكاتب الاتجاهات الحديثة لتكنولوجيا التعليم التي ساهمت في ظهور نظم جديدة للتعليم والتعلم.
  • لغة الكتاب سليمة والكتاب خال من الأخطاء اللغوية وهذا يعني أنه خضع لعملية تصحيح لغوية جيدة، كما أن علامات الترقيم منسجمة مع السرد، ومناسب للفئة المستهدفة. فالكتاب يفيد كلاً من القارئ من طلاب ومتخصصين وباحثين في دراسة تكنولوجيا التعليم والتعليم الإلكتروني ومن يرغب في التعرف على المستحدثات الحديثة للتعليم الإلكتروني.
  • اعتماد الكاتب في كتابه على مراجع، اتسمت بالحداثة والتنوع والشمول. فهي كثيرة وساهمت في تغطية كثير من جوانب فصول الكتاب.
  • أثرى هذا الكتاب المكتبة العربية وخاصة فيما يتعلق بتكنولوجيا التعليم ونظريات التعلم واستراتيجيات التعليم الإلكتروني.
  • التعاون بين أعضاء هيئة التدريس في نفس التخصص في إنتاج هذا الكتاب القيم.

نقاط الضعف

  • يؤخذ على المؤلفين عدم وجود تمهيد للكتاب بحيث يوضح اهم النقاط التي سوف يتناولها في كل فصل.
  • أغفل الكاتب عن كثير من العلماء الذين كان لهم دور في نظريات التعلم.
  • عدد الكاتب الكثير من الاستراتيجيات التعليمية وبرأيي حصر فقط ما يناسب التعليم الإلكتروني.
  • ذكر في الكتاب أكثر من تعريف لعدد من المصطلحات مثل التعليم الإلكتروني وكذلك تعريف بيئة التعلم الإلكتروني وهذا قد يسبب تشتتا للقارئ والأفضل الاقتصار على تعريف واحد.
  • مستوى النشر بالنسبة الكتاب ضيق حيث وجدت صعوبة في الحصول على الكتاب.
  • تباعد المسافات بين فقرات الكتاب كبير، فقد فضلت لو كان أقل بحيث يكون حجم الكتاب أقل.
  • نقاط التعداد كثيرة مما قد يسبب التشتت.
  • في النهاية ذكر الكاتب عددا من التوصيات مع إغفال إقفال الكتاب بالخاتمة بحيث يذكر النقاط المرتبطة والمهمة بالكتاب.

 

 

المراجع:

فارس، نجلاء؛ إسماعيل، عبد الرؤوف (2017). التعليم الإلكتروني مستحدثات في النظرة والاستراتيجية. القاهرة: عالم الكتاب.

البحث في Google:






كاتب المقال

فوزية بنت ضيدان الحربي  
كتب ما مجموعه 1 مقالات اضغط هنا لقراءتها

باحثة ماجستير وسائل وتكنولوجيا التعليم.





3 تعليقات

  1. شكرا لكم

  2. أحمد جمال

    تمام التكنولوجيا أساس الجياة

  3. د. سارة اليحي

    من اجمل ماقراءت شكرا جزيلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *