التدريس الفارقي

ماهو التدريس الفارقي ؟ – انفوجرافيك –

هذا المقال تلخيص لما تم التطرق إليه من قبل فيما يخص البيداغوجيا الفارقية أو التدريس الفارقي من خلال المقالين المنشورين سابقا تحت عنوان:

ما هي البيداغوجيا الفارقية ، و كيف يمكن توظيفها في الفصول الدراسية ؟
كيف يمكن لتكنولوجيا التعليم أن تدعم البيداغوجيا الفارقية ؟

الانفوجرافيك أسفله سيساعد المدرس على فهم العديد من النقاط المهمة التي تتميز بها البيداغوجيا الفارقية كأسلوب تعليمي فريد يلبي احتياجات التعلم الفردية للمتعلمين. فبالإضافة إلى شرح بسيط للمفهوم سنحاول إبراز فوائد التدريس الفارقي و مجالات تطبيقه في الفصول الدراسية بغض النظر عن الإكراهات و المشاكل التي نواجهها على أرض الواقع.

التدريس الفارقي

نظرية ما وراء المعرفة

الصورة


مقالات يمكن أن تعجبك




عن الكاتب

نجيب زوحى  
كتب ما مجموعه 167 مقالات اضغط هنا لقراءتها

أستاذ و مدون مهتم بتقنيات و أفكار التعليم الحديثة، عضو مؤسس و محرر بموقع "تعليم جديد". حاصل على الإجازة في الاقتصاد والتسيير، و شهادة تقنية بكندا في إدارة و تسيير رياض الأطفال.





تعليقات الفيسبوك



تعليقات الموقع


3 تعليقات

  1. هالة الهمادي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما بعد أرجو مدي باكثر تفاصيل عن التعلم الفرقي من الناحية العملية
    والسلام

    • ولاء الصياح

      وانا كزلك ارجو تزويدي باكثر عن التعلم الفرقي

  2. عماد هاشم

    ارجو اعلامي بكل الموضوعات والبرامج المستجدة بشأن طرائق التدريس.. لكي يتسنى لي متابعتها..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في النشرة البريدية للموقع

لتستقبل أحدث مقالات " تعليم جديد "

أدخل بريدك الإلكتروني في المربع

أسفله

ثم أنقر فوق زر " اشترك "